صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

نادية وهدان تعيد نجوم الزمن الجميل فى معرض «نوستالجيا»

27 نوفمبر 2013



كتبت - سوزى شكرى


للماضى حنين دائم ولكن لا يعود مهما بلغت روعته، ونتساءل ما الذى يدفع الفنان المعاصر إلى استدعاء شخصيات نجوم زمن الفن الجميل فى السينما المصرية ليكونوا ابطال لوحاته التشكيلية؟ هل هذه حالة احتماء بالزمن الماضى وشكل من اشكال الاكتئاب من مكونات العصر الحديث تجعله يتمسك بالماضى؟ أم أن الفنان يوجه رسالة للحاضر من خلال استدعاء الماضى وشخصياته، أم الفنان يستدعى شخصيات شكلت وجدان الشعب المصرى ويذكرها دافعاً عن الهوية الثقافية الفنية، ورداً على الافكار الظلامية التى هاجمت الفن الفترة الأخيرة.  هكذا فعلت الفنانة «نادية وهدان» فقد أغوتها نداهة عشق نجوم السينما المصرية لفترة الستينيات والسبعينيات، اختارت شخصيات اثروا الماضى وشكلوا جماليات تلك العصر الأستثنانى للسينما، شخصيات احتلوا مساحة دافئة وإنسانية من وجدان الشعب واصبحوا جزءًا من الثقافة البصرية المصرية القديمة، فقامت بفتح صندوق ذكريات الماضى بكل انفراداته وقدمت نوستالوجيا مصرية شديدة الخصوصية، تهدف إلى إعادة تشكيل وجدان الشباب من خلال توجيه رسالة من الزمن الجميل للوقوف ضد التلوث البصرى والسمعى والثقافى فى كل اشكاله، وتدعو إلى الحنين لمصرتينا وثقافتنا، من خلال معرضها المقام بقاعة الحسين فوزى بمركز الجزيرة تحت عنوان « نوستالجيا»، تلك الكلمة اليونانية التى تعنى «الحنين إلى الماضى».


ولأن ذاكراة زمن الفن الجميل تلك المخزون البصرى المشترك بين الفنان وكل طوائف الشعب وموجودة فى الصور الفوتوغرافيا، فقد اختارت الفنانة اشهر اللقطات الفوتوغرافيا المؤثرة فى افلام السينما المصرية لشخصيات نسائية، واختياراها لشخصيات نسائية يعد رسالة أخرى وتعزيزًا لدور المرأة الحقيقى التى عبر عنها نجمات السينما المصرية، وهذه اللقطات تمثل من الجانب الفنى الوسيط القابل للتشكيل والحذف والاضافة، وباستخدامها لتقنيات برامج الجرافيك ومعالجات للسطح تتوافق مع كل اللقطة، ووضعت بعض الخامات البارزة من الدانتيل والقماش والمعادن الأمر الذى منح الصور بعداً ثالثاً.


الاضافة الفنية جاءت متناسقة مع الشخصية واعادت إلى أذهاننا ذكريات هذة اللقطة وجعلت المتلقى يتذكر الحوار الذى دار فى كل لقطة والتى يحفظها ولا يمل من تكرار كلماتها بين الحين والحين، واضافت الالوان الساخنة والباردة على الشخصيات والخلفيات الذى اعطى شعاع ضوء قادم من الماضى الجميل، وايضا اضافت الزخارف النباتية والخطوط، وبهذه الاضافات المتنوعة انتقل نجوم زمن الابيض والاسود إلى عالمنا عالم الالوان المعاصرة.
عرضت الفنانة 23 لوحة لشخصيات عديدة منها لبنى عبد العزيز، نادية لطفي، أسمهان، تحية كاريوكا، هند رستم،، شادية، صباح، أم كلثوم، نجوى فؤاد وغيرهم، كما قدمت مجموعة لوحات لاشهر لقطات لدويتو السينما مثل فؤاد المهندس، شويكار، عمر الشريف، وفاتن حمامة، ليلى مراد وانور وجدى، فريد الاطرش وسامية جمال، احمد مظهر، وسعاد حسنى، عبد الحليم حافظ وشادية وغيرهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss