صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الحكومة ترفض مبادرة سمسار الأراضى وتعلن.. لا تصالح مع الإخوان

13 اكتوبر 2013

كتب : ياسر شوقى




يقوم أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، يوميًا وأسبوعيًا كل جمعة بأحداث عنف ورغم ذلك قامت مؤسسة الرئاسة والحكومة خلال اعتصامى رابعة والنهضة وبعض الشخصيات العامة بمبادرات عديدة للمصالحة بين الإخوان والدولة،
ولكن هذه المبادرات خلال اعتصامى رابعة والنهضة لاقت رفضًا من الجماعة.
ويبدو ذلك واضحًا فى البيان الذى أصدره الدكتور محمد على بشر القيادى بالمحظورة الذى أكد فيه أن أى خطوة للحلول النهائية لا بد أن تكون فى إطار عودة مرسى ودستور 2012، وأن موقف الجماعة لم ولن يتغير.
جاء ذلك البيان ردًا على آخر مبادرة للتصالح مع الجماعة.
ورغم علامات الاستفهام التى تحيط بالمبادرات كون أحدها صادرة من شخصية هاجمها مرسى علناً فى آخر خطاباته وإن لم يعلن اسمه صراحة، وذلك خلال الخطاب الفضيحة الذى هاجم فيه إعلاميين وقضاة بالاسم.
فقد علمت روزاليوسف من مصادر موثوقة أن محامى إحدى الشركات العربية لاستصلاح الأراضى الذى توسط لإنهاء مشكلة أراضى الشركة فى مصر مقابل 9 مليارات جنيه فى حين تطلب الدولة 20 مليار جنيه هو نفسه صاحب إحدى المبادرات الأخيرة ويتوسط حاليًا للسمسرة السياسية بمبادرة رفضتها الحكومة على لسان وزير التضامن الاجتماعى  د. أحمد البرعي، فلماذا الآن تلك المبادرة، ولصالح من؟! وقال مرسى نصًا فى خطابه الفضيحة والشركة الكويتية اللى هى لها أرض العياط، احنا عرفنا نخلص المشكلة وناخد حق الدولة 20 مليار جنيه، وباعتولى محامى يأخذ قرشين وقعد معايا مرتين وقال مرة هندفع 9 مليار جنيه، ورجع قال 12 مليار جنيه بالتقسيط..
ايه ده؟ فى ايه؟!
انتهى الاقتباس إلا أن المحامى الشهير لا يتوقف عن محاولات خطف الشو الإعلامى بالحديث والبيانات الصحفية حول مبادرته وفى حين تطرح مبادرات المصالحة والحل، قررت جماعة الإخوان المحظورة الدعوة للتظاهر يوم عرفة بعدة ميادين من بينها «رابعة العدوية» وتسعى الجماعة رغم علمها بصعوبة دخول ميدان التحرير، إلى دخوله أول أيام عيد الأضحى، لعلمها بالاهتمام كما ستدعو الإخوان الدولى بالميدان ولاعطاء رسالة للخارج بأن الشعب المصرى يرفض ما اسمته الجماعة الانقلاب العسكرى، كما ستدعو الإخوان الشعب للتظاهر فى أيام العيد الأربعة، بجانب تخطيطها لعمل ملاه للأطفال بجانب ذبح الأضاحى فى الميادين التى ستدعو لها والتى حتى الآن تتمثل فى رابعة العدوية حسب اختيار أغلب القيادات.
وسيقوم شباب الجماعة بعمل حملات على مترو الأنفاق لشل العاصمة فى الأيام الأولى بالعيد، مشيرًا إلى أن الجامعات ستشهد مسيرات من جانب طلاب الإخوان  اليوم وغدًا.
وحول الشعارات السياسية قررت الجماعة دعوة أعضائها لرفع شعارات رابعة العدوية فوق جبل عرفة والحج، لإيصال رسالة للعالم.
من جانبه، قال محمد أبو سمرة الأمين العام للحزب الإسلامى «تحت التأسيس» الذراع السياسية لتنظيم الجهاد، إن تنظيم الإخوان «المحظور» قد يقرر عدم الدعوة إلى مظاهرات فى العيد، حتى لا يسقط قتلى جدد ويتحول العيد من الاحتفالات إلى أحزان المصريين.
وأضاف: مازلنا ندرس الأمر، وعواقب التظاهر فى ظل وجود الأمن وتأمينه للميادين وقد يتخذ قرار بعدم التظاهر فى العيد».
وفيما له صلة، وفى سياق مكافحة الإرهاب باشر مصطفى عقل وكيل نيابة حدائق القبة برئاسة المستشار ياسر أبو غنيمة التحقيق مع 11 من أنصار الجماعة «المحظورة» وذلك عقب إلقاء القبض عليهم خلال تظاهرات أول أمس.
وتواجه النيابة المتهمين بعدة تهم من بينها الانضمام لعصابة إرهابية تعمل على خلاف أحكام القانون وتكدير الأمن والسلم العام وزعزعة الأمن الوطنى والتجمهر والبلطجة وتعطيل حركة المرور.
كما تمت إحالة مهدى عاكف مرشد الإخوان السابق للجنايات فى قضية إهانة القضاة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss