صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

ليلة حزينة فى بلد «السمسمية».. ومحافظ الإسماعيلية يلغى احتفالية فرقة الآلات الشعبية

22 نوفمبر 2013



الإسماعيلية - شهيرة ونيس


ليلة من الحزن الشديد ارتسمت على وجوه اهالى الإسماعيلية عقب الحادث الإرهابى المروع الذى راح ضحيته 11جندياً، وإصابة 37 آخرين من جراء تفجير سيارة مفخخة، بعد اصطدامها بحافلة نقل الجنود بمنطقة الشيخ زويد بشمال سيناء، ضمنهم صديق قنديل سليمان من حى السلام بشارع طنطا والشهيد إبراهيم أحمد إبراهيم موسى من عزبة الحمادات بقرية أبو عطو (شهدى الإسماعيلية).
أعلن اللواء أحمد القصاص محافظ الإسماعيلية، الحداد، ثلاثة أيام وإلغاء جميع الاحتفالات وتنكيس الأعلام على مبنى المحافظة، حدادًا على أرواح شهداء القوات المسلحة الذين اغتالتهم يد الإرهاب صباح الاربعاء بسيناء.
كما قرر تأجيل المراسم الاحتفالية الفنية لفرقة الإسماعيلية للآلات الشعبية التى كان من المقرر اقامتها على مسرح قصر ثقافة الإسماعيلية ضمن الاحتفالات بافتتاح مهرجان الابداع الثانى للفن التشكيلى وذلك حدادا على أرواح الجنود الذين استشهدوا فى حادثة التفجيرات التى وقعت بمنطقة الشيخ زويد بشمال سيناء.
واعتذر المحافظ عن حضور افتتاح المهرجان وأناب عنه اللواء أحمد زهرة السكرتير العام للمحافظة وتم الاكتفاء بافتتاح معرض الفنون التشكيلية فقط.. وقال القصاص: إن الإرهاب الأسود مازال يستهدف أبناء القوات المسلحة من أبناء الشعب المصرى وهو ما يدل على الغل والكره المستوطن داخل العناصر الإرهابية التى تلعب على استهداف أمن الوطن.
وتابع: «إن المخطط الإرهابى لم ولن ينجح فى النيل من هذا البلد وأن القوات المسلحة مستمرة فى مواجهة هذا الإرهاب معلنًا أن الشهيدين سيتم تكريمهما بالشكل الذى يليق بهما على أرض مدينتهما الباسلة التى مازالت تقدم التضحيات من أرواح أبنائها».
وفى سياق متصل أناب المحافظ كلاً من اللواء عصمت عثمان رئيس مركز ومدينة الإسماعيلية وماهر راشد رئيس مركزومدينة القنطرة غرب والقيادات التنفيذية والسياسية والشعبية بالمحافظة لاستقبال جثامين الشهيدين اللذين راحا ضحية هذا الحادث الغاشم من أبناء الإسماعيلية وأحدهما من منطقة أبوعطوة بمركزومدينة الإسماعيلية والثانى من منطقة حى السلام بالمدينة وحضور الجنازة ومراسم تشييعهما لمثواهما الأخير بعد وصول الجثامين من القاهرة.
فى عزبة الحمادات بقرية ابو عطوة مركز الإسماعيلية، ودع الاهالى نجلهم الشهيد ابراهيم احمد ابراهيم 22 عاما، والذى استشهد اثناء الحادث الإرهابى الذى راح ضحيته عشرات المجندين التابعين للقوات المسلحة بين قتلى وجرحى.
 وتشهد الإسماعيلية، هدوءا حذرا فى معظم قطاعات المحافظة وخاصة فى مدينة القنطرة غرب وقرية أبو عطوة، وذلك بعد وداع اثنين من شهداء المحافظة فى التفجيرات الإرهابية بسيناء الأربعاء، وتم دفن جثمان الشهيدين «صديق قنديل» من القنطرة غرب فى مقابر الصالحية الجديدة، وأحمد إبراهيم موسى من عزبة الحمادات بقرية أبو عطوة، وحتى ساعات متأخرة من فجر أمس.
وفى نفس السياق كثفت قوات الأمن تواجدها لحماية المنشآت الحيوية والمجرى الملاحى لقناة السويس وكوبرى السلام ومعديات الهيئة وتم نشر الأكمنة الثابتة والمتحركة فى مختلف قطاعات المحافظة.
كان اللواء محمد عنانى مدير أمن الإسماعيلية، قد أصدر بيانا صباح امس نفى فيه وقوع أى اعتداءات مسلحة على إحدى الكنائس بمدينة القصاصين، موضحا أن الأمور تسير بشكل طبيعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss