صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

أنباء عن مقتل قيادات بالنظام السورى.. ونفى رسمى

21 مايو 2012

كتب : مصطفي امين

كتب : وكالات الأنباء





وسط حالة من عدم الوضوح وانعدام الرؤية فى الأزمة السورية بعد تعاقب الانفجارات داخل المدن وعدم معرفة المسئول عنها والحديث عن اغتيالات لشخصيات قيادية فى النظام السورى.
 
أكد مصدر رسمى سورى أمس أن المعلومات التى أوردتها قنوات فضائية حول اغتيال عدد من المسئولين السياسيين والأمنيين فى سوريا عار عن الصحة تماما.
 
وقال إن هؤلاء المسئولين لا يزالون على رأس عملهم.
 
وكانت قناة الجزيرة قد نقلت بيانا عن المجلس العسكرى للجيش السورى الحر وتحدث فيه عن اغتيال الضباط اصف شوكت نائب رئيس هيئة الأركان لشئون المخابرات وداود راجحة وزير الدفاع واللواء محمد الشعار وزير الداخلية وحسن تركمانى معاون رئيس الجمهورية وهشام بخيتار مدير المخابرات العامة ومحمد سعيد بخيتان الأمين القطرى لحزب البعث أمام مستشفى الشامى بدمشق فجر أمس.
 
ومن جانبه أكد العماد حسن توركمانى معاون نائب رئيس الجمهورية فى تصريح لوكالة الأنباء السورية أن ما تناقلته وسائل الإعلام عار عن الصحة تماما.. ومنتهى الافلاس والتضليل الإعلامى.
 
وأضاف أنا وزملائى بخير ونقوم بواجبنا بخدمة الوطن بكل اطمئنان وليس لدينا ما نشكو منه وكل هذه الدعايات مغرضة وتذهب دون صدى وشعبنا يعرف أن هذا كذب مكشوف. بدوره أكد وزير الداخلية السورى اللواء محمد إبراهيم الشعار فى تصريح مماثل أنه فى مكتبه بوزارة الداخلية وجميع زملائه على رأس عملهم ومن المؤسف أننا اعتدنا على مثل هذه الأخبار المضحكة من المحطات المفلسة التى تقود حملات الكذب والافتراء منذ بداية الأزمة فى سوريا.
 
وفى رد من جانب المجلس الوطن أكد جبر الشوفى عضو المجلس الوطنى السورى رفضه لما أسماها بـ«حرب الشائعات»، وأن هذه الشائعات يمكن أن تترك أثرا سلبيا على نفوس المواطنين وتشعرهم بالإحباط.
 
ونحن لا نفضل هذا النوع من الإعلام الكاذب، مشددا على ضرورة عدم خلق تشويش فى الساحة لأنه قد يضر بمسار الثورة السورية.
 
ميدانيًا قالت لجان تنسيق الثورة السورية إن اشتباكات عنيفة وغير مسبوقة جرت بين قوات الرئيس السورى بشار الأسد والجيش الحر فى كفر سوسة بدمشق.
 
وأن انفجارات هزت مناطق الغوطة الشرقية فى زملكا بريف دمشق، وأن قوات النظام أغلقت الطريق المؤدى إلى مستشفى الشامى فى دمشق، وأن طائرة حربية أقلعت من مطار «المزة» العسكرى.
 
وأضافت لجان التنسيق أن المدينة عاشت ليلة غير مسبوقة حيث دوت أصوات الرصاص بكثافة وأصوات انفجارات فى أنحاء عدة بدمشق، فهزت منطقة الشعلان وكفر سوسة وشارع بغداد وساحة العباسيين وفى منطقة الميدان باتجاه المتحلق الجنوبى.
 
ودارت الاشتباكات قرب حاجز للقوات النظامية عنيفة بين مقاتلين من المجموعات المسحلة المنشقة وحاجز للقوات النظامية قرب جسر اللوان فى حى كفر سوسة جنوب غرب دمشق. وذكرت لجان التنسيق المحلية أن تعزيزات كبيرة للجيش أرسلت إلى المنطقة.
 
بالإضافة إلى اشتباكات عنيفة دارت فى منطقة المتحلق الجنوبى ترافقت مع سماع أصوات انفجارات فى المنطقة وسمعت أصوات اطلاق رصاص فى ساحة العباسيين وشارعى بغداد والثورة.
 
كما قصفت القوات النظامية فجر أمس مزارع الريحاون المجاورة لمدينة دوما.
 
فيما اسفرت أعمال العنف فى سوريا عن سقوط 23 قتيلا، وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية مقتل 36 شخصًا.
 
دوليًا قال الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند أن دول مجموعة الثمانى اتفقت على مواصلة دعم جهود السلام التى يبذلها مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفى عنان فى سوريا.
 
مشددًا على أن المشاركين يؤيدون مهمة كوفى عنان حتى يتمكن المراقبون من توفير الحماية للشعب السورى من قادتهم. وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما أبلغ زعماء مجموعة الثمانى أثناء اجتماعهم فى كامب ديفيد ضرورة رحيل الرئيس السورى بشار الأسد عن السلطة وأن اليمن كنموذج لانتقال سياسى يمكن أن ينجح فى سوريا.
 
وقال بن رودس مسئول بمجلس الأمن القومى الأمريكى ـ إن تركز الاهتمام فى الأسابيع الأخيرة على تسهيل عمل مراقبى الأمم المتحدة ومتابعة وقف اطلاق النار صرف الانتباه عن المشكلات الأساسية فى سوريا.
 
هذا فى الوقت الذى يقوم فيه وفد من المراقبين الدوليين بجولة فى حى الخالدية بمدينة حمص، والتقى عددًا من الأهالى.
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss