صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

بطرس غالى.. القاضى الذى حكم على فلاحى دنشواى بالإعدام

13 اكتوبر 2013



كتب - خالد فاروق


شارع بطرس غالي هو أحد شوارع مصر الجديدة ويقع في منطقة روكسي.. ويعتبر من أهم الشوارع التجارية والتي تشتهر بالملابس وخاصة النسائية منها.. وهو مواز لشارعى دمشق والأهرام ويجاور حديقة الميرلاند.. وأهم معالمه فندق بيروت.. ويحتفظ الشارع بعبق الماضي من خلال الفيللات القديمة المنشأة فيه.
بطرس باشا نيروز غالي (1846 - 20 فبراير 1910) رئيس وزراء مصر من 12 نوفمبر 1908 إلى 1910. وضمت حكومته أحمد حشمت باشا نظارة المالية وإسماعيل سرى كوزير للاشغال العمومية وبطرس غالي لنظارة الخارجية وسعد زغلول للمعارف وحسين رشدى للحقانية ومحمد سعيد باشا للداخلية.
 .لعدة أسباب مثل محاوله مد امتياز قناة السويس لصالح الاحتلال كانت هناك فكرة مد امتياز قناة السويس أربعين عاما أخرى، وذلك مقابل مبلغ من المال تدفعه الشركة صاحبة الامتياز إلى الحكومة المصرية إلى جانب نسبة معينة من الأرباح. ووقع على إتفاقية الحكم الثنائي الإنجليزي المصري للسودان عام 1899. و كانت أول خطه فى تقسيم السودان حيث دخل الإنجليز السودان على حساب مصر. وانتهت اتفاقية الحكم الثنائي الإنجليزي المصري للسودان. اتهم بمحاباة الإنجليز حين صادق، كوزير العدل المؤقت، على أحكام محكمة دنشواي بإعدام 6 فلاحين مصريين قتلوا جنود بريطانيين كانوا قد قتلوا فلاحة مصرية أثناء صيدهم للحمام. ولكن هذا القانون لم يتم العمل به حتى اشتد ساعد الحركة الوطنية خاصة بعد حادثة دنشواي وحالة الغضب التي اجتاحت الرأي العام المصري على محاكمة دنشواي، لذا طلب الإنجليز من حكومة بطرس غالي ضرورة عودة قانون المطبوعات مرة أخرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها

Facebook twitter rss