صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

دوللى شاهين:لا أفكر فى الانتحار و«المرافعة» يعيدنى للدراما

21 نوفمبر 2013



حوار ـ نسرين علاء الدين


تعيش الفنانة دوللى شاهين حالة من النشاط حيث تستعد لتصوير أولى تجاربها الحقيقية فى الدراما على حد تعبيرها فى «المرافعة» والتى صالحتها على الدراما بعد خصام طويل بسبب ادهم الشرقاوى، أكدت دوللى أنها ليست بديلة لقمر فى العمل وأنها لم تقدم شخصية سوزان تميم، إلى جانب استعدادها لأولى بطولاتها السينمائية عن دور الفتاة الشعبية الذى تقدمه والدويتو الجديد مع نادينا وإلى نص الحوار.


■ ما الذى دفعك للموافقة على بطولة «المرافعة»؟


ـ المسلسل تأليف تامر عبدالمنعم وفيه مجموعة كبيرة من النجوم من بينهم سميحة أيوب وفاروق الفيشاوى وروجينا وباسم ياخور والعمل كبير أوى والمسلسل اجتماعى تشويقى يليق بالأحداث وأتمنى أن يلقى إعجاب الجمهور خاصة أنه قائم على تشويق الجمهور من أولى حلقاته وهذا من أكثر أسباب قبولى للعمل.


■ ما المصدر الذى اعتمدت عليه فى دراسة شخصية سوزان تميم التى ستؤدينها فى العمل؟


ـ لا أجسدها بشكل مباشر ولكن الخيط العريض للمسلسل يتحدث عن فنانة مشهورة على علاقة برجل أعمال وهذا هو وجه الشبه فقط بين دورى وسوزان تميم انما بقية الأحداث ليس لها أى علاقة بحياتها ولى كامل الحرية فى تشكيل الشخصية وابعادها النفسية تحت إشراف المخرج خاصة أنه مع احترامى لقدسية وفاتها إلا أن الخط الدرامى القائم على قصتها شيق ودفعنى إلى أن أترك خيالى يشكل ملامحها الجديدة مع شخصيات جديدة.


■ لماذا تهربين من تجسيد الشخصية كما هى مثلما ينص سيناريو العمل؟


ـ الموضوع يشبه ثورة 25 يناير فمن الممكن أن نجد مليون عمل يتحدث عنها ولكن كل من زاويته الخاصة مثل تجسيد شخصين بينهما قصة حب وينزلان الميدان ويتوفى حبيبها فهنا تحدثنا عن الحدث «الثورة» ولكن بشكل مختلف وهذا ما سأفعله مع دورى فى المرافعة فالحدث شيق وكتبنا عليه حدوتة جديدة مما يتناسب مع الشارع المصرى حاليا.


■ هل تزعجك فكرة أنك بديلة لللبنانية قمر فى المسلسل؟


ـ لا يوجد أحد بديل لأحد كل شىء نصيب ولكن هذه الكلمة ما هى إلا عناوين رنانة يعتمد عليها البعض لشد انتباه القارئ، أنا بالنسبة لى الموضوع يتلخص فى دور عرض علىَّ طلبت قراءة السيناريو فى البداية وعجبنى فوافقت ولكن فكرة أن هناك أحدًا مرشح قبلى لا تعنينى خاصة أن فكرة أكثر من مرشح لنفس العمل متاحة حتى فى أشهر الأفلام الأجنبية والمهم فى من يجسد الدور فى النهاية وكل شخص لديه فرصة فى إثبات نفسه بالعمل الذى يقدمه.


■ هل تعتبرين المسلسل بداية حقيقية لك للدراما؟


ـ اعتبر نفسى حتى الآن لم أدخل الدراما بشكل صحيح لأننى لم أقدم إلا تجربة واحدة وهى «أدهم الشرقاوى» بالاستثناء «شريف ونص» لأنه مجرد ست كوم وبعدها لم يعرض على شىء يشجعنى على خوض الدراما من جديد.


■ هل أزمات «أدهم الشرقاوى» السبب فى موقفك هذا؟


ـ بالضبط اللغط الذى حدث حوله جعلنى اشعر بأن هناك أشياء سرقت منى تؤثر على عملى وعلى مستقبلى فبعده شعرت بأنه لا يوجد شىء يعرض علىَّ يحفزنى على العودة مجددًا وكنت «خايفة» من الدراما إنما حاليا اشعر بأن المرافعة «وشه» خير علىَّ ومتفائلة به.


■ ما تعليقك حول تبرير قمر اعتذارها عن العمل بضعف ميزانيته؟


ـ العمل «مصروف» عليه بشكل جيد جدا واشعر بأمانة شديدة، قمر ليست هى التى اعتذرت عن العمل وهذا الأمر غير صحيح فهناك تفاصيل غير مفضل أن اتحدث بها لأن شركة الإنتاج حرة ولكن حينما يحدث تغيير فى بعض الأبطال هناك أشخاص تروج شائعات فمن الممكن أنها كانت تقول إنه لم يكن هناك نصيب لها فى المسلسل وأنها لم تتفق مع شركة الإنتاج أفضل من أن تدعى انسحابها وتحول الأمر لمصلحتها ولا أعتقد أن هذا الادعاء صب فى مصلحتها فى النهاية والمهم من له نصيب وهذا حدث معى وبعد أن تعاقدت على عمل تعاقدوا مع فنانة أخرى ولكننى لم أقل ذلك للصحافة لأنه نصيب وأنا مؤمنة بذلك وربنا عادل فى توزيع الأرزاق.


■ بالانتقال إلى الموسيقى كيف التقيت بنادينا مطربة «فولا فولا» وكيف بلورت فكرة الديو النسائى؟


ـ أنا ونادينا أصدقاء من خلال الفيس بوك منذ وقت طويل وندردش سويا وفى إحدى المحادثات استشارتنى فى عمل دويتو سويا وجدتها فكرة جميلة لأن نادينا اشتهرت بأغنية «فولا فولا» ولكنها فى كندا لها اسمها وسمعتها وفكرة عمل دويتو مع بنت سبق لى لأننى أول فنانة فى الوطن العربى أقوم بذلك إلى جانب جمهورها الغربى سيفتح لى مجالات أى أن المصالح مشتركة والأغنية جيدة جدًا والفيديو كليب بتكلفة عالية والعمل من إنتاجها والأغنية على نفقتها الشخصية.


■ هل اشترطت عليها أن يخرج زوجك باخوس علوان الكليب؟


ـ هذا الأمر أساسى لأن فى الأفلام والدراما أنا وباخوس لسنا حكرًا على بعض لأنه يحضر لفيلم بعيد عن عملى وأنا أقدم أعمالاً بعيدة عنه ولكن فى الكليبات اعتمد عليه لأنه لا يصح أن يكون لدى أزمة فى أسنانى وألجأ لطبيب آخر وزوجى طبيب أسنان وإلا أصبح غير مقتنعة به لذا فأى كليب أقوم به تلقائى أن يكون باخوس المخرج إلا ولو كان مشغولاً بأعمال أخرى أو حابب ان العمل يكون لأحد غيره ولم أكن بحاجة لأن أقول لنادينا أن باخوس المخرج لأنه أمر مفروغ منه.


■ متى ستبدئين تصوير فيلم «أم الدنيا»؟


ـ أم الدنيا توقف حاليا وأحضر لفيلم آخر اسمه «ظرف صحى» سنبدأ تصويره فى الأسبوع المقبل وهو يعتبر أولى بطولاتى المطلقة فى السينما.


■ حدثينى عن تفاصيل العمل ومن سيشاركك بطولته؟


ـ الفيلم تأليف عبدالمنعم طه وإخراج إكرام نشأت فى أولى تجاربه يتحدث عن مجتمع شعبى بكل مشاكله ويتحدث عن شخصيتين بنفس المستوى الاجتماعى المتدنى فكيف من الممكن أن تتجه إحداهما للانحراف الأخلاقى حتى يعدل مستواه والآخر يلتزم بقناعاته الشخصية ويرضى ربه، ويشاركنى فى بطولة العمل أحمد عزمى وضياء الميرغنى وسليمان عيد وبدرية طلبة.


■ ألا تخافين من الهجوم على هذه النوعية من الأفلام الشعبية بسبب نشرها للفكر المتدنى تحت رعاية السبكية؟


ـ لا شك أن هذه الفئة متواجدة فى المجتمع وأكثر من 70٪ فئات شعبية وعندما عرض على النص وجدته جميلاً ولم أقدم هذه النوعية من قبل خاصة أننى مع التنويع بأكثر من شخصية بغض النظر عن أن هذا اللون يميل إليه الجمهور حاليا أولا ولكننى قبلته لأنه دور جيد.


■ هل ترين أن إقدامك على خطوة البطولة المطلقة فى صالحك حاليا أم مغامرة؟


ـ «سيباها على الله» وأنا خطواتى بطيئة منذ البداية ولكن حينما عرض على البطولة وجدت الدور جيدًا وتوكلت علىَّ الله ويارب يكرمنى أى عمل بدخله بدعى ربنا يوفقنى ولكن فى البطولة القلق مضاعف أن العمل يخرج بشكل مناسب ولكنها ليست مغامرة إنما بجرب وبعمل اللى عليا فمن الممكن أن أقدم عملاً مع نجم والعمل لا ينجح، القلق يبقى أنك تقدمى عملاً جديدًا وتتمنى أن يضيف لك.


■ حدثينى عن تجربتك المسرحية بعد «قطط وشوارع»؟


ـ تجربة مسرحية «بخ» عرضت علىَّ وبقرأها ولكننى لم اتخذ قرارًا لأننى مشغولة بتصوير أعمال أخرى وليس لدى وقت للمسرح.


■ هل ترين أن إقدامك على خطوة البطولة المطلقة فى صالحك حاليا أم مغامرة؟


ـ «سيباها على الله» وأنا خطواتى بطيئة منذ البداية ولكن حينما عرض على البطولة وجدت الدور جيدًا وتوكلت علىَّ الله ويارب يكرمنى أى عمل بدخله بدعى ربنا يوفقنى ولكن فى البطولة القلق مضاعف أن العمل يخرج بشكل مناسب ولكنها ليست مغامرة إنما بجرب وبعمل اللى عليا فمن الممكن أن أقدم عملاً مع نجم والعمل لا ينجح، القلق يبقى أنك تقدمى عملاً جديدًا وتتمنى أن يضيف لك.


■ خاضت ابنتك نور التمثيل فى مسلسلك اللبنانى الأخير هل سيكون انطلاقة فنيةلها أم مجرد تجربة؟


ـ إذا احبت نور التمثيل لن امنعها ولكن بعد أن تنتهى من دراستها نهائيا ولكن طول مراحل الدراسة سأكتفى بتقديمها فى مشاهد قليلة كضيفة لأن لسه بدرى عليها ومش هاخاف عليها أنا وباخوس معاها.


■ ألم يعرض عليكى فكرة برنامج بعد «مين بيقول الحق»؟


ـ يعرض على كل يوم برامج جديدة ولكنى لست مستعجلة لأن أقدم كل حاجة أنا قدمت «مين بيقول الحق» حتى لا أحرق نفسى.
أنه الأفضل حتى نطور أنفسنا حتى لو انتقدونى وقالوا إننى أسوأ هاطور من نفسى ومش هزعل.


■ حدثينى عن تجربتك المسرحية «قطط الشوارع»؟


ـ تجربة مسرحية «بخ» عرضت علىَّ وبقرأها ولكننى لم اتخذ قرارًا لأننى مشغولة بتصوير أعمال أخرى وليس لدى وقت للمسرح.


■ فى النهاية كيف استقبلت شائعة انتحارك بسبب اكتئاب شديد؟


ـ جاء زوجى باخوس أيقظنى من النوم وقال لى يقال إنك انتحرتى قولت له ومتى موعد الدفنة لأننى اخذت على الشائعات ولكن ما أزعجنى إنهم قالوا انتحرت وكان من الأفضل أن يقولوا ماتت لأن الانتحار أمر يغضب الله، ولكن كل ما أود قوله إننى شخصية متفائلة ولدى عيلة أحبها وابنة الله يحرسها وفشل عمل لا يدفعنى لا هو ولا أى شىء للتفكير فى هذا الأمر أبدا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss