صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

خطة إخوانية لاحتلال «التحرير» لاستعادة أجواء رابعة فى العيد

15 اكتوبر 2013



 فى محاولة من جماعة الإخوان المسلمين  المحظورة لخلق حالة من الفوضى والبلبلة بالبلاد أثناء عيد الأضحى المبارك وتصدير صورة خارجية بعدم استقرار الوضع، دعت الجماعة أمس للتظاهر عقب صلاة المغرب وذلك استعدادا لحشد تجمعات كبرى لصلاة فجر اليوم فى المساجد القريبة من ميدان التحرير حتى يتسنى لهم اختراق الميدان والسيطرة عليه كفرصة اخيرة لها.

تظاهرات أمس التى عرفت باسم «الدعاء لمصر» جاءت محاولة من الجماعة لإعادتها إلى المشهد بعد تراجع الأعداد فى المظاهرات السابقة وذلك لخلق بؤرة جديدة فى ميدان التحرير على غرار «اعتصام رابعة العدوية».
مصادر مقربة من الجماعة أشارت إلى عزم الإخوان توزيع أوراق وبوسترات عقب صلاة العيد تندد بما تسميه «الانقلاب» والتركيز على فشل الحكومة خلال الـ100 يوم الأولى لها مع مقارنة فترة حكم مرسى بالأوضاع القائمة.
تكتيك الجماعة فى المحافظات لا يختلف عن توجهها فى القاهرة والجيزة حيث أكدت مصادر أمس فى مختلف المحافظات سعى الجماعة للسيطرة على ساحات العيد وتوزيع منشورات وعلامة رابعة.
من جانبه استعرض اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية خطة تأمين احتفالات العيد مع قيادات الوزارة حين وافق على إعلان حالة الاستنفار الأمنى وإلغاء الرحلات والإجازات لجميع القوات من ضباط وأفراد ومجندين حتى انتهاء اجازة العيد.
وحول طبيعة خطة الوزارة قال اللواء هانى عبداللطيف المتحدث باسم الداخلية إن أبرز معالم الخطة هو وضع خدمات شرطية ونظامية ومباحثية لتأمين المساجد وساحات الصلاة وجميع المناطق المحيطة بها قبل وأثناء وبعد الصلاة وتأمين مناطق العمق الأمنى لحين انصراف المصلين.
وأوضح عبداللطيف أنه سيتم توفير خدمات أمنية لتأمين جميع الميادين الرئيسية والفرعية بقوات شرطية وعناصر سرية لملاحظة الحالة الأمنية ومتابعة مناطق التجمعات الجماهيرية وتأمينها ومعها محطات المترو والنوادى والمتنزهات والمراكز التجارية ودور العرض السينمائية.
كما كشف المتحدث باسم الوزارة عن الاستعانة بعدد كبير من خبراء المفرقعات والسيارات المجهزة للكشف عن المفرقعات وفحص المواقع الجماهيرية.
كما أعلنت الوزارة عن تشكيل مجموعات شرطية تحت مسمى «قوات سريعة الحركة» تم تشكيلها من قوات الأمن المركزى وعناصر شرطية وقوات البحث الجنائى بكل المحافظات لمواجهة الأحداث الطارئة.
كما قامت وزارة الداخلية بمداهمة مطابع المحظورة التى يتم من خلالها طباعة المنشورات وشعارات رابعة مما اضطر الجماعة لاستخدام ماكينات تصوير المكتبات.
من جانبها جددت وزارة الأوقاف تأكيدها بضرورة الالتزام بالساحات التى حددتها بالمساجد الكبرى لأداء صلاة العيد وكذلك الائمة والدعاة الذين تم اختيارهم، وأشارت الوزارة إلى أنه تم تخصيص 86 ساحة بمختلف مساجد الجمهورية منها 47 بالقاهرة.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss