صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«العليا للانتخابات» تصدر 9600 تصريح لقومى حقوق الإنسان

21 مايو 2012

كتب : هويدا يحيي




 
بدأ المجلس القومى لحقوق الإنسان فى تلقى طلبات المنظمات الحقوقية الراغبة فى مراقبة الانتخابات الرئاسية والمقرر عقدها يومى الأربعاء والخميس المقبلين حيث علمت «روزاليوسف» أن المنظمات تقدمت بما يقرب من 9600 طلب للحصول على التصاريح من قبل اللجنة العليا للانتخابات.
 
بطرس غالي
 
وفى هذا السياق قال حافظ أبوسعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إن المنظمة تقدمت بطلب للحصول على 600 تصريح فى حين أن اللجنة شددت على أن الحد الأقصى لأى منظمة هو 500 تصريح فقط.
 
واستطرد أبوسعدة أن عملية المراقبة يجب أن تركز على عدة عوامل أساسية أهمها التحقق من شخصية الناخب وبطاقة الرقم القومى وسرية الاقتراع، وكذلك التأكد من عدم وجود أى محاولات للتأثير على إرادة الناخب، بالإضافة إلى خلو لجنة الاقتراع من مندوبى المرشحين للرئاسة.
 
من جانبه قال شريف هلالى رئيس المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدنى لـ«روزاليوسف» إن الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية قررت فى إطار «المبادرة الشعبية لمراقبة الانتخابات» مراقبة الانتخابات فى إطار ما يسمى بالرغبات الحقوقية، موضحًا أن المبادرة تضم ما يقرب من 150 شخصية حقوقية ستقوم بالمراقبة من داخل وخارج لجان الاقتراع وعلى مستوى المحافظات.
 
فيما أشارت مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان إلى أن الحملات الانتخابية لعمرو موسى وعبدالمنعم أبوالفتوح وأحمد شفيق ومحمد مرسى كانت أكثر تنظيمًا عن باقى المرشحين لاستعانتهم بخبراء فى التخصصات والقضايا الرئيسية.
 
وأشارت المؤسسة فى تقريرها الصادر أمس والمتعلق بمراقبة الحملات الانتخابية إلى أن الحملات بشكل عام عكست مدى القدرة المالية غير المعلومة للمرشحين الرئيسيين فى سباق الرئاسة أكثر من عكسها لحجم التبرعات فى حسابهم البنكى الذى وافقت لجنة الانتخابات على فتحه لكل مرشح ولم يتم الإعلان عن قيمة الأموال التى تلقاها كل مرشح حتى نهاية الحملة الانتخابية.
 
حافظ أبو سعدة
 
كما لفت التقرير إلى عدم تأثر الناخبين داخل مصر بالنتائج النهائية للتصويت للمصريين بالخارج بسبب قلة عدد الناخبين فى الخارج وعدم تجاوز الذين أدلوا بأصواتهم عن 227 ألف ناخب بالسفارات والقنصليات المصرية بالخارج. كما لفتت المؤسسة إلى ضعف دور منظمات المجتمع المدنى فى توعية وتثقيف الناخبين بسبب تراجع اهتمامها بمراقبة الانتخابات الرئاسية والقيود التى تتعرض لها فى قواعد المراقبة.
 

ولفت التقرير إلى أن عمرو موسى وأحمد شفيق من بين أكثر المرشحين استخدامًا للإعلان التليفزيونى لترويج حملاتهم الانتخابية. فيما أعلن التحالف المصرى للأقليات والمهمشين موقفه حيث شدد على أنه سينتخب رئيسًا يؤمن بالتعددية وتأسيس الدولة المدنية والمواطنة الكاملة لجميع أطياف الشعب المصرى وألا ينتمى لأى قومية أو مرجعية من شأنها إقصاء الآخر وكذلك يكون برنامجه الاقتصادى يصب فى صالح الاقتصاد.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss