صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 مارس 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

فكهانى يحاصر «جامع الفكهانى» فى شارع المعز

19 نوفمبر 2013



كتب - علاء الدين ظاهر


يتعرض جامع الفكهانى فى شارع المعز لإنتهاكات وتعديات عديدة تمثلت فى محاصرة الباعة الجائلين له هناك,كما أن أحد باعة الفاكهة«فكهاني» يضع بضاعته أمام شباك المسجد مباشرة,وذلك فى غياب شرطة السياحة والأثار والعاملين بالآثار,خاصة أن المسجد الذى تجرى له حاليا بعض الإصلاحات الداخلية,ويقع فى حارة خوش قدم.
وتبدو على واجهة المسجد مظاهر الإهمال الشديد حتى فقدت بريقها وجمالها المعمارى,كما أن بعض زخارف الشباك المحاصر من الفكهانى غير موجودة ويرجح البعض سرقتها منذ فترة طويلة,كما أن أسلاك الكهرباء تتدلى عليها لتشوه الزخارف الباقية فيها,وتجرأ البعض ودق مسامير فى جدرانه ليعلق عليها لافتات إعلانية.
وقد أُنشأ المسجد القديم الخليفة الظافر بنصر الله أبو المنصور إسماعيل بن الحافظ لدين الله أبى الميمون عبد المجيد بن الأمر بأحكام الله سنة 543 هجرية «1148م» وكان إسمه» الجامع الأفخر وسبب تسمية «الفكهاني» قيل أن أحد الصوفيين إشترى قنطار فاكهة من بائع بجوار المسجد وطلب منه أن يوزع منها لكل من يطلب وفاء لنذر نذره، وراح الرجل يوزع الفاكهة للغادين والرائحين طيلة النهار دون أن ينفذ القنطار.
وفى آخره جاءه الصوفى يطلب ما تبقى من قنطاره، فوزنه الحانوتى فوجده قنطارا لم ينقص خردلة,فقال الصوفي:وكذلك يكون مالك إن قمت بتعمير هذا المسجد لن ينقص منه درهما،ففعل البائع وقام بتعمير الجامع الذى أصبح معروفا بإسمه الحالى«الفكهانى».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير احمد دياب
عمرو دياب بـ«أجمل عيون» فى الدمام الجمعة المقبلة
الشبــاب حلقة الوصل بين مصـر وإفريقيـا
من تاريخ الأجداد نصنع المستقبل
«الفنية العسكرية» تنظم المسابقة الأولى للهياكل المصنعة من المواد المركبة المتقدمة
استثمارات بلا تحديات
الرئيس يعبر بالشباب من نهر المحبة إلى شاطئ السلام

Facebook twitter rss