صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

قضايا الدولة توصى بالفصل بين السلطات ومنع صور التمييز والحفاظ على اختصاصات الهيئات القضائية

24 سبتمبر 2013



أصدر نادى مستشارى هيئة قضايا الدولة توصيات المؤتمر الثالث لآفاق التعديلات الدستورية على دستور مصر، والمنعقد بنادى الهيئة بعنوان «التعديلات الدستورية ومستقبل العدالة بمصر»، تحت رعاية المستشار عزت عوده رئيس هيئة قضايا الدولة.
التوصيات أشارت إلى أن هيئة قضايا الدولة تؤكد فى نهاية فعاليات مؤتمرها الثالث لآفاق دستور مصر حرصها على أن يكون للشعب دستور يفخر به بين الأمم، ويحقق به كل ما يصبو إليه من آمال وطموحات بإقامة دولة ديمقراطية حديثة تكفل له العيش بحرية وكرامة وعدالة، لتتبوأ مصر مكانتها اللائقة كمشعل للحضارة الإنسانية والرقى الروحى المتجرد عن الأهواء على مر العصور، وفاء لدماء الشهداء والمصابين الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم الزكية فداء لهذا الوطن ومن أجل رفعته.
التوصية الأولى جاءت للحفاظ على اختصاصات جميع الهيئات القضائية وتحصينها بنصوص دستورية تحقق لها التفاعل، وتغلق كل باب للتغول عليها مستقبلا، بما يهدر مكتسبات الشعب التى حققها بثورتين مجيدتين فى 25يناير و30يونيو، وأن تكون نصوص باب السلطة القضائية محققة لمزيد من التمكين للهيئات القضائية فى سبيل تحقيق العدالة الناجزة ومكافحة الفساد وحماية المال العام، وبما يضمن الحفاظ على أواصر الاحترام والتقدير والتعاون المتبادل بين أعضاء الأسرة القضائية بجميع هيئاتها دون إقصاء أو تهميش لأى منها.
وأما التوصية الثانية هى ضرورة التأكيد على هوية الدولة المصرية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا بجميع انتماءاتها العربية والإسلامية والأفريقية وضمان الاستقلال لأزهرها الشريف، وإعلاء قيم الوحدة الوطنية بين أبناء الوطن.
والتوصية الثالثة هى التأكيد على منع كل صور التمييز، مع ضمان الحفاظ على كرامة الإنسان وحقوقه وحرياته، وأن تخرج التعديلات الدستورية موضحة لمسئولية الدولية فى مجال العدالة الاجتماعية وبخاصة الفئات المهمشة التى آن الأوان لتعويضها عن معاناتها طوال السنين الماضية.
أما التوصية الرابعة فكانت بالتأكيد على مبدأ الفصل بين السلطات القائم على التعاون والتنسيق بينهما دون تغول من سلطة على سلطته، وذلك بهدف تحقيق الديمقراطية التى يصبو إليها الشعب المصرى واقعا ملموسا وليس مجرد حلم طال انتظاره.
والتوصية الخامسة هى حماية جميع الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية وبنصوص دستورية، وتمكينها من القيام بدورها فى حماية مقدرات الوطن.
والتوصية السادسة هى أن يكون الحوار المجتمعى حول التعديلات الدستورية- سواء بالنسبة لصلاحيات الهيئات القضائية أو النظام الانتخابى أو تمثيل فئات المجتمع بالبرلمان، وتحديد البرلمان بغرفة واحدة أو غرفتين- محل اعتبار من اللجنة الموقرة وصياغة تعديلات الدستورية دون التقيد بما انتهت إليه لجنة العشرة فى مقترحاتها والمعروضة على لجنة الخمسين إعلاء لمصلحة الشعب، وعدم الانحياز لأى طرف على حساب الآخر.
التوصية السابعة حددت النظام الاقتصادى للدولة وتحديد مدى وضوابط تدخل الدولة فى النشاط الاجتماعى الاقتصادى، وكيفية الحفاظ على القوائم الاقتصادية الوطنية، وعلى رأسها الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والحفاظ على مياه النيل من أى اعتداء خارجى.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss