صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

أحلام الشباب حبيسة أدراج الحكومة

19 سبتمبر 2013



كتبت - مروة مظلوم


هناك حكومات تتفنن فى قتل الموهبة والإبداع فى عقول الشباب.. وأخرى  تنقب عنها فى الصخور وتستوردها إن لزم الأمر  لتكون حجر أساس لحضارتها ونقطة تميز لها فى المستقبل.. مصر هى إحدى الدول التى حباها الله عقولاً لا تنضب أفكارها.. وعقولاً تتفنن فى وضع العراقيل والقيود وتذيلها بصبغة روتينية كفيلة بأن تصيب عقولها الشابة المتجددة بالساكتة الدماغية.. وإليكم ياسادة أحد النماذج الشابة التى صارعت الروتين حتى كاد أن يصرعها.
سعيد العقبة 24 عاما شاب مصرى فنى ماكينات موهبته فى التصميم ورثها عن والده رحمه الله الذى امتهن نفس المهنة  أصيب فى سن صغيرة بمرض سرطان الدم وتم علاجه على نفقة الدولة وأثناء فترة علاجه أكمل دراسته وقام بتصميم وتصنيع   المحرك الداخلى للمعدات الورش والمصانع وهى أساس الصناعات وعرض عينة من إنتاجه على وزير الصناعة فى عهد الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك  ولم يستطع التواصل مع أى مسئول حتى فى عهد حكومة الجنزورى بعد الثورة  فأرسله إلى غرفة  اتحاد الصناعات المصرية لرئيس غرفة الصناعات الهندسية  المهندس فاروق محمود شلش.
قال سعيد فى روايته قابلت المهندس فاروق وكانت المفاجأة لايوجد فى مصر صناعة معدات أو محركات أو تجميع وتصنيع المعدات وأنا كنت أول واحد يفكر وينفذ وينتج فعلا يدوى وحاولت كثيرا مع  الحكومة لتوفير الماكينات المطلوبة التى تقدر بـ 320 ألف جنيه وأنا كان عندى المكان والخامات المستخدمة والايدى العاملة  ورفعت شكوى على بوابة الحكومة  الالكترونية اكثر من مرة ورفعت الأمر إلى رئاسة الوزراء اكثر من مرة  وقابلت رئيس الوزراء  وكان فى رد غريب إن مشكلتى اتحلت فعلا وتم التمويل والتدريب .. لكن الحقيقة  لا جديد حتى بدأ يظهر فى الصورة  رجال اعمال من الإخوان المسلمين.. وعرضوا على العمل فى أحد مشروعاتهم مقابل مبلغ وأصبحت أمام خيارين إما التنازل عن أحلامى لغيرى ووقتها  اتحول إلى مجرد عامل أو ارفض واعتمد اكثر على نفسى  لانى حبيت اعمل المشروع ده فى بلدى وفى محافظتى واهلى يستفادوا به ويكون فى مصر أول مصنع معدات  فى الوطن العربى.
أنا أصبحت الآن صاحب شركة العقدة لتجارة المعدات وقطع الغيار والاستيرات وتجميع وتصنيع محرك المعدات ووصلت انى أستطيع توفير أكبر جزء من الخامات التى يمكن استخدامها فى المشروع وأملك 18 ألف جنيه  من ثمن الماكينات المطلوبة  وخامات ما تقدر ب 20 ألف جنيه  وبحاجة إلى  300 ألف جنيه لمدة عامين قرض من الدولة  بأى ضمانات.. أنا مقتنع أنه مشروع بجد هيقدم  بلدانا 100 سنة  وهيوفر فرص عمل حقيقية للشباب وهيقلل فى تكلفة البناء وهيوفر إمكانيات اكتر فى عمليات صناعات كثيرة  موجودة فعلا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss