صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

الاقصر وسياحة المؤتمرات

4 ديسمبر 2013



 
  سيد حسن 
 
تقول اخر الاحصائيات العالمية ان مجموع ما انفقه العالم على التسليح لم يتجاوز 900 مليون دولار بينما ما انفقه على السياحة يتجاوز ترليونى دولار امريكى فقد انتقلت بؤرة الصراع بين الدول من التسليح الى السياحة ومحاولة كل دولة جذب أكبر عدد من السياح
 بتقديم أفضل الخدمات بأقل الاسعار يتساوى فى هذا الصراع كبرى الدول واصغرها لقد تعددت نشاطات واوجه السياحة من سياحة الاثار الى السياحة الرياضية والعلاجية والترفيهيه واخيرا سياحة المؤتمرات ’ قد انزوت سياحة الاثار امام السياحات الاخرى فاليونان يزورها سنويا اكثر من 30 مليون سائح بينما لا تملك سوى معبد الاكربول لا يتساوى مع اصغر معبد مصرى بالاضافة الى بعض المناطق الاثرية الصغيرة التى لا تناسب قيمتها مع عدد السائحين الهائل 
وكل مرة نسمع عن ندوات ومؤتمرات لتنشيط الساحة بمصر ياتى فيها الحديث عن مدينة الاقصر وتنتهى المؤتمرات بتوصيات وقرارت لا تساوى الورق التى كتبت عليه فكل مظاهر التطوير والتحدجيث عبارة عن محاولات مبتورة لبعض الهيئات لا يجمع بينها خطة موحدة او أسلوب عمل متكامل , هذا التقاعس مع تراجع الاثار عالميا يهددان مستقبل الاقصر السياحى مما يتطلب أنشطة سياحية اخرى بجانب سياحة الاثار لا ستمرار حركة التدفق الساحى اليها 
ان سياحة المؤتمرات افضل الساحات لمصر عامة فمصر يمكنها ان تكون رائدة هذه الساحات فى العالم فموقعها الاستراتيجى ومكانتها السياسية بين دول العالم خاصة النامى والعربى وكثرة الخبراء فى كل المجالات الاجتماعية والعلميه والثقافية وامتلاكها عوامل سياحية عديدةتجعهلها مؤهلة لتلعب دورا بارزا فى هذه الساحة وللدلاله على امكانيات هذا النجاح حظى عرض اوبرا عايدة اول مرة بمعبد الاقصر بدعاية كبيرة وأعطت حينها للسياحة دفعة كبيرة هائلة فالاقصر أفضل مدينة يمكن ان تعقد بها سياحة المؤتمرات لمكانتها على مستوى العالم وقربها من مدينة اسوان حيث الشمس الساطعة طوال العام والمشتى العالمى وفربها من محافظة البحر الاحمر لنجاح السياحة الترفيهيه بها وانتشار القرى السياحية وانديه الغوص تحت الماء والالعاب المائيه كرياضات اليخوت وغيرها 
ان نوعية رجال المؤتمرات تختلف عن بقية السائحين فهم غالبا اصحاب مناصب رسميه ليس لديهم الوقت الكافى لعمل جولان سياحية طويلة واكثرهم تكررت زيا ر تهم للقاهرة التى تعانى من الا زدحام وزيادة نسبة التلوث ورغبة رجال المؤتمرات فى عمل جولة سياحية شاملة وسريعة بعيدا عن ضوضاء القاهرة يدفع الاقصر لتتبوأ مكانا عظيما فى مجال سياحة المؤتمرات خاصة بعد نجاح رحلات الشارتر بين الاقصر وأوروبا ولوجود قاعة المؤتمرات التى تعد مفخرة لمدينة الاقصر والتى يجب ان تستغل فى اقامة المؤتمرات بكافة انواعها 
لذا يجب ان تخرج الدولة من عنق الزجاجة « القاهرة « لعقد المؤتمرات بالاقصر لا ن القاهرة يعقد بها مؤتمر اقليمى او دولى كل شهر على الاكثر 
ولتشجيع سياحة المؤتمرات بالاقصر لابد من اعطاء تسهيلات وخدمات مميزة للفنادق التى تحتوى على قاعات مجهزة يمكن ان تستخدم فى اقامة مؤتمرات او ندوات بها وخاصة بعد أن اصبحت الاقصر منطقة جذب فندقى تتسارع شركات الفنادق العالمية لبناء فروع لها بها امر الذى يؤدى الى زيادة عدد الليالى السياحية بمصر 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss