صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أعضاء الوفد المصرى بمهرجان «مالمو» ينسحبون وآخرون ينظموا وقفة احتجاجية

6 سبتمبر 2013



كتبت - آية رفعت

 

يبدو أن تجاوزات الإخوان واعتراضهم على ثورة 30/6 مستمرة وتتبع الفنانين حتى خارج مصر مثلما حدث مع الوفد المصرى بمهرجان مالمو السينمائى الدولى بالسويد من أن عدداً من انصار الرئيس المعزول مرسى من المصريين والعرب المقيمين هناك تعرضوا لهم حيث قال المخرج أمير رمسيس المشارك بفيلمه «عن يهود مصر»: «فوجئنا منذ أول أيام المهرجان بتحرشات ومحاولات من أنصار مرسى ورابعة من العرب والمصريين المقيمين هناك هتافهم يحاولون دائما الاحتكاك بنا لنفقد أعصابنا ولكى يحتد النقاش ليصل لدرجة العنف.

فمع حفل الافتتاح علمنا بتعدى مجموعة منهم على أحد المخرجين من دولة العراق والذى دخل معهم فى نقاش عن مصر وثورة 30 يونيه احتد بينهم حتى وصل للتعدى عليه جسديا وضربه وتقدم بعدها المخرج بمحضر رسمى بالشرطة هناك ولكن فور ابلاغ الشرطة بأمرهم فروا هاربين مثلما يحدث دائما منهم كما أنهم أحاطوا الوفد المصرى ورفعوا شعارات مناصرة «رابعة» وحاولوا استفزازنا للرد عليهم.


وأضاف قائلاً: «اعتقدنا أن الأمر أنتهى بعد ليلة الافتتاح ولكننا فوجئنا بدخولهم للفندق ومحاولة رفع نفس الشعارات والاحتكاك بنا مجدداً حتى فى المطاعم والكافيهات داخل الفندق نفسه نجدهم يدخلون لنا خصيصا ليضايقوننا وأثارت عباراتهم  واحتكاكهم بنا داخل وخارج الفندق استياءنا جميعا حتى باتت الأغلبية مصممة على الرحيل صباح الخميس ولكن بعد تفكير عميق وجدنا أننا لن نتراجع عن هدفنا واتمام تواجدنا الدولى مهما كان الخطر الذى يشكلونه لنا.. وعاد منها 4 من المتضررين وهم عبير صبرى والمخرج أحمد عاطف والمخرج محمد أمين والمستشار الإعلامى عبد الجليل حسن بالاضافة إلى فريق عمل قناة نايل سينما وذلك اعتراضا منهم على ما حدث معهم فى المهرحان بينما قرر أغلبنا البقاء خاصة وأن ادارة المهرجان تعمل على تأمين الوفد المصرى بشكل خاص حتى لا يتعرض لأية مضايقات من خلال المختلفين معنا سياسيا.


وأضاف رمسيس أن للأسف موقف السفارة المصرية بالسويد كان مخذلاً لهمحيث حاولوا الاستعانة بهم ولم يستطيعوا فعل أى شىء، وأكد أنهم دافعوا عن المتظاهرين بأنهم سلميين ولهم حق التظاهر فى أماكن مخصصة لهم.


بينما هذه المناوشات لم تكن سلمية وكانت خارج نطاق المناطق المخصصة للتظاهر.


ومن جانبها قامت جبهة الإبداع المصرية بإدانة أحداث العنف وموقف السفارة هناك.. بينما طالبوا وزير الخارجية نبيل فهمى بسرعة التحقيق فى الواقعة خاصة أن السفارة مليئة بالعناصر الإخوانية المتواطئة ومنهم سامى صادق رئيس الجالية المصرية.


ومن جانب آخر قال أمير أن هناك فكرة مطروحة يتم مناقشتها حاليا ببن الوفد المصرى لاقامة وقفة سلمية فى حفل الختام ورفع علم مصر لنشر ثقافة السلمية وشرح الموقف المصرى وأهداف الثورة الصحيحة.


ويشارك بالدورة الثالثة بالمهرجان عدد كبير من الأفلام المصرية ومنها «فبراير الأسود» للمخرج محمد أمين و«بعد الموقف» للمخرج يسرى نصر الله و«عن يهود مصر» لأمير رمسيس و«الشتا اللى فات» للمخرج ابراهيم بطوط و«لا» لهشام عبد الحميد و«عيون الحرية - شارع الموت» لأحمد ورمضان صلاح و«كيف ترانى» للمخرج سعاد شوقى و«عشم» لماجى مرجان.. ومن الوفد المصرى الكاتب محمود كامل وسيد فؤاد والفنانة عبير صبرى بالاضافة لتواجد خاص للفنانة لبلبة والتى يتم تكريمها عن مجمل أعمالها وتم الاستعانة بها كعضو لجنة تحكيم بالمهرجان.


ويذكر أن مضايقات الإخوان طالت كل من عبير صبرى التى تعرضت لبعض التراشق بالألفاظ معلقين على ملابسها كما تعرض المخرج أحمد عاطف للتهديد بالقتل كما كان المؤتمر الخاص بتكريم لبلبة أن ينهار بسبب اندساس بعض من هذه العناصر وهتافهم لمناصرة «مرسى».

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج

Facebook twitter rss