صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«مفاجأة».. هدايا القوات المسلحة تتسلمها جمعيات أهلية إخوانية بالفيوم

13 اكتوبر 2013



الفيوم - حسين فتحى


"اللى يا جى منه أحسن منه" هذا المثل تطبقه جماعة الإخوان المسلمون المحظورة بالفيوم بالرغم من مناهضتها ومحاربة قوات الجيش وقتل ضباطه وجنوده إلا أنها تستبيح الحصول على السلع الغذائية التى توفرها القوات المسلحة للفقراء من خلال الجمعيات الأهلية التى أنشأها أعضاؤها خلال فترة ما بعد ثورة 25 يناير والتغلغل داخل جمعيات أخرى من خلال "زرع" أعضاء بداخلها من المنتمين لتلك الجماعة التى صدر حكم بحظر أنشتطها.
عشرات الجمعيات حصلت على السلع الغذائية التى توفرها القوات المسلحة وتقوم بتوزيعها على البسطاء دون ذكر الجهة المانحة لهذه الهدايا الامر الذى يشكل خطرا على القوات المسلحة والأجهزة الحكومية.
فى البداية يتعجب نبيل عوض الله "نائب رئيس حزب المصريين الأحرار بالفيوم" من الجهة التى منحت العديد من الجمعيات التى يديرها أعضاء فى جماعة الأخوان المحظورة المعونات التى توفرها القوات المسلحة لفقراء المحافظة بالرغم من أنهم متورطون فى قتل جنود وضباط الجيش وتدمير معداتهم والدعوة الى تخوينهم.
وأضاف أن قرية النزلة بمركز يوسف الصديق بها نحو3 جمعيات للأسف الشديد تم منحها معونات القوات المسلحة لتوزيعها على الموالين لهم والمتهمين بتدمير وحرق المنشآت الشرطية والحكومية بالمركز واقناع البسطاء بأن هذه السلع من أموالهم وأن الحكومة الانقلابية تتجاهلهم.
ويشير حسن أبوحامد نائب رئيس المؤسسة المتحدة الى أن المعونات الواردة من القوات المسلحة تذهب للجمعيات التى يسيطر عليها أعضاء فى الجماعة المحظورة لاستخدامها فى أغراض سياسية وليس لوجه الله كما يدعون حيث يتم جمع بطاقات الرقم القومى الخاصة بالفقراء الموالين لهم وتوزيعها عليها مع إجبارهم على قسم الموالاة والتبعية لهم فى حالة احتياجهم فى الخروج فى المظاهرات والتصويت لصالحهم فى الانتخابات.
ويلفت شحاتة إبراهيم "منسق عام حركة كفاية بالمحافظة" الى أن معونات القوات المسلحة لا تذهب الى مستحقيها بسبب نقص المعلومات التى ترد اليه من مسئولى الجمعيات بمديرية الشئون الاجتماعية والأجهزة الأمنية مما يؤدى الى ذهاب هذه المعونات فى غير موضعها حيث تذهب لجمعيات الجماعات المتطرفة التى تحارب الدولة والقوات المسلحة بجميع فروعها.
من جانبه ينفى محمود الشاذلى وكيل وزارة الشئون الاجتماعية بالفيوم علمه بعدد الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين ومن المنتمين لها مؤكدا أن المعلومات المتوافرة أنهم أعضاء بداخل الجمعيات ولا يعلم انتماءاتهم السياسية وأن دور مديرية الشئون الاجتماعية ينصب فقط فى منح الجمعيات المشهرة لديه خطابات بوجودها.
فى حين يؤكد مصدر عسكرى بالفيوم أنه لا يعلم من الجمعيات التى يديرها أعضاء فى الجماعة المحظورة وأنه طلب من أجهزة الأمن الوطنى بيانا بالجمعيات التى تتبع جماعة الإخوان المسلمين التى تحارب الدولة والجيش وأنه سيتم مراجعة عمليات صرف معونات القوات المسلحة المخصصة للفقراء والتى يبلغ عددها هذا العام نحو 15 الف كرتونة سلع غذائية بمناسبة عيد الأضحى المبارك.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss