صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

فهمى يبحث مع وزراء الخارجية العرب سبل دعم العلاقات المصرية-العربية

4 سبتمبر 2013



كتب - حمادة الكحلى
أكد وزير الخارجية نبيل فهمى أن حضور العديد من وزراء الخارجية العرب لمقر وزارة الخارجية أمس الأول بعد حضورهم اجتماع مجلس جامعة الدول العربية امس الاول يعد تأكيدا منهم ومن دولهم على مساندتهم لمصر وتطلعهم الى علاقات تعاون وثيقة فيما بيننا وبداية جديدة للعمل العربى المشترك فى اطار التعامل بكل صراحة ووضوح وموضوعية وجدية، مشددا على أن الحراك الدبلوماسى هو أمر طبيعى فمصر أمام تحديات ضخمة غير المجال الداخلى .
وقال وزير الخارجية فى تصريحات أمس ان هناك حاجة وضرورة لاستعادة الدور المصرى الريادى فى المنطقة عربيا وافريقيا، مشيرا الى أن هذه اول خطوة قائلا : اننا نريد الانفتاح على الاخوة العرب أولا ثم كذلك على الاخوة فى أفريقيا.
جاء ذلك ردا على سؤال حول وجود حراك دبلوماسى كبير فى هذه المرحلة واخرها اللقاءات بوزراء خارجية كل من قبرص والبحرين والجزائر والعراق.
وردا على سؤال حول كيفية تقوية جامعة الدول العربية لكى تكون مثل الاتحاد الاوروبى.. قال وزير الخارجية ان أول شىء هو الحوار والثانى المصارحة والثالث الموضوعية والعقلانية فى التعامل ونبتعد عن الصياغات العنترية ونبتعد أيضا عن اهمال القضايا دون التعامل معها بشكل سريع ، مشيرا الى أن هذا هو منهجنا فى مصر.
وقال فهمى «اعتقد أن هذا هو المنهج الذى يجب أن تتسم به جامعة الدول العربية» ويجب أن نأخذ فى الاعتبار انه كانت هناك مجموعة من الخبراء أعدوا دراسة عن مراجعة وتقويم العمل العربى المشترك وهذه الدراسة أمام الجامعة العربية الآن لدراستها.
ورداً على سؤال حول امكانية وجود حل سلمى أو سياسى للأزمة السورية فى ضوء لقاءاته بعدد من وزراء الخارجية العرب وعما اذا كانت هناك افكار او تحركات تصب فى اطار الحل السلمى والتعجيل بمؤتمر جنيف 2 أوضح نبيل فهمى انه فى الحقيقة من السابق لأوانه طرح عليكم أفكار وتحرك لكن ودون شك فان الازمة السورية ضاغطة على الكل ولانريد أن نشهد صفحة جديدة من هذه المأساة الصعبة على الجميع.. وأضاف من السابق لأوانه ان اقول ان هناك أفكارا، ولابد من التحاور ليس فقط مع العرب وانما أيضا مع أطراف أخرى ونترك هذا الى أن يكون لدينا شىء ملموس على طريق حل هذه الأزمة.
وحول تفاصيل لقاء فهمى بوزراء الخارجية العرب، قال صرح باسم وزارة الخارجية أمس بأن وزيرالخارجية ناقش مع وزير خارجية العراق هوشيار زيبارى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دفعها للامام خاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية، كما حرص وزير خارجية العراق خلال اللقاء على تكرار تأكيد دعم بلاده حكومة وشعباً لإرادة الشعب المصرى وانحيازها إلى جانب اختياراته المشروعة.
واضاف المتحدث أن وزير الخارجية تبادل مع وزير خارجية البحرين مسار العلاقات الثنائية واتفقا على ضرورة العمل على مزيد من تفعيلها فى كافة المجالات السياسية والإقتصادية والتجارية بما فى ذلك الاتفاق على موعد لعقد اللجنة المشتركة بين البلدين فى القاهرة.
وكرر وزير خارجية البحرين تأكيد دعم بلاده الكامل حكومة وملكاً وشعباً لتطلعات الشعب المصرى والوقوف إلى جانبه.
وأشار بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى وزير الخارجية تناول خلال لقائه مع وزير خارجية الجزائر العلاقات الثنائية وسبل دعمها فضلا عن تناول عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بما فيها الأوضاع فى القارة الافريقية وتطورات الازمة السورية والملف الفلسطينى الذى يعد أهم القضايا الأقليمية التى تهم الأمة العربية.
كما تم الاتفاق يبن الوزيرين على الإعداد الجيد للاجتماع القادم للجنة المشتركة يبن البلدين بما يسهم فى إعطاء دفعة للعلاقات الثنائية فى مختلف القطاعات بما يعود بالنفع على شعبى البلدين الشقيقين.
فى نفس السياق استمرارا للجهود التى اقمت بها وزارنة الخارجية والسفارة المصرية فى كاراكاس لشرح حقيقة التطورات السياسية التى شهدتها مصر منذ ثورة الثلاثين من يونيو، وتمسك مصر بقرارات الشرعية الدولية ومبادئ القانون الدولى فى المحافل الدولية، قررت فنزويلا إعادة سفيرها إلى القاهرة والذى كان قد تم استدعائه للتشاور منذ حوالى أسبوعين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
5 رسائل نسائية للرجال
إحنا الأغلى

Facebook twitter rss