صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

غرق 300 فدان فى مياه الصرف الصحى ببنى سويف

19 نوفمبر 2013

بنى سويف : مصطفى عرفة




اجتاحت مياه الصرف الصحى 300 فدان مزروعة شرق النيل ببنى سويف نتيحة انهيار أحواض المياه بمحطة الصرف الصحى مما تسبب فى غرق محاصيل المزارعين من البصل والبنجر والكنتالوب والذرة وحدائق الفاكهة كما أغرقت المياه منازل المزارعين للمرة الثانية على التوالى خلال خمسة اشهر وصرح رئيس جمعية النيل لاستصلاح واستزراع الأراضى الصحراوية بأن حجم الخسائر التى لحقت بالمزارعين تقدر بأكثر من مليونى جنيه.
المستشار مجدى البتيتى محافظ بنى سويف قرر تشكيل لجنة لمعاينة الأرض وعقد اجتماعا مع المسئولين لحل المشكلة وإنقاذ باقى المساحة التى تبلغ نحو 5 آلاف فدان.
وفى غضون ذلك تقدم عشرات المزارعين بمدينة بنى سويف الجديدة شرق النيل ببلاغ للمستشار وليد الرفاعى المحامى العام الاول لنيابات بنى سويف ضد جهاز مدينة بنى سويف الجديدة والمسئولين بمحطة الصرف الصحى بالمدينة اتهموهم فيه باتلاف اراضيهم الزراعية ومنازلهم بعد ان اجتاحت مياه الصرف الصحى غير المعالجة الاراضى نتيجة انهيار أحواض المياه بمحطة الصرف الصحى.
وفى سياق متصل استغاث سكان مدينة بنى سويف الجديدة بشرق النيل من تواصل انقطاع مياه الشرب عن المدينة منذ ثلاثة ايام متوالية لتصريف مياه الصرف الصحى بعد امتلاء الاحواض مؤكدين أنه من المعتاد فى مثل هذه الحالات أن ترسل الشركة فناطيس مياه للمناطق المقطوعة عنها المياه وهو ما لم يحدث هذه المرة لافتين إلى أنهم اتصلوا بالشرطة وبشركة مياة الشرب والصرف الصحى ولم يكترث أحد بتلبية طلبهم.
وقال المهندس محمود ابوزيد رئيس جهاز مدينة بنى سويف الجديدة ان شركة مياه الشرب والصرف الصحى لجأت إلى قطع المياه للتخلص من مياه الصرف الصحى التى غطت المدينة بأكملها نظرا لأن الطلمبات التى تقوم بدفع مياه الصرف الصحى عن طريق أحواض محطة الصرف اصبحت متالكهة مما أدى الى طفح الأحواض التى تقوم بتخزين الصرف عبر طرق المدينة.
وأضاف ان شركة مياه الشرب والصرف الصحى تعرف أن الطاقة الاستيعابية لمحطة الصرف بالمدينة 25 الف متر مكعب يوميًا لافتا الى ان كميات ناتج صرف المدينة من الاهالى والمشروعات الاستثمارية يصل ما بين 14 و 16 الف متر مكعب.
واشار الى ان شركة الصرف الصحى ببنى سويف قامت بمد مواسير الى قريتين مجاورتين للمدينة هما قرية الحمرايا وبنى سليمان ودون موافقة من الجهاز وتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد الشركة وحكمت المحكمة لصالح الجهاز بضرورة حصول الشركة على موافقته لمد مواسير القريتين الا ان الشركة مازالت تحمل الصرف للقريتين على المدينة، مما أدى الى أن يصل معدل صرف المدينة الى 26 الف متر مكعب يوميا بزيادة 10 آلاف متر عن المسموح لمحطة الصرف التى أنشأتها وزارة الاسكان.
ولفت أبوزيد الى ان الشركة لم تنته من محطة المعالجة الثلاثية منذ سنوات والتى من مهمتها اعادة تدوير مياه الصرف مطالبا بعودة تبعية الصرف الصحى ومياه الشرب الى جهاز مدينة بنى سويف وان يكون الاشراف الفنى والادارى من قبل موظفى المدينة وليس الشركة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss