صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

25 ألف فدان استصلحتها الدولة وتركتها بلا زراعة

11 اكتوبر 2013



  قنا ـ حسن الكومى

منذ 8 سنوات أعلنت وزارة الزراعة بالتنسيق مع الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية وقطاع استصلاح الأراضى عن تنفيذ أضخم مشروع استصلاح  بقرية المراشدة  التابعة لمحافظة قنا حيث أثبتت الدراسات الجيولوجية التى أجراها الدكتور سالم رمضان سالم مدرس الجيولوجيا بكلية العلوم بجامعة جنوب الوادى بأن أراضيها صالحة لكل مقومات الزراعة كونها على مقربة من أكبر خزان للمياه الجوفية.
وقامت فكرة المشروع على استصلاح 25 ألف فدان بصحراء المراشدة ليتم توزيعها على شباب الخريجين من الحاصلين على بكالوريوس زراعة والدبلومات والمعاهد الزراعية وتوزيع جزء منها على المتضررين من قانون المالك والمستأجر رقم 92 لسنة 96 وكان ذلك فى إطار تنفيذ البرنامج الانتخابى للرئيس الاسبق حسنى مبارك من أجل القضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للشباب بمحافظة قنا وأسندت  وزارة الزراعة وهيئة تعمير الصحارى المشروع  إلى شركة وادى كوم أمبو لتنفيذ المشروع وبالفعل أقامت الشركة مدينة متكاملة المرافق تضم ما يقرب من 500 منزل وأنشئت بها مدرسة ومستشفى وقسم شرطة ومسجد ومخبز وذلك من أجل تسكين الشباب الذى سوف يقوم بزراعة الأرض وأطلقت عليها اسم (قرية الحرية)، ومن أجل تسهيل عملية الزراعة على شباب الخريجين شقت الشركة ترعة من نهر النيل إلى هذه الأراضى إلى جانب مياه الآبار التى قامت بحفرها ونظام كامل للرى بالتنقيط.
ودفعت الشركة 5 ملايين جنيه لهيئة كهرباء الريف بقنا لتوصيل الكهرباء لمنطقة 25 ألف فدان التى منها 12.5 ألف فدان سيتم توزيعها على المتضررين من قانون العلاقة بين المالك والمستأجر بواقع 2.5 فدان للفرد داخل المنطقة .
وقام المهندس أمين أباظة وزير الزراعة الأسبق وبصحبته مجدى أيوب محافظ قنا الاسبق وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة بافتتاح المشروع، وأشاد الوزير بالمشروع وقال إنه الحلم الاخضر الذى يحول هذه الأراضى إلى الصحراوية إلى جنة خضراء وبعدها أعلنت وزارة الزراعة عن فتح باب التقدم للحصول على أراضى شباب الخريجين بالمراشدة بواقع 5 أفدنة لكل شاب  إلى جانب توزيع 12 ألفا و500 فدان على المتضررين من قانون العلاقة بين المالك والمستأجر وبالفعل تقدم أكثر من 10 آلاف شخص بالمحافظة للحصول على أراض بذلك المشروع إلا أن وزارة الزراعة تكاسلت وضيعت ذلك المشروع على الشباب ولم تقم بتسليمهم الأراضى ومنذ ذلك التاريخ تقوم وزارة الزراعة على فترات متباعدة  بالإعلان عن توزيع أراضى المشروع على شباب الخريجين حتى كانت المرة الأخيرة بعد ثورة 25 يناير وتركت الأرض تزحف عليها الكثبان الرملية.
أعلنت وزارة الزراعة عن تلقى طلبات الحصول على أراضى شباب الخريجين فى 10 محافظات كمرحلة أولى وكانت قنا واحدة من تلك المحافظات وهرول الشباب إلى مكاتب البريد وإلى مديرية الزراعة لتقديم الطلبات ولكن دون جدوى.
«روزاليوسف» انتقلت إلى هذا المشروع الذى يمتلك كل مقومات النجاح من حيث تم شق ترعة تصله بنهر النيل وإنارته بالكهرباء ومررو خط سكة حديد  (سفاجا - ابو طرطور) بأراضى ذلك المشروع.
وخلال جولتنا هناك اكتشفنا  أن المشروع تحول إلى وكر لتجار المخدرات ومافيا الأراضى الزراعية، حيث توقفت معدات استصلاح الأراضى ومواتير المياه عن العمل حتى أكلها الصدأ وسكنتها الرمال  ووضع  بعض الاهالى على  ماكينات رى على جانب الترعة المؤدية لقرية الحرية التى تحولت إلى أطلال وعشش للفئران واختفى خط سكة حديد سفاجا أبو طرطور تماما من وسط الأرض بسبب قيام اللصوص بسرقة قضبانه واستولت مافيا الأرض على مساحات شاسعة من أراضى المشروع.
يقول عبد الناصر حماد إنه تقدم أكثر من مرة بالاوراق المطلوبة للحصول على 5 أفدنه شاملة الرى وقرض مادى وبعض التسهيلات الاخرى خاصة أن قريته تعانى من نقص حاد فى الأراضى الزراعية بسبب اجتياح الطوفان الاسمنتى لها الا انه لم يحصل على شىء.
ويشير محمود مبارك حاصل على دبلوم زراعة إلى أنه يتابع عملية توزيع الأراضى على شباب الخريجين من أجل الحصول على 5 أفدنة تساعده على المعيشة لكنه فقد الأمل بعد الثورة بسبب كثرة التعديات التى حدثت على أراضى المشروع خاصة وأن الحكومة لم تفعل شيئا.
ويطالب مصطفى سعد من وزارة الزراعة بتوزيع هذه الأراضى على خريجى الكليات والمعاهد الزراعية حتى ترحمهم من العمل فى الخارج تحت رحمة نظام «الكفيل».
ويرى الدكتور عبدالرحيم نصر أستاذ القانون الدولى ضرورة تفعيل دور القانون واستعادة هيبة الدولة من خلال فرض سيطرتها على تلك البؤر الإجرامية وتطهير الظهير الصحراوى من مافيا الأراضى وتفعيل مشروع قرى الظهير الصحراوى للحد من ظاهرة البناء على الأراضى الزراعية بسبب كثافة السكان بالقرى.
أما المهندسة إيمان محمد على وكيلة وزارة الزراعة فنفت صلتها بالموضوع لأنه يتبع هيئة تعمير الصحارى وليس وزارة الزراعة وبخصوص الطلبات التى تقدم بها الشباب قالت: إنه تم إرسالها جميعا إلى  الهيئة لانها المسئولة عن عملية التوزيع.
ومن المقررأن يقوم أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة اليوم بزيارة محافظة قنا وتحديدا قرية المراشدة لتفقد عدد من الحقول والمشروعات الزراعية فهل يكلف الوزير نفسه ويقوم بزيارة لأراضى مشروع شباب الخريجين؟






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss