صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الشعر

2 ديسمبر 2013



 يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه عبر السنين والأجيال داخل نفوس المصريين.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره بالآخر.. ناشرين السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات من هذا السحر.. للشعر.. سيد فنون القول.. الذى يجرى على ألسنة شابة موهوبة..

 شارك مع فريق «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة بمشاركتك على  [email protected]
 
 
يمكن 
 
مابين الفرحـة
وجرح الدمعـهّ
مســــاحـة..
شُـــــــوف..!!
حــاول تـــزرع
على أحزانك
حلم جــــديـد
وارسم بُــكرا
بغنـوه رقيــقهّ
فـ كل طـــريق
بيعانــــد فـيك
يمكن توصـــل
تانى لشوفـك
ويقربلَّك شـط
نِسِيك..!!
بعد ما تُوهـت
فـ عالـم تاني
مش مـتعــوَّد
على اخلاصك
وبيـّدَارىَّ فـى
لون معـــانيك
وارجع تانـي
لنقطة صِـفرك
افهم جَرحَــك
وارفـــــض اى
كلام بيــــذلك
أو بيشــخـبط
فيك الواقــــع
وإذا مَـقدرتش
اهجـــر فــوراً
ذُل هـــمومك
بعد ما زَرَعَــك
وسط العتمة
خيال مهـموم
بعد مارَسَمك
صــوره هزيله
فوق مساحات
الضحك الجارح
والأحاسيس
ملفـوفـه بليل
مــهما حاولنا
نعـدى معـاها
لصــدق المعنىَ
تفضـل خايفة
ودايـما حالفة
تكـون المبـدأ
وانت حا يالله
مجرد ذكرى!!
 
شعر : أحمد يوسف أبوالنجا 
 
 
 
 
مفيش عُيَّاق على الكورنيش
 
عينكى بلكونتين
فاتحين على روحي
لكنى كل ما ابُص
الدنيا بتغَيِّم
باخلع دموعى ع العتب وآجي
كل الكلام انا بانسبُه لنفسي
مع إنى ما نطقتوش
والوقت قارش ملحة المسافات
كل اما نبقى قُرَيِّبين يجري
كل اما نزعل مننا بيزُك
أنا وانتِ موسم للحصاد
أنا وانتِ فرح الفلاحين
مع إن روحِك
ضد كل البياعين ع البحر
خلينا نضحك حبه من فضلِك
إشتقت اشوف ضحكتي
مشبوكه ف شفايفك
إشتقتلى فعلا
عايز أشوفنى حقيقه لو مره
أنا دُخت م الأطياف
وبقيت بخاف منها
كل اما بخلق طلعتِك فِيَّا
بتتخلقلى وشوش معديه 
ما بفهمهاش ولا اعرفها
وبتتخلقلى جيوش من العسكر
وبتتخلق عفاريت
وبتتخلق .....
أيووووووووووووووووه بقى
ح اقولِك إيه أنا تاني
يا سارقه منى عنواني
و كاتبانى على بطاقتِك
ولد تالت
و عامله حسابى ف التموين
و برضو بنام بدون ما اتعشى وياكي
و جواكي
عصير أحلامى على آخرُه
و ريحة قهوتى فيكي
و طعم الشاي
و جواكى العنب طالل على آخره
و انا ما اقدرش امد كفوفى ع التكعيبه
و اقطفلى ولو عنقود
حاجات ياما بتربكنى 
آخرها خبطة البيادات على أرضِك
أنا ف عرضِك
مانِش عايز دَرَك تاني
و لا مقدِم
مفيش عُياق على الكورنيش
و انا مقدم على تأشيره للطيران
عشان مش لاقى على طبليه ف عينيكي
غموس ولا عيش .
 
شعر : أحمد الخدرجى 
 
 
 
 
 
بخلتْ عـَلَيَّ
 
نـَامَتْ
وقلبى بالغرام وسادة
وعيونيَ الولهى تحدق ساهمةْ
بالله
يا حُسْنَ الجمال وسحرَهُ
كيف اصطفيتَ صفاء بدر حالمةْ ؟!
يا نومُ
بلِّغْها اشتياق مسهَّدٍ
يدعو الإله تنام عينك سالمةْ
جَـمَـعَـتْ
جمالَ الكون فيها وَحْدَهَا
عذرًا لكُنَّ يا نِسَا، هيَ ظالمةْ
مَا بَالـُها
تشتـَـاقنى ؟! وإذا أثـَرْتُ حديثـَها
فـَ تُشيرُ: إنى صــــائمَةْ
بخلَتْ عليًّ
الشمسُ تدخلُ خـِدْرَهـَا
و توسَّدَتْ فيهِ الرموشَ السَّاهمَةْ
هيَ توقظُ
العشَّـاقَ، تحرسُ نومـَهَا
وتنامُ عيناها لتشْرِقَ باسِمَةْ .
لكننى
ثَمَّ اختلستُ بـَرِيقـَهَا
كان ائتلاقُ البدرِ حُسْنَ الخاتمةْ
بشراكَ
يا نومُ، الفراشة قد غفتْ
فابسط جناحكَ بالمهاد الناعمَةْ
وعلى بساط
من حنانك ضمها
وانثر ورودك للملاك النائمة.
 
شعر: عصام بدر
 
 
 
 
مجرد حلم
 
 
 
نُقطة .
من أول السَطر
اكتب من جديد
الحَرف
قُوم جَدف
فى بحر الشوق
وكَتّف
حُزنك المَطلوق
وغَنى غِنوتك واعزف !!
وقول أشعَار !!!
بلاش تنهار!!!
ولملم باقى إحساسك
ورتب حُرقة
أنفاسك
وطلعها .. ف كُراسك
قصيدة شعر!!!
ما نيش قادر
صراع الكلمة قاتلني
وشاللني
لأول مرة أحس إني
ما نيش شاعر
ولا جوه كيانى قلب
ولا حاسس وأنا فى يأسي
بشيء من ذنب
م الآخر
ما نيش كاتب
أنا مليت أكون راهب
فى قداسها
وألملم باقى أحلامي
من أنفاسها
مفيش ولا حرف من شعري
هيلمسها
ومين قال إن ضعفي
وحرفى كان ليها
ومين قال
أن عشقى كان
دفى عنيها
دى مين هيه عشان أحزن
أنا أصلا لا اعرفها
ولا عايز
وأنا الفايز
كانت روحى صدا أحلام
بتتبعتر
وتتنشك على الأيتام
كما صدقة
فى قلب موائد الرحمة
ووسط متاهة الزحمة
أطوف واسعي
تلجمنى بصبر أيوب
وترجمني
كما إبليس
وتدبحني
فى حِجر الحُزن
والأحاسيس
وترمينى على المكتوب
بسكين خوف كانت تآلمة
وفيا تجز
سنين ضايعة
كانت بتهز
أحلامنا
بواقى حروف
ودمعة كل ما امسحها
من المعزوف
تجينى وراها
م الآهة ألوف وألوف
وشمعة
كل ما أقيدها
تعود تطفيها وبأيدها
وشمس
ما شفتهاش طالعة
ولا مرة
تنور سكتى الضلمة
سنين ظالمة
شربت الحزن فى قزايز
من الصبار
وتكوينى بنار وبملح
وأقول جايز
أفوق م الجرح
بس الجرح مش بيلم
مجرد حلم
خلاها تمد
جسور شكوك الظلم
فيا تهد
لى قصرى وأنا بتعد
على شوقها
سنين عمري
وأبات مدعوك
فى ليل الهم
أزوقها
والملم م الورود الشوك
واهديها
قصيدتي
خلاص ماهيش ليها
ولا فيها
مجرد رمز ولا صورة
أنا مليت أكون كوره
فى ملعبها
أنا اقوى من الحزن
اللى قطعنى على بابها
وإيه يعني
دى ليها الشُكر
خليتنى ملاك طاهر
أحس بعمر
كان هارب
وأدوس ع الحب
وأعرف إن م الواجب
أكون أكبر من الإحساس
وأخاف من الناس
وأتظاهر
بانى لو هموت م القهر
مش حاسس
وارقص حافى فوق الجمر
وأغني
ولو جوايا مليون كسر
قاتلني
لكن عايش
كما الفارس!
 
شعر- محمد أبو زيد
 
 
 
 
 
أما بعد
 
 
 
أسف 
اعذرنى على التأخير 
أصل الرعشه
من فتره مخلّيه صوابعى 
تكتب حاجة
غير اللى انا عاوز اكتبها
وامبارح بس
خَفّت عنى الرعشه شويه
فما صدقت وقلت
أكتب لك 
و ابعت لك
الف سلام
-أمّا بعد-
لسه ماحددتش برضه
مين اللى تخصّك فيهم؟
اللى بتلمح طيفها
ساعة ماتغمّض عينك 
تلاقيها قصادك بترفرف
بجناح من نور
تاخدك من إيدك و تطير 
و توديك
مطرح ما بتتمنى تروح 
حتّه ما حدش يعرفها 
غير انت وبس 
مين اللى تخصّك فيهم؟
اللى بتلمح طيفها
لما تغمّض عينيك 
والآ اللى بتظهر قدامك من لحم ودم؟
و عينيها السود 
بتلم ملامحك لما 
تتبعتر فى الشبوره
فتحس بطعم التين الشوكى 
اللى بيطلع مخصوص علشانك
و انت مسافر فى الصحرا
و تمد إديها ف إيدك 
بعد ما تمشى معاها
تلقي
مطرح صوابعها ما لمست إيدك
رسمت على كفك 
صورة طفله بتشبه لك
مين اللى تخصّك فيهم؟
اللى بتلمح طيفها
لما تغمّض عينك
والاّ اللى بتظهر قدامك من لحم و دم؟
مين اللى تخصّك حدّد
و الا انت نويت 
تقسم نفسك نصّين
إتنين ما لهمش علاقه ببعض
لو كنت نويت على كده
قول لى 
مين ف النصّين 
اللى هيبقى معايا 
اكتب له 
واكتب عنه 
يبقى فْ صفى 
و يحارب ويّايا 
يفطٌ الإعلان والتماثيل
و الشعارات الكدابه
بالتريقه و النُكَت الخارجه 
مين ف النصين؟
اللى هيبقى معايا .
 
شعر: محمد على عزب
 
 
 
 
لا ألومك
من حقك ألا تتعرف على روحى
روحى التى هرمت فى انتظارك
 من حقى أن أفرغ حقيبة الذاكرة
 على تلة بعيدة
 دون أن أنتظر صوتا يلاحقنى
صوت ظل يطارد روحى
 لسنوات فى نومى
وفى يقظتى
 يطارد انتظارى
 ويربكه
كقطة تلعب برباط حذائى
 وأنا غاضبة
ولا أستطيع ركلها
. أنا لا ألومك
لا ألوم السنوات
 التى مررت بها فى قلبك
 كغريب
شق المسافة بينك وبين الحياة
ومضى.
 مَنْ الذى يأبه لتفاصيل العابر؟
 مَنْ سوى المحطات
والحقيبة الثقيلة
ومسافة تطردنى بضيقها
. مِنْ حقك أن لا تتعرف على روحي
 ومن حقى أن أمسح دمعتها
 أحتضن انكسارها
 وأمضى.
 
شعر - أمل جمال

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss