صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

فى لقائه مع مستشار الرئيس المسلمانى يطلق مبادرة «القادة الجدد» والتجمع يرفض التصالح مع الإخوان

2 سبتمبر 2013

كتب : مي زكريا





ثمن أحمد المسلمانى، المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية الخطوات التى يقوم بها حزب التجمع لإيضاح الصورة الحقيقية لما يجرى أمام العالم والتى جاء آخرها اللقاء الذى نظمه الحزب مع سفراء وممثلى 12 دولة من أمريكا الجنوبية.. معلنا عن مبادرة جديدة تحمل اسم «القادة الجدد» لتمكين الشباب ، موضحا أن التجمع حريص على تفعيل دور الشباب ومنحه الفرصة للظهور ليس فقط أمام الكاميرات، ولكن بتواجدهم فى المناصب التنفيذية لبناء المستقبل السياسى لمصر.
وحيا المسلمانى الحزب خلال اللقاء الذى عقده أمس مع قيادات التجمع بمقره بوسط القاهرة، واصفا إياه بأنه أحد أعرق الأحزاب فى مصر، مشيرا إلى أنه استمع لرؤية قيادات الحزب حول صياغات بعض مواد الدستور، وسيقوم بعرضها على رئيس الجمهورية ولجنة الخمسين.
وأكد المسلمانى خلال المؤتمر الصحفى أنه قد حان الوقت لتتحول العدالة الانتقالية من شعار إلى سياسة، مؤكداً أنه جارى البحث لتطبيقها، مشددا على أن عدم وجود اقتصاد قوى يفرغ العدالة الاجتماعية والمساواة من مضمونهما.. مع ضرورة الانفتاح على الأسس الاقتصادية السليمة للخروج بالاقتصاد المصرى من المحنة التى يمر بها.
ومن جانبة قال سيد عبدالعال رئيس الحزب أن الحزب فى لقائه أوضح ان حلف 30 يوينو حلف شعبى خرج لإسقاط المشروع الاخوانى لتحويل مصر الى دولة أستبدادية وأسقاط دستورهم الذى تهدد موادة الامن القومى المصرى، والتأكيد أن الشعب المصرى خرج للتعبير عن مطالبة فى تغيير السياسات الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق العدالة الاجتماعية.
وأكد عبدالعال رفض الحديث عن المصالحة ورفض دمج التيارات الارهابية ,لافتا الى وجود مئات الآلاف من الشباب يحتاج الى فرصة ليسوا من شباب الثورة الذين يتصدرون المشهد السياسى، مطالبا بمشروع قومى للشباب.
وقال نبيل زكى المتحدث الاعلامى للحزب أن الحزب رفض التصالح مع الاحزاب التى تتاجر بالدين والعودة لنقطة الصفر من جديد، لافتا الى ان الحزب طالب بنص دستورى يحظر تأسيس الاحزاب علس أساس دينى، مؤكدا أن الحكومة الحالية تحاول ازالة أثار محاولات السيطرة على مؤسسات الدولة بهدف امتلاك السلكة الحاكمة لتزوير أى انتخابات أو استفتاءات جديدة.
حضر اللقاء مع المسلمانى سيد عبد العال رئيس حزب التجمع، ونبيل زكى المتحدث الرسمى باسم حزب التجمع، ومجدى شرابية الأمين العام للحزب، وهانى الحسيني، وعدد آخر من قيادات الحزب.. فيما كشفت مصادر بالحزب على أن د. رفعت السعيد رئيس الحزب السابق رفض حضور اللقاء وغادر الحزب قبل بداية المؤتمر الصحفي.  
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر

Facebook twitter rss