صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

خسائر «المكسب الإخواني»

1 اغسطس 2009

كتب : عبدالله كمال




عادة ما يدور حوار بين نواب الإخوان في مجلس الشعب.. وزملائهم نواب الأغلبية.. عبارات عابرة.. وكلمات طائرة.. وتلميحات قد تكون سافرة.. إذ يظن هؤلاء النواب أنه من الممكن لنواب الأغلبية أن يبلغوا قيادات الحزب الوطني بما يتلقونه من نواب الإخوان.. علي سبيل تمرير الرسائل.. التي تعاد إلي المرسل بعبارة (رفض استلام الرسالة).

أثناء مثل هذه العبارات العابرة قال نائب إخواني لنائب من الحزب الوطني: نحن خسرنا حين دخلنا الانتخابات.. وبالطبع اندهش النائب الذي يسمع.. فأوضح النائب الذي يتكلم طبيعة ما يقول: كنت أجند كل سنة ما لا يقل عن 300 شاب في عضوية الجماعة.. الآن لم أعد أجند أحداً في دائرتي.. بل نخسر أيضا في عضويتنا.

وقد تكون هذه العبارة عفوية وغير مقصودة.. فضفضة لم تخضع للسيطرة.. لكنها عملياً تعبر عن واقع حقيقي.. الإخوان هذه المرة خسروا الكثير.. ليس فقط من الانضمام إلي عضوية مجلس الشعب بهذا العدد الكبير.. ولكن من خلال هذا التواجد الكثيف جداً في الساحة السياسية خلال الخمس سنوات الماضية.

علي سبيل المصارحة كان عدد من قيادات الأغلبية يعتقد أن هذا التواجد الكثيف قد يؤثر حتماً علي صفة الجماعة ككيان محظور وغير قانوني.. إذ سيؤدي الوضع القانوني للنواب، وليس للجماعة، إلي إتاحة فرص لم تتح من قبل لأعضاء الجماعة بينما هم غارقون في العمل السري.. وتصور البعض أن هذا قد يوفر لهم فرص الاندماج في المؤسسات الإدارية من خلال وضعيتهم النيابية.

هذه تخوفات لها محلها.. لكنها لم تضع في اعتبارها أمرين.. الأول هو اختبارات الواقع.. والثاني هو طبيعة الجماعة التي لا يمكن التخلص منها.

وسأبدأ بالنقطة الثانية فهي أسرع.. وأقصر: الجماعة لم تستفد من طبيعة التمثيل البرلماني غير المسبوق في أن تتحول من كيان سري إلي كيان علني.. بل أصرت علي أن تبقي كما هي طيلة أكثر من 80 سنة.. وبالتالي حدثت فجوة رهيبة ما بين الواقع والطبيعة.. الواقع علني لكن الطبيعة تحت أرضية.. شاب ينضم للجماعة استفادت من انجذابه إليها في المناخ العلني.. لكنه يفاجأ بنفسه وقد أخضع لتعليمات سرية مذهلة.. وبدلاً من أن يصبح في كيان قائم علي المصارحة فإنه يجد ذاته عضواً في عصابة.. وبالتأكيد هذا لم يؤد إلي انسجام عدد من المنجرفين.

النقطة الأولي لها تشعبات مختلفة.. في الدوائر ثبت للناخبين أن رافعي الشعار الديني (بتوع ربنا).. ليسوا كما صوروا أنفسهم.. ليس في حقائبهم معجزات.. ولا يمكنهم أن يطرحوا حلاً.. والأخطر أن غالبية هؤلاء النواب كانوا يسرقون إنجازات قام بها نواب من الحزب الوطني وينسبونها إلي أنفسهم.. والناخب لديه عين تري وأذن تسمع.. وهكذا فشل النواب واقعياً وتراجعت الشعبية التي انبنت في الأساس علي جذور احتجاجية وليس اقتناعاً بالجماعة كفكرة.

والأخطر أن انغماس الجماعة، تأثراً طبعاً بنشوة الفوز، واستغلالا لأجواء الحراك السياسي، في التفاعلات السياسية المتعددة.. وضعت الجماعة في مآزق مختلفة.. وجعلتها تحت الأضواء.. هذه فئة من الناس لا تنمو إلا في الظلام.. وأقنعت نفسها بأنها يمكن أن تخدع الناس في الأضواء بينما هي تفعل ما تريد في الخفاء.. وكانت المأساة هي أنه مع كل ظهور متزايد علي الساحة تزيد الأخطاء التي تطرح أسئلة جديدة للناس.. فانكشف مزيد من المستور.

ثلاث أو أربع مسائل فاصلة أحدثت مشكلات كبيرة للإخوان خلال الخمس سنوات الماضية.. الأولي الاستعراض شبه العسكري في جامعة الأزهر.. هذا أدي إلي إثارة مخاوف كثيرة لدي النخبة والناخب.. والثانية تصريحات مهدي عاكف المرشد السابق التي شتم فيها البلد وقال (طظ في مصر)، وتصريحاته التي قال فيها إنه مستعد لأن يحارب في لبنان بعشرة آلاف متطوع.. والثالثة موقف الجماعة من قضية غزة التي كانت في كل مرة تنحاز فيها إلي حركة حماس علي حساب المصالح المصرية.. والرابعة الفضيحة الداخلية التي انفجرت خلال ما سمي بانتخابات الجماعة في الأشهر الأخيرة.. وهذه لن تزول آثارها إلا بعد سنوات.

ربما استفاد الإخوان من عضويتهم في مجلس الشعب في أنهم استغلوا الصفة النيابية لكي تكون وسيلة للتواصل مع جماعات وأحزاب سياسية في الداخل.. وربما استفادوا منها في اللقاء مع عناصر خارجية وحضور حفلات السفارات والمؤتمرات في الخارج.. ولكن المؤكد أنهم حققوا خسائر مهولة تجعل موقفهم الانتخابي ضعيفاً جداً إن لم يكن منهاراً تماماً.



الموقع الالكتروني :  www.abkamal.net

البريد الالكتروني   :  [email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss