صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

اليوم.. الجنايات تستكمل إعادة محاكمة مبارك

18 نوفمبر 2013



تستكمل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، اليوم الاثنين، جلساتها فى قضية إعادة محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى و 6 من كبار مساعديه (السابقين) ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.
ويحاكم مبارك والعادلى ومساعدوه الستة فى قضية اتهامهم بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، وإشاعة الفوضى فى البلاد وإحداث فراغ أمنى فيها، كما يحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم، بشأن جرائم تتعلق بالفساد المالى واستغلال النفوذ الرئاسى فى التربح والإضرار بالمال العام وتصدير الغاز المصرى إلى إسرائيل بأسعار زهيدة تقل عن سعر بيعها عالميًا.
وتضم قائمة مساعدى العادلى الستة المتهمين فى القضية كل من : اللواء أحمد رمزى رئيس قوات الأمن المركزى الأسبق، واللواء عدلى فايد رئيس مصلحة الأمن العام الأسبق، واللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق، واللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة الأسبق، واللواء أسامة المراسى مدير أمن الجيزة الأسبق، واللواء عمر فرماوى مدير أمن السادس من أكتوبر السابق.
كما حددت المحكمة يوم 18 نوفمبر لحضور ومناقشة اللواء حمدى بدين قائد قوات الشرطة العسكرية الأسبق، مع تكليف النيابة العامة بمخاطبة رئيس هيئة القضاء العسكرى لاستدعاء رئيس فرع التحريات العسكرية بالقوات المسلحة فى غضون الفترة من 25 يناير 2011 وحتى يوم 31 من ذات الشهر، وذلك لمناقشته، ومخاطبة مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن الوطنى لضم المكاتبات و تقارير الاتصال الصادرة من قبل المتهم حسن عبد الرحمن إلى مكتب أمن الدولة بسيناء فى الفترة من 24 يناير وحتى 31 من ذات الشهر وما تم بشأنها.
وينتظر أن تستمع المحكمة بجلسة الغد إلى اللواء حمدى بدين قائد قوات الشرطة العسكرية الأسبق، ورئيس فرع التحريات العسكرية بالقوات المسلحة فى غضون الفترة من 25 يناير 2011 وحتى يوم 31 من ذات الشهر.
استمعت المحكمة بجلسة أمس إلى شهادة اللواء مرتضى إبراهيم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الشئون الفنية إبان وقائع ثورة 25 يناير 2011 ، والذى كان مسئولا عن اتصالات أجهزة اللاسلكى وقت الثورة.. وكذلك شهادة اللواء أحمد عمر أبو السعود مدير مكتب وزير الداخلية الأسبق «حبيب العادلي» أثناء ثورة يناير.
ووجهت المحكمة والنيابة العامة ودفاع المتهمين، إلى كل من الشاهدين، قرابة 50 سؤالا تتعلق بحضورهما اجتماعين هامين كان الأول يوم 20 يناير 2011 وعقد بمقر مبنى مباحث أمن الدولة «سابقا» بمدينة السادس من أكتوبر، حيث تم خلاله بحث الاستعدادات اللازمة للتعامل مع الأحداث التى ستجرى يوم 25 يناير.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل

Facebook twitter rss