صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الشرطة تواجه إرهاب المحظورة فى جامعة الأزهر

31 اكتوبر 2013



كتب ـــ صبحى مجاهد ومحمد هاشم ومصطفى عرام
 أغلقت قوات الجيش والشرطة أمس ميدان النهضة والشارع المؤدى إلى حديقة الحيوان تحسبا لمظاهرات جماعة الإخوان المحظورة ودفعت بأربع مدرعات لتأمين الميدان وجامعة القاهرة.
 وبالتزامن مع ذلك دخلت قوات الداخلية حرم جامعة الأزهر بعد تلقيهم بلاغا من الجامعة بمحاصرة المبنى الرئيسى والمسئولين به، وصدور قرار من النائب العام.
فتم إعداد الخطة اللازمة ودخول الجامعة والقبض على الخارجين عن القانون بعد أن رشق طلاب المحظورة القوات بزجاجات المولوتوف واستطاع الأمن التصدى لهم والتحفظ على 11 فردا منهم ويجرى التحقيق معهم.
  وفى تصريح خاص لـ«روزاليوسف»، قال د.أسامة العبد «إن ما يفعله طلاب الإخوان خرج تماما عن حدود التعبير عن الرأى وتجاوز كل الحدود، ولن أترك مكتبى حتى وإن  تم اغتيالى فيه».. أعلنت بعدها الجامعة قرب وصول النيابة للمعاينة وحصر التلفيات بالمبنى.
وذكرت مصادر أمنية أنه تم ضبط أسلحة بيضاء مع الطلاب المقبوض عليهم «11 طالبا»، منهم عدد من طلبة الثانوية الأزهرية بمعهد الخازندار.
 كان العبد أصدر تعليماته لنوابه والمسئولين الإداريين بالمبنى الرئيسى للجامعة بالحفاظ قدر استطاعتهم على كل محتويات الجامعة والمستندات الرسمية وأجهزة الكمبيوتر لحين وصول قوات الأمن.
 من جانبه قال د.حسين عويضة رئيس نادى التدريس بالأزهر فى تصريح خاص «إن عودة الحرس الجامعى أصبحت أمرا ضروريا فى ظل الوضع الحالي»، وأضاف «لابد من قرار بحظر المظاهرات الجامعية والقبض على كل مخالف والحكم عليهم باستصلاح الأراضى وزراعة الصحراء والعمل العام اجباريا».
فيما طالب د.أحمد حسنى نائب رئيس جامعة الأزهر فى تصريح صحفى باستمرار قوات الأمن داخل حرم الجامعة حتى هدوء الأوضاع وأوضح أن كاميرات المراقبة رصدت ما حدث.
 وحاول بعض طلبة الإخوان اقتحام مقر مشيخة الأزهر، لكن الأمن والموظفين تصدوا لهم، غادر بعدها د.أحمد الطيب شيخ الأزهر بعد انتهائه من عمله.
 وفى المنصورة.. وقعت اشتباكات صباح أمس بين طلبة مؤيدين للرئيس المعزول مرسى ومعارضين لهم بجامعة الأزهر بالمنصورة.
 وفى جامعة المنوفية.. قرر مجلس الجامعة برئاسة د.صبحى غانم رئيس الجامعة وحضور المحافظ المهندس شيرين فوزى إحالة 12 من أعضاء هيئة التدريس، و4 من الهيئة المعاونة إلى التحقيق بعد محاولتهم اقتحام مكتب نائب رئيس الجامعة تضامنا مع زملائهم المعتقلين، وتقرر ايقافهم 3 أشهر عن العمل ووقف صرف ربع رواتبهم.
 قال د.حسام عيسى وزير التعليم العالى: سيتم تطبيق القواعد القانونية المنصوص عليها فى قانون الجامعات على الخارجين على قواعد النظام العام، وطالب رؤساء الجامعات ومجالسها باتخاذ ما يلزم لحفظ الأمن بها.
وفى السياق ذاته، فإن د.محمود الشربينى أستاذ العناية المركزة، وعضو الجمعية الأمريكية لمراحل الطب الحرجة، عضو ائتلاف أساتذة الجامعات والأطباء المصريين فى المملكة المتحدة.. طالب قيادات التعليم فى مصر باتخاذ جميع الإجراءات القانونية لاسترداد الأمن بالجامعات حتى لو تطلب ذلك عودة الأمن، وإجراء اختبارات شهرية لتقييم الطلاب بجميع الكليات بشكل دوري، حتى يتفرغوا للعملية التعليمية.                  التفاصيل ص 5







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss