صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

الزمالك.. أمن قومي

1 اغسطس 2009

كتب : عبدالله كمال




حالة مزاجية مختلفة يعيشها الجمهور منذ مساء يوم الجمعة.. بعد اختتام المباراة الرائعة بين الأهلي والزمالك وانتهت بتعادل مثمر قلما يتكرر.. والسبب أن جانبي الجمهور قد استمتعا بفن كروي متميز.. أضف إلي ذلك أن الزملكاوية «مبسوطين».

هذا كلام ضد أهلاويتي.. لكن سعادة جمهور الزمالك بالفعل من مقومات المزاج العام.. وليس لطيفًا أبدًا أن يبقي الفريق ومشجعوه قيد الإحباط لسنوات.. حتي لو كان المشجعون للفريق الأبيض يقولون إن المباراة قد سرقت.. وبحيث ينفون عن الأهلي جهده وعن لاعبيه أنهم رفضوا أن تسير المنازلة في اتجاه الهزيمة للأحمر.

المنافسة شيء رائع.. تستحث الطاقة.. وتفجر الأمل.. وتلهب السباق.. وتكشف عن المواهب.. وتسعد الناس.. وتبقي الدوري ساخنًا.. ولهذا فوائد معنوية وعاطفية ورياضية واقتصادية.. وكلما بقي الدوري متابعًا من كل فئات الجمهور.. فإن هذا يبقي اسم مصر وعلاماتها التجارية مطروحة إقليميًا عبر الشاشات ووسائل الإعلام.. وتتحقق فوائد عديدة للفريق الوطني الذي يقوم في أغلبه علي عناصر الأهلي والزمالك.

لا يجب أن يسعد الأهلي والأهلاوية حين يدخل الزمالك بياتًا شتويًا طويلاً.. ما لذة المنافسة في عدم وجود خصم لديه القدر الواجب من الندية؟! هذا كلام في السياسة قبل أن يكون في الرياضة.. وإن كانت القواعد في ملاعب الكرة أكثر وضوحًا وشرفًا منها في عالم السياسة.

ولابد أن ننتبه إلي أن نحو ثلث المجتمع ـ ليس أكثر من ذلك.. وعذرًا للزملكاوية ـ من حقه أن ينال شرف التحقق.. علي الأقل أن يبذل الجهد.. وأن تتاح له فرصة التنافس.. بدون أن يكون معروفًا مسبقًا أنه سوف يخسر.. علي وقائع الميدان أن تقود إلي ذلك.. ومن شديد الضرر أن يعيش الزملكاوية إحباطا لفترة طويلة.. بسبب التخبط الداخلي في النادي.. ولذا فإنني أطالب بأن يحدث تدخل من أي نوع.. قانوني وشرعي.. بحيث يبقي القطبان في حالة تنافس.. ولا يكون أحدهما أقوي بفظاعة من الآخر.

إن صناعة رياضة ملاكمة المحترفين في الولايات المتحدة حين تري بطلاً قد احتكر اللقب لسنوات.. لابد أن تقحم أصابعها في التنافس لكي يخسر مباراة.. ومن ثم يتم كسر الملل.. وتنطلق دوافع المراهنات من جديد.

لا أطالب بتدخل من هذا النوع التعسفي، القذر، المتآمر، ولكن بأن يكون هناك حرص عام علي أن يكون التنافس قائمًا في الدوري.. ومسابقات كرة القدم.. معشوقة الناس.. وأحد أهم متعهم.. ولدي المصريين مجموعة لا تقبل التنازل من هذه المتع البسيطة: كرة القدم ـ الدراما ـ التنكيت ـ الحب.. فضلاً عن أن بعضهم يستمتع بالمخدرات.. وهذا أمر مرفوض طبعًا.

الزمالك الآن ينهض.. ويعود من كبوته.. وهذا أمر إيجابي.. صحيح طبعًا أن تاريخ حسام حسن في عالم الإدارة الفنية ليس كبيرًا.. لكن هذه العلامة في تاريخ كرة القدم المصرية تمثل مفجر طاقات مذهل القيمة.. بث الروح في الفريق.. وأعاده من غفوته الطويلة.. وهناك قطاعات أخري في المجتمع لا تحتاج إلا لمثل هذا النوع من الأفراد مفجري الطاقات وشاحذي الهمم، شخص واحد لديه الدوافع القوية تسبب في إسعاد قطاع عريض من المجتمع.. ربما دون أن يدري أو يكون هذا هو هدفه أصلاً.

وحالة حسام حسن لا تختلف كثيرًا عن حالة حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني.. هو بدوره، في رأيي الخاص، ليس صاحب بصمة رهيبة في عالم الإدارة الفنية.. ولكنه رائد في توظيف الطاقات.. ورجل له إنجاز لا يمكن لأي شخص أن ينكره.. ويستحق عليه الخلود.. والدليل مثلاً حالة لاعب شهير مثل (جدو).. الذي تحول بعد بطولة كأس الأمم.. وعقب عودتنا من أنجولا إلي مجرد نجم إعلانات وكان لاعبًا براقًا في المنتخب الوطني.. فأين هو الآن وأين إنجازه بعيدًا عن المنتخب؟

لو كنت مكان أي مسئول رياضي، في المجلس القومي للرياضة، أو في اتحاد كرة القدم، لحرصت تمامًا علي توفير كل الفرص التي تُبقي التنافس ملتهبًا.. في هذا صالح الناس.. ويا سلام لو اتسعت دائرة التنافس بين خمسة فرق وليس اثنين أو ثلاثة.. ويا للروعة التي سوف تتحقق لو حرصنا علي ظهور أكثر من فريق صعيدي.. ويكون أجمل وأجمل لو سعينا بكل السبل من أجل الكشف عن طاقات اللاعبين الأقباط.

ولهذا فإنني أوجه التحية إلي المشير طنطاوي لأن القوات المسلحة لها ثلاثة أندية في الدوري وهي: طلائع الجيش وحرس الحدود والإنتاج الحربي.. وإلي الوزير سامح فهمي لأنه وفر الفرص لظهور ثلاثة فرق قوية لقطاع البترول في الدوري.. تمثل ندًا في كثير من الأحيان للمتنافسين التقليدين: إنبي وبتروجت وأيضًا بترول أسيوط.. لماذا لا تفعل هذا قطاعات أخري يمكنها ذلك؟


 

اقرأ ايضا للكاتب فى نفس العدد (مقال الصفحه الاولى) : الحزب تحت النار 

 

الموقع الالكتروني :  www.abkamal.net

البريد الالكتروني   :  [email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!
أشرف عبد الباقى يعيد لـ«الريحاني» بهاءه

Facebook twitter rss