صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

جزار يحول فيللا أثرية بالإسكندرية إلى «حظيرة مواشى»

12 نوفمبر 2013



كتب - علاء الدين ظاهر


كشف الباحث الأثرى المتخصص فى الأثار الإسلامية والقبطية سامح الزهار عن أن فيلا أمبرون الاثرية بالإسكندرية تعرضت لاعتداء غاشم من جزار مجاور للمبنى، حيث قام بالتعدى على جزء من حديقة الفيلا وحولها إلى مزرعة وضع فيها مجموعة من الخراف والماعز واحاط المنطقة التى تعدى عليها بحواجز خشبية,مستغلا أن المبنى منذ فترة وهو مهمل ويستخدمه البعض كمقلب للقمامة.
وأوضح الزهار أن المبنى شيد على الطراز الإيطالى عام 1920 وقد سكنه عدد من الفنانين الأجانب والمصريين ولعل من اشهر من سكنها الكاتب البريطانى لوارنس داريل الذى كتب فبها «رباعية الإسكندرية»، حيث أقام فيها داريل من 1942 حتى عام 1956 وكان قد عمل كمراسل حربى للجيش البريطانى ثم ملحقاً صحفياً لشئون الأجانب فى الخارجية البريطانية أثناء فترة الحرب العالمية الثانية.
يذكر انه مؤخرا تعرض المبنى إلى محاولات لهدمه وقد دشن مجموعة من المعمارين والمؤرخين السياحيين حملة لإنقاذ فيلا أمبرون بالإسكندرية مناشدين الرأى العام فى انقاذ هذا الأثر التراثى والثقافى بعد أن حصل مالكها على ترخيص قضائى لهدمها رغم أن السلطات المحلية فى الإسكندرية أدرجتها فى قائمة التراث، كما دعت صحيفة الصنداى تليجراف مؤخرا لضرورة إنقاذ «فيلا أمبرون» من الهدم مشيرة إلى أنها تمثل جزءًا من تراث الإسكندرية غير العادى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss