صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

إبداع

7 نوفمبر 2013



شعراؤنا شموس في سماء الإبداع ينيرون لنا ببصيرتهم وبصرهم طريقنا ويخبرونا ما لم نخبره فيما فاتنا من أمورنا الحياتية فهم بمثابة توثيق وشهادة على عصرهم ونحن نخصص هذه المساحة من الإبداع لعرض نماذج من قصائد الشاعر المصري الراحل فؤاد حداد ( 28 أكتوبر 1928 - 1 نوفمبر 1985 ) وهو من أبرز شعراء العامية في منتصف القرن العشرين، فهو المؤسس الحقيقي لشعر العامية الملحمي في مصر، وكان دائما ما يعرف نفسه قائلا: أنا والد الشعراء فؤاد حداد. أطلق عليه كذلك فنان الشعب، حيث استلهم من الشعب المصري، عدد من الملاحم التي كتبها، مثل أدهم الشرقاوي.
يصاحب القصائد عدد من لوحات الفنان العالمي هنرى ماتيس  (1869-1954 م) وهو رسّام فرنسي من كبار أساتذة المدرسة الوحشية، ويعتبر من أبرز الفنانين التشكيليين في القرن العشرين

بضاعة الأمريكان
مسحراتي منقراتي
مرة في حياتي
دخلت سيما شفت اللي
أتى
كان ياما كان
حمار حصان
بجوزين حوافر .. وجوز
ودان
عليه مسافر شجيع جبان
يشب فوقه .. ويحدف
بطوقه
ويقل ذوقه .. عِيان بيان
وحبيبته شقرا
في ايديها زهرة
في عينها زغرة
ودموع كمان
طب سيبنا من دي
سيبها في أمان
أدي في الأمام
أحمر وهندي
داهن ودهان
داهندي هان
وأبو عين قوية هات يا نشان
يقتل له ميه ويمضغ لبان
وبعد غيبته يرجع بخيبته
يخض حبيبته
شوف الحنان
ودا علم واللا
دا حلم واللا
يا فيلم واللا
دا شيء جنان
سهرتنا ضاعت على
بضاعة الأمريكان
كان ليه ندور في غير مكان
إحنا اللى نور فينا الآدان
لازم نطور حواديت زمان
فمن الميدان
شعر العروبة
بحر العروبة .. والعنفوان
زى العيدان
نبتت ولادى في كل ناحية
بَهتف لتحيا
فنون بلادي
المشى طاب لي
والدق على طبلى
ناس كانوا قبلى قالوا في الأمثال
الرجل تدب مطرح ما تحب
وأنا صنعتى مسحراتي
في البلد جوال