صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

العريان الهارب: الجيش انحاز لفصيل بعينه والخراب مستمر

11 اكتوبر 2013



قال عصام العريان القيادى الإخوانى الهارب، المصريين لم يتوقفوا عن الثورة منذ 25 يناير، رغم أعداد القتلى والمصابين والمفقودين.
وواصل العريان هذيانه خلال كلمة مسجلة أذاعتها قناة الجزيرة مباشر مصر، أن المذابح التى يرتكبها الإنقلابيون على حد قوله ما زالت تتوالى، وآخرها مذبحة رمسيس وشارع التحرير ودلجا وغيرها، كما أن دماء جنود الشرطة والجيش ما زالت تسيل بسبب «المأساة التى تسبب فيها الانقلابيون، الذين خرجوا عن دورهم الذى نص عليه الدستور».
ولقد كان من حصاد الانقلاب أنه أخرج الجيش عن دوره، فانحاز لفصيل بعينه مهما كان عدده، لكنه فصيل سياسي، ثم قام بحرب وهمية ضد الإرهاب، فى حصاد مر ضاعت فيه الحريات وأُغلقت فيه منافذ التعبير وقُمع فيه السياسيون وامتلأت السجون بالآلاف، وهى معركة خاسرة، لأنها ضد عدو وهمى وشبح لا يمكن الإمساك به.
وأكد الإخوانى الهارب أنه «كان من الحصاد المر للانقلاب القطيعة التى واجهتها مصر من كثير من الدول، حيث أن الشعوب الحرة فقط هى التى يعترف بها العالم الحر الآن، أما الشعوب التى تخضع للحكم العسكرى فلن تجد إلا من يريد أن يُملى عليها إرادته، وذلك لجأت مصر إلى التسول من الدول التى كانت تحتاج لمساعدتها فى الأيام السابقة، وهذه الدول لها مصلحة فى وقف مسار مصر الديمقراطي، ووقف دورها فى قيادة الأمة العربية، ولها مصلحة فى إخماد الثورات العربية، ومن هنا ارتبطت هذه المساعدات بوقف المسار الديمقراطي».
وتابع: «يكفينا 100 يوم من الخراب الاقتصادى والتسول لغيرنا. لقد كان من حصيلة الانقلاب وقف أى عمليات للتنمية، والامتناع عن أى استثمارات أجنبية أو عربية، وهذا التدهور الرهيب من السياحة، أما الآن فالفنادق خاوية، والعاملون فى هذا القطاع يشكون الجوع».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
الحكومة تستجيب لشكاوى النواب بعد تهديد عبدالعال للوزراء

Facebook twitter rss