صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 مارس 2019

أبواب الموقع

 

ثقافة

أيها الحـُبُّ أنـْتَ سـِرُّ بـَلاَئـِى

12 سبتمبر 2013



أيُّها الحُبُّ أنْتَ سِرُّ بَلاَئِي          وَهُمُومِي، وَرَوْعَتِي، وَعَنَائي
وَنُحُولِي، وَأَدْمُعِى، وَعَذَابى          وَسُقَامي، وَلَوْعَتِي، وَشَقائي
أيها الحب أنت سرُّ وُجودى          وحياتى ، وعِزَّتى، وإبائى
وشُعاعى ما بَيْنَ دَيجورِ دَهرى          وأَليفى، وقُرّتى، وَرَجائى
يَا سُلافَ الفُؤَادِ! يا سُمَّ نَفْسى          فى حَيَاتى يَا شِدَّتى! يَا رَخَائى!
ألهيبٌ يثورٌ فى روْضَة ِ النَّفَسِ،           فيـ‍‍‍‍طغى  أم أنتَ نورُ السَّماءِ؟
أيُّها الحُبُّ قَدْ جَرَعْتُ بِكَ الحُزْنَ        كُؤُوساً، وَمَا اقْتَنَصْتُ ابْتِغَائى
فَبِحَقِّ الجَمَال، يَا أَيُّها الحُــبُّ            حنانَيْكَ بي! وهوِّن بَلائي
لَيْتَ شِعْري! يَا أَيُّها الحُبُّ، قُلْ لي:      مِنْ ظَلاَمٍ خُلِقَتَ، أَمْ مِنْ ضِيَاءِ؟







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اليونيسكو تكرم الباحثة المصرية منة الصيرفى لتميزها فى مجال البحث العلمى
مورينيو: زهقت من الكلام عن «ميسى» و«رونالدو»
حلاوتهم تحكى 4 مشاهد لنجاتها من حادث الدرب الأحمر الإرهابى
فرقة كورية تغنى «3 دقات» بالعربية
متجر بريطانى يوظف لصوصا لسرقته
كراكيب
ع الماشى

Facebook twitter rss