صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

استنفار أمنى وتمشيط كامل لسيناء.. وخبراء لتحديد هوية الانتحارى

11 اكتوبر 2013



كتب - محمد هاشم


وصل  أمس لكمين الريسة فريق امنى من جهات أمنية وسيادية مختلفة وذلك للتحقيق فى الانفجار الذى قام إنتحارى فيه باستهداف كمين الريسة على الطريق الدولى العريش رفح وذلك بسيارة مفخخة وأسفر العمل الارهابى عن استشهاد 4 من رجال الشرطة والجيش.
وقال مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية إن سيارة ملاكى ماركة فيرنا مفخخة اقتحمت الكمين وانفجرت ما أدى إلى حرق جميع سيارات الشرطة الموجودة بالكامل واستشهاد 4  وإصابة 8 آخرين  مضيفا أثناء اقتراب السيارة من الكمين قام ضباط الكمين بايقافها لتفتيشها فاستجاب معهم سائقها واثناء التفتيش إنفجرت فى الكمين فنسفت جميع السيارات الشرطية الموجوده وتعرض كمين الريسة للمرة رقم 40 بعد ثورة يناير للقذف والهدم والاقتحام.
وأضاف المصدر ان فريق من الامن العام والوطنى والمركزى والمباحث العامة يقوم الآن بتمشيط شمال سيناء من خلال حملات مكثفة بالتنسيق بين الامن المركزى والقوات المسلحة لضبط العناصر الارهابية والخارجين عن القانون  مؤكدا أنه يتم الآن فحص العناصر الارهابية بسيناء لمعرفة التوصل الى خيوط الحادث.  
وتقوم جهات سيادية عديدة بالتحقيق فى الحادث كما يقوم خبراء المفرقعات
والمعمل الجنائى برفع بصمات الـDNA  للتعرف على هوية الانتحارى من خلال الاجزاء المبعثرة منه فى الحادث.
وقد شهدت محافظة شمال سيناء حالة من الاستنفار الامنى غير المسبوق حيث دعمت القوات تواجدها بالاكمنة وحلقت مروحيتان فى سماء العريش واعلنت حالة التأهب على الحدود بين مصر واسرائيل جنوب رفح وحتى شمال منفذ العوجة.
وقد نعت القوات المسلحة شهداء الوطن الذين لقوا حتفهم بواسطة الارهاب الاسود اثر انفجار سيارة مفخخة بكمين الريسة فى مدينة العريش بشمال سيناء قال العقيد اركان حرب احمد محمد على المتحدث العسكرى اننا جميعا «قادة وضباط وضباط صف وجنود» نتقدم بخالص التعازى والمواساة لاسرة الشهداء.
وفيما له صلة باحداث سيناء تمكنت الأجهزة الأمنية  بوزارة الداخلية من قتل أخطر العناصر الارهابية بسيناء وذلك بمركز ابو كبير بالشرقية بعد قيام الارهابى بقذف رجال الشرطه بقنبلتين.
تم رصد تواجد الارهابى  السيد فتحى عزيز الدين هاشم - 30 سنة  من أخطر العناصر الإرهابية الهاربة من شمال سيناء - بمركز   أبوكبير بمحافظة الشرقية حيث تم توجيه حملة أمنية صباح امس شارك فيها قطاع مصلحة الأمن العام، الأمن الوطنى، أمن الشرقية مدعومة بقوات الأمن المركزى استهدفت ضبطه، وأثناء  وصول القوات قام الارهابى بإلقاء  قنبلتين وإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التى بادلته على الفور إطلاق الأعيرة النارية، نتج عنها إصابته بعيارين ناريين ومصرعه وضبط بحوزته طبنجة وبخزينتها طلقتين وعدد من بطاقات الرقم القومى تحمل صورته ومدون عليها بيانات ووظائف ومحال إقامة مختلفة وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط كافة العناصر الخطرة والصادر بشأنها قرارات ضبط وإحضار من قبل النيابة العامة .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss