صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

أنقذوا شارع المعز لدين الله الفاطمى

11 نوفمبر 2013



كتبت ـ نهى عابدين
الجدران تكاد تبكى حزنًا على حال المكان الذى يعد أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية فى العالم ولكنه مع الإهمال وتقاعس المسئولين أوشك أن يتحول الى منطقة عشوائية انه شارع المعز لدين الله الفاطمى الواقع فى منطقة الأزهر بالقاهرة الفاطمية الذى أعيد ترميمه من قبل وزارة الثقافة بتكلفة 300 مليون جنيه وافتتح فى فبراير عام 2008 وتم رصف الشارع بأكمله بالأحجار القديمة ليخصص كأول متحف وشارع للمشاة ولكن الحال تبدل مع الايام. وقد اشارت بعض المصادر أن شارع المعز الأثرى شهد تخريبًا متعمدًا فى الأونة الأخيرة، بعدما استبدلت المبانى ذات الطراز الاسلامى بكتل خرسانية.
من المفترض أن يكون هناك حراسة وأمن على بوابة شارع المعز ولكن مع اختفاء المراقبة وتوقف البوابات الإلكترونية أصبح دخول السيارات النقل والملاكى والفسبا أمرًا طبيعًا  ومتكررًا يوميًا على الرغم من منعها من المرور بالشارع كونه مخصصًا للمشاة بالإضافة إلى انتشار الباعة الجائلين والعشوائيات التى اغرقت المكان وحولته من مزار سياحى مدهش للسائحين وللمصريين ايضًا نظرًا لما يضمه من اثار إسلامية يبلغ عددها 33 أثرًا ما بين مساجد وأسبلة ومدارس ترجع لحقبات مختلفة من التاريخ الإسلامى.
الحال يتغير ويزداد سوءًا يومًا بعد يوم فى ظل  انتشار الفوضى فى ارجاء المكان منها بائعو الخضروات و«نصبت الشاى» والانفلات الأمنى والأخلاقى غير مبرر مما ترتب عليه سرقة بعض القطع الأثرية منها أجزاء وحشوات نحاسية التى تتوسط باب مسجد المؤيد شيخ منذ خمسة عشر يوما علاوة على حالات سابقة للسرقة لا تجد من مجيب للندءات المتتالية للمحافظة على آثار مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
أنت الأفضل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss