صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

القائم مقام البابا: المادة الثانية من الدستور لا تمثل أزمة للأقباط.. وحقنا أن نحكم بديانتنا

5 ابريل 2012

كتب : مايكل عادل




 أكد الأنبا باخوميوس القائم مقام البابا أن المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن الإسلام هو دين الدولة الرسمى لم تكن عائقًا ولا تمثل أى أزمة للأقباط، موضحًا أن ما يهمهم أن يحكم كل فرد حسب شرائعه، مضيفًا: «حقنا أن نحكم بديانتنا» وقال باخوميوس خلال لقاء الوفد الكنسى الذى ضم الأنبا موسى والأنبا بيشوى مع رئيس الوزراء د.كمال الجنزورى أن الكنيسة تطالب بتشكيل حقيقى فى اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، مضيفًا إن الدستور يحدد شروط انتخاب البرلمان، فلا ينبغى أن يستأثر البرلمان بوضع الدستور.. وما يهمنا هو التمثيل المضمون للأقباط وليس الشكلى.
 
 
وحول انتخاب البابا الجديد قال «باخوميوس»: إن عملية الانتخابات تتم وفقًا للائحة الصادرة عام 1957، والمعدلة فى عام 1971، مشيرًا إلى أنها تتم وفقًا لإجراءات داخلية تخص الأقباط.
 
من جانبه أكد الأنبا موسى أسقف عام الشباب عقب لقاء الجنزورى أنهم مستمرون فى المنهج الذى كان يتبعه البابا شنودة قائلاً: «نحن مستمرون فى السير على نهج البابا شنودة ومسيرته الوطنية، وواجب الكنيسة يزداد أهمية فى الفترة الحالية من خلال السلام الاجتماعى والوحدة الوطنية، وحل مشكلات الوطن».
 
 
وعبر «الأنبا موسى» عن شكر الكنيسة وقياداتها لمؤازرة رئيس الوزراء وكل أعضاء الحكومة فى رحيل البابا شنودة، مشيرًا إلى أن الجنزوري وجميع الأجهزة التنفيذية قدموا شعورًا طيبًا فى لحظة الوداع»، مضيفًا: «فى رحيل البابا ظهر معدن المواطن المصرى الحقيقى من مؤازرة، وهذا محل تقديرنا جميعًا، وهذه هى مصر الحقيقية».
 
على جانب آخر أقر المجمع المقدس فى اجتماعه أمس الأول الخطة التى تم الاتفاق عليها بشأن انتخاب البطريرك الجديد للكنيسة الأرثوذكسية المتوقع تنصيبه فى سبتمبر المقبل، بعد تقديم الأنبا بولا أسقف طنطا والمستشار إدوارد غالب سكرتير المجلس الملى والمستشار ملك مينا عضو المجلس الملى أعضاء لجنة الترشح عرضًا لبيان ونتائج اجتماع المجمع.
 
 
وقرر المجمع المقدس تشكيل اللجنة المشرفة على قيد الناخبين لتكون من ثلاثة أساقفة وهم الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والأنبا تيموثاؤس أسقف الزقازيق والأنبا ثيؤدوسيوس أسقف عام الجيزة.. واثنين من المجلس الملى وهما الدكتور هانى كميل ومنسى ثابت برسوم، وتم تخصيص قاعة اجتماع لجنة البر لاستقبال طلبات القيد من الناخبين ابتداءً من الثلاثاء 17 إبريل ولمدة 15 يومًا يوميًا عدا الأحد.
 
 
وقال الأنبا بولا أسقف طنطا إنه طبقًا للمادة 9 بلائحة 57 والضوابط بالمادة 8.. فإن الفئات التى لها حق التصويت هم المطارنة والأساقفة وأديرة الرهبان والراهبات بمصر وببلاد المهجر على أن يمثل كل دير فى التصويت ثلاثة هم رئيس الدير وأمين الدير ووكيل الدير، وأعضاء المجلس الروحى، وهم أعضاء المجلس الإكليريكى ووكلاء المطرانيات ووكلاء الشريعة، وسوف يقوم الأسقف أو المطران بتقديم كشف بأسماء هذه الفئة.
 
 
وحول تقسيم الإيبارشيات قال «بولا» إنه سيتم معاملة المناطق التى يشرف عليها أسقف عام أو الكنائس ببلاد المهجر التى لا أسقف لها معاملة الإيبارشيات وسوف يقوم الأنبا باخوميوس القائم مقام بإعداد قائمة الناخبين فى هذه المناطق وأيضًا القاهرة والإسكندرية التى تخضع للكرسى البطريركى.
 
 
وأضاف: إن من لهم حق التصويت أيضًا الوزراء الأقباط الحاليين والسابقين وأعضاء مجلسى الشعب والشورى الحاليين بشرط أن يكون ينتمى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وسوف يتم إرفاق صورة للرقم القومى أو جواز السفر المصرى بجانب أعضاء نقابة الصحفيين ورؤساء تحرير الصحف الأقباط.
 
 
وأشار الأنبا بولا إلى أنه سيتم الانتهاء من إعداد جداول الناخبين خلال شهرين من خلو الكرسى الباباوى ويتم عرض جداول الناخبين النهائية فى البطريركية وإعلانها فى ثلاث صحف يومية تصدر بالقاهرة ويعقبها فتح باب الطعون فى جدول الناخبين لمدة 15 يومًا من الإعلان.
 
 
وأشار إلى أن الطعون تقدم للقائم مقام وتقوم لجنة بفحص الاعتراضات برئاسته وعضوية أحد رجال الدين وأحد العلمانيين دون الذين قاموا بالإشراف على أعداد القيد وسيكون قرار اللجنة نهائيًا غير قابل للطعن وعقب نظر الطعون تعد القائمة النهائية للناخبين وسوف يتم تسليم بطاقات التصويت للناخبين من خلال البطريركية أو أساقفة المطرانيات وأيضًا لأقباط المهجر وتتضمن بيانات بطاقة الانتخاب الاسم واللقب ورقم القيد والعمر والرقم القومى.
 
 
وتابع: الأنبا بولا تم تشكيل لجنة سكرتارية للجنة الترشيحات مكونة من الأنبا إبرام والمستشار إدوارد غالب والمستشار ملك مينا وستخصص قاعة المجلس الملى بالمقر الباباوى لتبدأ عملها من 27 إبريل مع بدء موعد تلقى طلبات الترشيح للكرسى الباباوى.
 
ومن جانبه قال المستشار إدوارد غالب عضو اللجنة إنه سيتم إعلان قائمة المرشحين للكرسى بحد أدنى خمسة مرشحين.. وحد أقصى سبعة وسيكون الإعلان فى البطريركية والمطرانيات.
 
 
وأكد «غالب» أنه غير وارد فى الكنيسة أى مجاملات حيث يتم تطبيق اللائحة بشكل دقيق وسوف تستغرق عملية انتخاب البابا خمسة أشهر لينصب البابا الجديد فى سبتمر المقبل.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss