صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

المحظورة وجس النبض

1 اغسطس 2009

كتب : محمد عبد النور





محمد عبدالنور روزاليوسف اليومية : 22 - 11 - 2010

وسط تهديدات من كوادر جماعة الإخوان الظلامية المحظورة بفتح ابواب من جهنم وعدم التراجع مهما كان التضحيات.. عمليا.. بدأت تعليمات قيادات جماعة الإخوان الظلامية المحظورة لكوادرها باستخدام العنف في الشوارع وأمام اللجان الانتخابية والاقتتال أمام صناديق الانتخابات في التحقق علي الأرض.


فقد سعي أنصار الجماعة الظلامية إلي مواجهات عنيفة في عدة محافظات.. كان أبرزها ما حدث في الاسكندرية من اشتباكات أدت الي حرق سيارات وتحطيم أخري وإصابات بين أفراد الشرطة. وهي - الجماعة وأنصارها - تصر علي خرق القانون الذي نظم سير العملية الانتخابية بدءاً من الترشح وإنتهاء بالدعايات الانتخابية، ما يعطي حقوقا لكل المرشحين بغض النظر عن الانتماء السياسي أو الصفة كانت حزبية أو مستقلة.


ويفرض عليهم الالتزام بضوابط وقواعد محددة لا يجب إهمالها أو تجاوزها، فإن حدث فهو خرق واضح للقانون يستدعي المواجهة الفورية من سلطة تنظيم الانتخابات وأجهزة حماية الأمن.


وهي الضوابط والمعايير التي يلتزم بها مرشحو الاحزاب الشرعية والمستقلون غير المنتمين للجماعة المحظورة في المؤتمرات الانتخابية والمسيرات الشعبية وفي الدعايات الانتخابية.. وفيها لم يحدث تجاوز أو مواجهة بأي صورة مع أجهزة حفظ الأمن.


وفي هذا السياق فإن سعي المنتمين للجماعة الظلامية المحظورة.. مرشحين أو أنصاراً.. إلي الدخول في مواجهات عنيفة واعتداءات علي افراد الشرطة وإحداث هذه التلفيات بهذا الشكل وهذا الأسلوب، يعد اختباراً واضحاً.. أو بمعني آخر «جس نبض» لما يمكن أن يكون عليه نهج سلوك الجماعة المحظورة في الأيام القليلة القادمة التي تسبق يوم الانتخابات.


فإذا ما تم التغاضي أو التساهل لاعتبار أو آخر ، تستمر المواجهات والاعتداءات وأعمال البلطجة في استعراض للعضلات بما قد يعطي للمرشحين المنتمين للجماعة الظلامية ظلالا لقوة قد تمنع ناخباً من الوصول الي صندوق الانتخابات.. أواجواء لشعبية قد تحقق صوتا في الصندوق الانتخابي.


ومن ثم.. فإن إصرار الشرطة علي الالتزام بالقواعد والضوابط والمعايير التي أقرتها نصوص القانون واللجنة العليا للانتخابات بما يحفظ سير العملية الانتخابية في جو من تكافؤ الفرص في تنافس شريف.. في الوقت الذي يضمن فيه الأمن والسلامة الشخصية للمواطن وممتلكاته.. لا يمكن أن يكون محلا لاختبار ولا يصلح لان يخضع لجس نبض.


وهي الرسالة التي يجب ان تفهمها جماعة الاخوان الظلامية المحظورة والمنتمون لها وأنصارها والمتعاطفون معها.


[email protected]







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss