صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

تطوير فى شكل ومضمون «القاهرة السينمائى» ليحاكى «كان» و«فينسيا»

19 نوفمبر 2013

كتبت : اية رفعت




تعمل إدارة مهرجان القاهرة منذ أشهر على وضع أسس لبدء المهرجان فى دورته الـ 36 التى ستقام فى سبتمبر العام المقبل بروح جديدة مختلفة بعيداً عن مشكلات المهرجان فى الأعوام الماضية والتى كانت السبب فى تدهور حالته الفنية خاصة فى الأعوام الثلاثة الماضية حيث قرر مجلس الإدارة تغيير بعض البنود الأساسية داخل تنظيم المهرجانات نفسه ليكون موازيا فى مسابقاته وترتيب عروضه وقوانينه للمهرجان العالمية الكبرى مثل «فينسيا» و«كان»، وذلك كما أكد المخرج أحمد ماهر عضو مجلس ادارة المهرجان حيث قال: «عملنا على تطوير بعض الأنظمة الخاصة بتكوين المهرجان حتى نرتقى للمهرجانات العالمية فغيرنا من أساليب الجوائز، فلا يجب أن يحتوى المهرجان على عشرات الجوائز التى تحمل اسماء غير معروفة عالميا فى الفن فقمنا بإلغاء كل الجوائز السابقة وجار الاتفاق على 4 أو 5 جوائز على الأكثر والتى تحمل اسماء عالمية مع الابقاء على جائزتى نجيب محفوظ ويوسف شاهين لأنهما الأشهر عالمياً».
وأضاف قائلاً: «قمنا بإلغاء مسابقة الأفلام العربية على أن يتم دمج مسابقة الأفلام الديجيتال مع المسابقة الرسمية لتكون هى الرئيسية لتلقى الأفلام من كل انحاء العالم.. والغاء قسم أفلام الكلاسيكيات واقامة قسمين جديدين خارج المسابقة الرسمية وهما قسم لافلام طلبة السينما وقسم لأفلام النقاد ذلك بالاضافة إلى تقليل نسبة المشاركين بلجنة التحكيم إلى 9 أعضاء فقط للمسابقة الرسمية على ألا يزيد عدد أعضاء لجان التحكيم على 16 عضواً لكل مهرجان باقسامه».
ومن جانب آخر قال ماهر إن مجلس الإدارة قد وضع بالتحديد جداول العروض والندوات الخاصة بالمهرجان منذ أيام وقبل الاتفاق على أى عمل حتى يكون جدولاً ثابتاً يرضى جميع الأطراف ووفقا لأهمية وأولوية المسابقات على أن تتم العروض كلها داخل 5 أدوار عرض بداخل دار الأوبرا المصرية.. وتقوم حاليا الادارة بارسال مندوبين عن المهرجان من نقاد وسينمائيين لتجوب المهرجانات العالمية لاستقطاب الأفلام الجيدة لتحسين مستوى المهرجان الفنى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss