صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

ذكرى ظهور الطرف الثالث

18 نوفمبر 2013



كتب ـ أحمد عبدالعظيم وإبراهيم جاد
 

قبل 24 ساعة من ذكرى محمد محمودالثالثة حبست مصر أنفاسها وسط تهديدات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين بإثارة الفوضى.. وتحذير من مجلس الوزراء من انتواء بعض الجماعات بالاندساس وسط المتظاهرين لإثارة الفتنة وهو ما دفع وزارة الداخلية لإعداد خطة أمنية لتأمين المنشآت العامة والحيوية.
ومن ميدان التحرير تمت مواصلة الاستعدادات النهائية لإحياء الذكرى وذلك بتأسيس النصب التذكارى لشهداء 25 يناير وشهداء 30 يونيو بالصينية الوسطى ووضع علم مصرى كبير فى الجدار الموازى للصينية الوسطى وعليه بانرات مكتوبا عليها «ميدان التحرير يوم 30 يونيو وشهداء 25 يناير».
وقام ثوار التحرير بنصب مسرح كبير فى الصينية الموازية لمجمع التحرير استعدادا لاستقبال الذكرى ولاستقبال أمهات الشهداء فى احتفالية كبرى مساء اليوم، كما قام عمال النظافة التابعة للهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة بتشجير الصينية الموازية للصينية الوسطى استعدادا لاستقبال الزوار فى يوم ذكرى محمد محمود وتواصل قوات الجيش تأمين جميع مداخل التحرير تحسبا لأى هجوم مفاجئ من قبل أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى، فيما سمحت للسيارات والمواطنين بعبور التحرير.
من جانبه ناشد مجلس الوزراء المواطنين توخى الحرص الشديد والحذر خلال مشاركتهم فى فعاليات إحياء ذكرى محمد محمود.
ونبه المجلس إلى أن بعض الجماعات تنوى الدفع ببعض عناصرها للاندساس وسط المتظاهرين من أجل الترويج للشائعات واثارة الفتنة والتحريض على العنف ضد قوات الشرطة والجيش، والتعدى على الممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحكومية.
فيما اعتبر مجلس الوزراء ضحايا أحداث محمد محمود الثانية وماسبيرو ومجلس الوزراء شهداء ويعاملون معاملة شهداء ثورة 25 يناير.
وأعلنت خطتها لتأمين المنشآت العامة والخاصة والأماكن الحيوية والمواطنين، وذلك بتشديد الحراسة على المنشآت والمقار الشرطية ومقر وزارة الداخلية ومديريات الامن وسبل مواجهة أى عنف أو شغب محتمل من أعضاء القوى السياسية المشاركة أو أنصار جماعة الاخوان المسلمين وذلك لإجهاض أى مخططات تحاول المساس بأمن الوطن.
بينما أعلن حزب الكرامة مشاركته فى إحياء ذكرى أحداث محمد محمود مع القوى السياسية التى أعلنت مشاركتها وتواجدها بالميدان.
وستقتصر مشاركته على وقفة سلمية للتأكيد على حق الشهداء والمصابين ومطالب ثورة 25 يناير التى صنعت ثورة 30 يونيو.
وأضاف الكرامة: كل من شارك وكنا معه أو معنا فى أحداث محمد محمود يدرك جيدا الكيانات الانتهازية التى تركتنا فى الميدان وذهبت للتفاوض وكسب الغنائم، وعليهم عدم الحديث باسم الثورة والشهداء ومحاولة استغلال الذكرى لتحقيق بقية أهدافهم فى تمزيق الوطن وافتعال المشاكل لصالحهم وهو ما يؤكد سلمية المشاركة من جانب كل القوى الوطنية.
ودعا حزب الدستور الى تجديد التعاهد على الاستمرار فى النضال من أجل تحقيق أهداف الثورة دون اتاحة الفرصة لعبث العباثين ولمحاولات استغلال المناسبة فى المعارك السياسية والمصالح الحزبية والوقوف صفا واحدا ضد كل المحاولات التى تهدف إلى التفرقة بين الشعب وجيشه ممن يريدون تفجير الاوضاع لتحقيق مكاسبهم السياسية بعيدا عن صالح الوطن والثورة.
وأعلن حزب التجمع بالمنوفية أن الهدف من النزول يوم 19 نوفمبر هو احياء وتأبين شهداء محمد محمود والمطالبة بمحاكمات عادلة والقصاص لدمائهم وليس لإراقة دماء جديدة ووقوع شهداء جدد بالاشتباك مع الداخلية ورجالها.
مؤكدا أن الحشد للاشتباك مع الداخلية ليس هدف الثوار وانما البحث عن حقوق الشهداء وأعلن جبهة «طريق ثوار» أن ذكرى محمد محمود للثوار فقط وليس للإخوان أو الفلول.
من جانبه رفض عبدالغفار شكر عضو المجلس القومى لحقوق الانسان فكرة تظاهر الاخوان خلال الذكرى ووصفها بأنها دعوة صريحة من أجل العنف والدماء. واصفا سعى الاخوان للمشاركة بأنه محاولة ثانية لاستغلال الثورة والوقوف بالصف الثورى بدعوى محاربة العسكر وهو ما لايقبله الثوار ولا الشارع المصرى.
ودعا علماء الازهر الى النزول للشارع للحفاظ على مكتسبات ثورة يونيو وتأييدها وأكد الدكتور محمد عز وكيل وزارة الاوقاف لشئون الدعوة تأييده للنزول احتفالا بالذكرى ولكن بصورة حضارية بعيدة عن التخريب ومن جانبه حذر الشيخ عبدالناصر بليح المتحدث باسم نقابة الائمة والدعاة من الذين يعيثون فى الارض فسادا ويعملون على تفرقة الناس واشاعة الفوضى.
من جانبه وصف المهندس أحمد بهاء الدين شعبان رئيس الجمعية الوطنية للتغيير دعوة جماعة الاخوان المسلمين للتظاهر يوم ذكرى محمد محمود «بالبجاحة السياسية».
بينما أكد تحالف القوى الثورية أنه من غير المقبول ان يسعى الاخوان للتظاهر خلال أحداث محمد محمودوالتى كانوا وقتها يعقدون الصفقات السياسية.
وأكدت وزارة الداخلية أنها تحترم ذكرى جميع الشهداء تخليداً لدورهم فى مسيرة العمل الوطنى وحرصها على إتمام فاعليات الاحتفاء بذكرى شهداء محمد محمود فى الإطار الذى يتناسب مع وعى وتحضر المشاركين فيها.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss