صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

الصحافة والمخابرات

1 اغسطس 2009

كتب : عبدالله كمال




كتب القاريء (إسلام حسن) معلقا علي مقال الأمس: (صحافة الميكروباص والتاكسي الليموزين) يقول مايلي عن جريدة الشروق وما شابهها:

« كل الخصائص التي تحدثت عنها تتشابه إلي حد التطابق مع خصائص قناة الجزيرة، لم يعد لدي أدني شك من أن الكثير من الصحف الخاصة المصرية مخترقة، فالحملات التي تشنها منسقة وموجهة وأغلبها موجه لضرب الأسس التي تقوم عليها مؤسسات الدولة السيادية.. هناك جهد منظم لاستنزاف رصيد الثقة في تلك المؤسسات فضلا عن التركيز علي القضايا الطائفية.. هناك بالطبع كتاب شرفاء يعارضون من منطلق قناعاتهم الشخصية لكن الشطط في المعارضة وتملق الجماهير يعميهم عن المصالح العليا التي تتخطي معارضة التوجهات الحزبية والحكومية».

بالتأكيد أتفق مع كثير مما جاء في تعليق القارئ المحترم، ولكن ما أتحدث عنه فيما يخص (صحافة الميكروباص).. وهذا وصف أحد المثقفين الكبار للمصري اليوم.. و(صحافة التاكسي الليموزين).. وهذا وصفي الخاص لجريدة الشروق.. ليس هو الشطط في المعارضة.. لأن اتخاذ موقف معارض في حد ذاته ليس عيبا.. وليس مناقضا للوطنية.. وإنما أن يكون هدف المواقف المضادة أن تنهدم الدولة وتفقد مصداقيتها والثقة فيها بين الناس.. وفق خطط منسقة ومنظمة.

هناك فرق جذري بين أن تعمل عقلك في مفاهيم الإيمان.. وبين الإلحاد.. وبين الدعوة إلي الإلحاد.. كما أن هناك فروقاً عميقة بين أن تعارض لتبني وأن تقترح رؤي بديلة.. وبين أن تكون المعارضة هادفة للتثوير.. وهدم الاستقرار.. ونشر الفوضي.. والدعوة إلي افقاد الثقة في بنيان الدولة برمته.. فإما انقلب عليه الناس.. وهذا صعب جداً.. أو اغتربوا عنه وتباعدوا منه.. وهذا هو ما يجري عبر كثير من الآليات الإعلامية.. ومن بينها الشروق .. وهو سر ومكمن الإحساس العام بالإحباط بين فئات من الناس.. رغم ان الحياة تتطور.

أصحاب الأغراض الأساسية من صدور بعض الصحف لا يقصدون مباشرة الوصول إلي حالة الهدم والفوضي.. لأن لهم مصلحة في استقرار مصر.. يمكنني القول إن أهدافهم هي: اختبار قوة الأوضاع في مصر من خلال تأليب مستمر وانتهاز للحراك ذ إتاحة الفرصة التي يعتقدون أنها غير متاحة للكشف عن قدرات متنوعة وشخصيات مختلفة في المجتمع يعتقدون أن النظام يحجبها ذ ممارسة الضغوط المطلوبة علي النظام.. لأن الدولة المصرية، حتي وهي حليفة للدول التي لها تلك الأغراض، ينبغي إخضاعها للضغوط استجابة لشروط لا تقبلها في التحالف من حين لآخر ذ التعرف علي مدي قوة الأطراف السياسية التي تتصل بالدول خارج مصر.. ولا توجد لديها آلية لاكتشاف حجمها.. والأهم: نشر أفكار معينة.. تخدم علي أجندات معقدة جدا ً.. تتعلق مثلا بالأقليات والتعامل مع الآخرين وغير ذلك.

لكن أصحاب الأغراض الذين يقدمون التمويل ليسوا جميعا من اتجاه واحد.. فيهم أيضا أنصار خصومنا المعروفون.. وهؤلاء يعنيهم أن تضعف مصر.. أو تقترب من الفوضي بدون أن تصل إليها.. جيران نعرفهم جميعا.. لهم جماعات ضغط في مختلف أنحاء العالم.

كما أن التمويلات تتاح لفئة من البشر ليس شرطا أن يكون لديهم غرض واحد.. أو منتمون أيديولوجيا لصاحب التمويل.. هم مرتبطون به وبمصالحه.. ولكن لا يشترط أن يكونوا علي نفس التوجه الفكري.. وبالتالي فإن التمويلات تستخدم في أغراض أخري.. إلي جانب الأغراض الأصلية.. فبدلا من أن يكون الهدف هو اختبار قوي سياسية ومدي قوتها.. يتحول إلي أداة من أجل دعم تلك القوي.. وبدلا من أن يكون غرض الممول هو التلويح بالضغط علي مصر..فإن الصحف تحول هذا إلي ضغط مباشر.. وعوضا عن إضعاف مصر .. فإن الأسباب الشخصية المحلية تحول الهدف إلي نشر الفوضي .

المسألة معقدة كما تري. وهي غالبا تخرج عن السيطرة.. وتمضي في طريق متشعب.. ويكون الغطاء الدائم هو حرية الصحافة.. وحرية الرأي.. وحرية النقد.. والادعاء بتوافر مقومات المهنية.. في حين أن كل هذا يتم توظيفه بأساليب مناقضة.. ومختلفة تماماً.

ولمن يرغب في مزيد من فهم المعاني.. في ضوء هذه النوعية من العمليات العقلية والإعلامية والثقافية.. يمكن مراجعة عديد من الكتب التي تناولت الأمر.. ومن بينها كتب ترجمت في مصر.. وكشفت كيف تلاعبت المخابرات الأمريكية ووجهت المثقفين في أوروبا الشرقية خلال الحرب الباردة.

لابد أنني سأعود إلي هذا مجدداً.

الموقع الإليكترونى: www.abkamal.net

البريد الإليكترونى : [email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss