صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

البنك الدولى: إدارة مخاطر الكوارث فى العالم العربى مهمة وموفرة للتكاليف

19 نوفمبر 2013



اجتمع ممثلو 15 دولة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى جدة على مدى يومين لمناقشة النتائج والتوصيات التى خلص إليها تقرير صدر حديثا عن الكوارث الطبيعية فى المنطقة، وأعده البنك الدولى بالتعاون مع الأمم المتحدة ومكتب الحد من مخاطر الكوارث (UNISDR) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى (UNDP)، وبرعاية الصندوق العالمى للحد من الكوارث والتعافى من آثارها (GFDRR).

ويركز التقرير على الحاجة للتحول من نهج الاستجابة لحالات الكوارث إلى نهج المبادرة بإدارة المخاطر، ويؤكد أهمية إرساء أطر استراتيجية ودمج أنشطة الحد من مخاطر الكوارث فى سياسات وخطط التنمية المستدامة.
وجمع المؤتمر الذى استضافته المملكة العربية السعودية ممثلين عن حكومات دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فضلا عن خبراء دوليين والعديد من الأطراف المعنية، بما فى ذلك القطاع الخاص ووسائل الإعلام.
وقال عبد العزيز بن عمر الجاسر الرئيس العام للأرصاد الجوية وحماية البيئة بالسعودية: إن منطقتنا تواجه مخاطر ناجمة عن الكوارث الطبيعية التى تزداد بإطراد من حيث كثافتها ومستوى تواترها، كالسيول وموجات الجفاف، وهناك حاجة ملحة لوضع خطة لإدارة مخاطر الكوارث فى دول المنطقة لتقليص أعداد القتلى والخسائر الاقتصادية، وأن نتبنى إجراءات وقائية، ونحن نشكر هنا البنك الدولى والصندوق العالمى للحد من الكوارث والتعافى من آثارها على مساندة المملكة فى تدعيم إدارتها لمخاطر الكوارث».
وقد سلطت العروض الإيضاحية والمناقشات التى شهدتها حلقة العمل الضوء على الأخطار التى تواجه المنطقة، وعلى الحاجة إلى دمج أنشطة الحد من مخاطر الكوارث فى سياسات وخطط التنمية المستدامة، فضلا عن استعراض الجهود والإنجازات فى مجال إدارة مخاطر الكوارث على المستويات الإقليمية والوطنية فى المنطقة.
من جانبه قال فرانك بوسكى مدير قطاع التنمية الحضرية والاجتماعية وإدارة مخاطر الكوارث فى مكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولى «تعرضت المنطقة لأكثر من 370 كارثة طبيعية على مدى السنوات الخمس والعشرين السابقة تضرر منها 40 مليون شخص وكبدت المنطقة خسائر قدرت بنحو 19 مليار دولار. علاوة على ذلك، فإن الفقراء هم فى العادة الأكثر تضررا منها».
وأضاف «قد بذلت العديد من الحكومات جهودا كبيرة ونحن، فى مجموعة البنك الدولي، نقف على أهبة الاستعداد لزيادة المشاركة حتى يمكن ضخ المزيد من الاستثمارات فى مجال الوقاية فاستيعاب الصدمات مسألة مهمة وموفرة للتكاليف».
يشار إلى أن عدد الكوارث الطبيعية على مستوى العالم قد ازداد منذ عام 1980 بمقدار الضعف، وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بثلاثة أضعاف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss