صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

ماريان خورى: إقبال الجمهور على بانوراما الفيلم الأوروبى فاق توقعاتى وشجعنى على الاستمرار

6 ديسمبر 2013



كتبت - آية رفعت

استطاعت المنتجة ماريان خورى ان تثبت نجاح الدورة الثامنة من بانوراما الفيلم الأوروبى بإصرارها المعهود، فعلى الرغم من المشاكل التى تمر بها البلد حاليا والمظاهرات التى تبعد عدة كيلومترات عن العروض فإنها تحدت كل الظروف وتمكنت من عرض مجموعة متنوعة من الأفلام التي شهدت إقبالا كبيرا عن هذه الدورة وكواليسها تحدثت في هذا الحوار:
 


■ فى البداية هل تجدين الإقبال على الأفلام هذا العام كان جيدا؟

كان اكثر من المتوقع بالنسبة لى خاصة وأنى لم أتوقع كل هذا الكم من الإقبال على الأفلام المصرية والأوروبية حتى إن الجمهور توافد بشكل كبير فى دور العرض الثلاث التى تعرض البانوراما.. وفى ظل الظروف الحالية بمصر كنت أتوقع إقبالاً أقل.


■ وما أهم العيوب التى حدثت وستحاولين تجنبها فى الدورات المقبلة؟

الضغط والتزاحم على دور العرض الواحدة بسبب كثرة الإقبال على بعض الأفلام بعينها، مثلما حدث فى عروض الأفلام المصرية للأفلام القصيرة حيث اضطررنا لتنظيم حفلتين متتاليتين للعرض فى نفس السينما وذلك بعدما وجدنا ان الحضور يفوق عد الاماكن المخصصة للعرض فى السينما.. فسأحاول فى الدورات المقبلة ان احاول زيادة العروض للفيلم الواحد لأكثر من عرض فى الاسبوع الواحد.


■ لماذا قمتي بعرض الأفلام في سينمات أكتوبر التي تشهد إقبالا أقل من وسط البلد؟

المشكلة أن الحصول على دور عرض صعب جدا ويحتاج لإجراءات عديدة، فانا اتمنى أن تنتشر البانوراما فى كل أنحاء مصر ولكن الحصول على السينمات أمر صعب.


■ كيف جاءت فكرة انتاج مشاريع أفلام قصيرة وعرضها بالبانوراما؟

الموضوع حدث منذ 6 اشهر حيث اقترحت السفارة البريطانية بالقاهرة على شركة مصر للأفلام العالمية أن نقدم انتاجا مشتركا بين مصر وبريطانيا وبالفعل قمنا بالإعلان عن تقبلنا لمشاريع الشباب، وحصلنا على 70 مشروعا قمنا بتصيفتها إلى أفضل 10 مشروعات وقمنا بتنظيم ورشة عمل يترأسها المخرج محمد خان لتدريب هؤلاء الشباب على كتابة السيناريو والإخراج. وبعدها قمنا باختيار الخمسة الأفضل منها لتنفيذها والصدفة وحدها جعلتنا ننتهى من المشروع قبل موعد البانوراما ووجدناها المناسبة الأفضل لعرض هذه الأعمال.


■ هل ستسعين لتقديمها فى الدورات المقبلة؟

أسعى لتنفيذ هذا المشروع سنويا خاصة بعدما شاهدت النجاح الذى حققه وإقبال الجمهور عليه، وقد كنا اخترنا موضوعا موحدا هذا العام حول حال المرأة فى مصر الجديدة، وجارى اختيار الموضوع الجديد الذى سنعلن عنه فى وقت لاحق. وهذا المشروع أعتبره الطريقة الانسب للشباب لتوصيل أفكارهم والتعبير عن آرائهم من خلال أعمالهم السينمائية.


■ وماذا عن عرض هذه الأفلام فى دور العرض السينمائية فيما بعد؟

لا أعتقد انه سيصلح للأسف لأن مجموع وقتهم لا يتعدى الساعة فكيف سنقيم عروضا كاملة لهم.. ولكننى أسعى لترشيحها لعدة مهرجانات مصرية وعربية ودولية. ولكننا سنقيم عروضا للسينما الأوروبية من خلال مشروع «زاوية».


■ حدثينا عن مشروع «زاوية»..

سنقوم بتنظيم فعاليات كنوع من الحدث الثقافى كل أسبوعين مرة لفيلم من الأفلام العالمية من مختلف الدول وليس من أوروبا فقط وخاصة الأفلام المستقلة منها من مصر والدول العربية حتى الأمريكية المستقلة.. وذلك لتشجيع الناس على مشاهدة هذه الأعمال عن طريق اقامة حدث ثقافى لهم واستضافة أحد أعضاء فريق عمل الفيلم ليحضر ويتناقش حوله فى هذا اليوم. وذلك المشروع سيبدأ تدريجيا مع بداية عام 2014 فى سينمتين فقط حاليا منهم سينما اوديون بوس البلد وسينما الشيخ زايد.. وسنعلن عن اسماء الأفلام التى سيتم عرضها بالترتيب خلال أيام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss