صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الفلسطينيون من ضريح عرفات للعالم: لا بديل عن إقامة دولتنا

14 نوفمبر 2013



فلسطينيو الداخل والشتات، كبار السن والشباب والأطفال، قيادات وقواعد، حولوا الذكرى التاسعة لاستشهاد الزعيم الفلسطينى ياسر عرفات، إلى مظاهرة تأكيد على التمسك بثوابته فى اقامة دولة فلسطين المستقلة وتحقيق السلام للشعب الفلسطينى، ففى ضريح عرفات تجمع المئات من مختلف المناطق الفلسطينية والاعمار ووفود شعبية من عدة دول ورؤساء لجاليات فلسطينية فى أرض الشتات.
أمام الضريح حمل الشبيبة الفلسطينية شعلة الوفاء بعد أن انطلق مارسون رياضى، فيما أحيط الضريح بباقات الزهور التى قدمتها الوفود الدولية والمنظمات الفلسطينية، فيما انطلقت الفاعليات فى مختلف أرجاء أرض السلطة الفلسطينية، تحت شعار «لا تسقطو ا غصن الزيتون من يدى» وهى العبارة الشهيرة التى قالها الزعيم الراحل بالجمعية العامة للأمم المتحدة عام ١٩٧٤ عندما قال «جئتكم حاملا فى يد بندقية الثائر وفى اليد الأخرى غصن الزيتون فلا تسقطوا غصن الزيتون من يدى».
ويأتى هذا الشعار الداعى للسلام فى ظل تأكيدات من مختبرات حللت رفات الزعيم الراحل تفيد بأنه اغتيل مسموما، وفى ذات الوقت استعداد السلطة الفلسطينية لاستئناف جولة جديدة من المفاوضات مع الكيان الصهيونى المحتل، واتساع فجوة الانقسام الفلسطينى الفلسطينى.
ونيابة عن الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن الذى تزامنت فاعليات إحياء ذكرى عرفات مع تواجده فى زيارة للقاهرة، وضع رئيس الوزراء رامى الحمد الله، مساء الاثنين الماضى، إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات.
وقال الحمد الله إن القضية الفلسطينية لطالما ارتبطت بالزعيم الراحل عرفات وبنضاله وبغصن الزيتون، الذى كان ولا يزال تعبيرا عن التمسك بالسلام الحقيقى والدائم، الذى يضمن جميع الحقوق الوطنية لشعبنا.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
بشائر الخير فى البحر الأحمر
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
«الكارت الموحد» للتيسير على المواطنين
لا إكـراه فى الدين

Facebook twitter rss