صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«المعزول» لأنصاره: «أنا مختطف».. ويرفض الدفاع عن نفسه

14 نوفمبر 2013



كتب - عمرعلم الدين
بعد اجتماع استمر 3 ساعات بسجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية بفريق دفاعه رفض الرئيس المعزول محمد مرسى تسمية فريق الدفاع عنه فى أحداث الاتحادية، قائلا: «أنا متمسك بشرعيتى» هذا ما اكده محمد الدماطى المتحدث باسم فريق الدفاع خلال مؤتمر صحفى أمس.واكتفى مرسى بتوجيه رسالة حملها العوا ورفاقه اعتبرها البعض تحريضًا على العنف بينما احتفى بها أنصاره.. قال فيها إنه ما زال الرئيس الشرعى للبلاد، وأنه ظل منذ 2 يوليو وحتى 5 يوليو فى دار الحرس الجمهورى، ثم تم نقله بعد ذلك إلى قاعدة بحرية بالإسكندرية. وتابع مرسى فى الرسالة التى تلاها الدماطى خلال المؤتمر: «أيها الشعب أتيحت لى الفرصة لأضعكم فى صورة ما حدث يوم 30 يونيو من انقلاب عسكرى».
وأضاف: «يجب لتحقيق استقرار الوطن والمصالحة أن يتفق الشعب على أن الانقلاب جريمة لمخالفته القوانين الخاصة بتحريك القوات المسلحة وخيانة للحنث بالقسم الذى أقسمه وزير الدفاع أمام الرئيس المنتخب».
وتابع مرسى: «ما حدث خيانة للأمة أوقعت الفرقة بين أبنائها ولن تستعيد مصر عافيتها إلا بزوال كل ما ترتب على الانقلاب وإلغاء آثاره ومحاسبة كل من أراق دماء الأبرياء وهى دماء غير قابلة للتفاوض عليها إلا بالقصاص العادل» على حد قوله.
وأضاف الرئيس المعزول : «ليعلم الشعب أننى منذ يوم 2 يوليو 2013 وأنا مختطف قسرا رغما عنى فى دار الحرس الجمهورى، وذلك حتى يوم 5 يوليو فقد تم نقلى إلى إحدى القواعد البحرية أنا ومساعدى لمدة 4 أشهر لم أر أحدا خلالها سوى آشتون ووفد حكماء الاتحاد الأفريقى والمحققين الأربعة الذين رفضت الإجابة عن أسئلتهم».
وتابع: «كان أول لقاء مع غير من ذكرت فى يوم 4 نوفمبر بمقر أكاديمية الشرطة ولم ألتق أحدا من قادة القوات المسلحة أو ممثلين عن وسائل الإعلام وكل ما نسب إلى ليس له أساس من الصحة، وأريد أن أغتنم الفرصة لأحيى من وقف وانتفض ضد الانقلاب ولا يزالون ثائرين عليه فى صمود ليس له مثيل، وأطمئن الأبطال الثابتين على موقفهم إننى أستمد من موقفهم قوة جديدة».
واختتم رسالته بقوله: «عهد الانقلابات انقضى والانقلاب بدأ فى الانهيار وسيسقط بقوة الشعب المصرى وجهاده من أجل حقوقه وأحيى شهداء الحق ومصابى الأحداث التى شهدتها البلاد منذ الانقلاب وأقول إن هذه الدماء ترسم طريق العزة للوطن».
من جهته اعتبر مجدى قرقر القيادى بتحالف دعم الشرعية أن كلام الرئيس المعزول يوكد صموده ويلهب حماس الداعمين للشرعية رافضا الاتهامات للرسالة بأنها تحريضية قائلا: لايوجد نظام شرعية حتى يتم التحريض عليه، وتابع قرقر أن المظاهرات لن تتوقف وسيحاول تكثيفها خلال الفترة المقبلة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss