صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

منير يعيد الحياة للقطاع الخاص بفرقته الجديدة «مسرح فن مراد منير»

1 سبتمبر 2013



بالرغم من حالة الركود الشديدة التى يعانى منها مسرح القطاع الخاص إلا أن المخرج المسرحى مراد منير قرر خوض تجربة ومغامرة جديدة من خلال فرقته المسرحية التى يؤسسها حاليا تحت اسم «فرقة مسرح فن مراد منير» وسوف يعتمد مع هذه الفرقة على إنتاج أعماله بنفسه وعن ذلك قال منير:
استعد حاليا لعمل خطة تقديم عرضين فى اليوم، عرض ماتينه يبدأ من الخامسة وحتى السابعة مساء وأخر من التاسعة، سيكون العرض الأول ريبتوار لأعمالى القديمة وسأقدمها بعدد من الشباب فعلى سبيل المثال سنقدم فى الخطة القادمة عرض «الملك هو الملك» أما العرض الجديد الذى سيتزامن معه هو «الخواجة عنتر» تأليفى وإخراجى يشارك فى بطولته خالد صالح ومى عز الدين وإدوارد وفايزة كمال.
ويضيف منير: قررت ألا أعمل مع الحكومة مرة أخرى لأنها تتمتع بقدر كبير من البيروقراطية لذلك سوف أعتمد طوال الفترة المقبلة على  إنتاجى الخاص ، وبالفعل أبحث حاليا عن مسرح لتأجيره ، حتى يستوعب ما أسعى لتقديمه.
وعن احتمال تعرضه للخسارة يقول:
أراهن على الجمهور الذى يبحث حاليا عن البهجة والرقى فكما كنت أراهن على هذا الشعب العظيم أنه سيطرد نظام الإخوان وحدث ما حدث فى 30 يونيو، أراهن أيضا على جمهور المسرح الذى سيعود وبقوة كما أننى سبق وراهنت على نجاح مسرحية «الملك هو الملك» وحققت نجاحا مدويا حتى أن العرض استمر ثلاث سنوات متواصلة وحقق أعلى إيرادات وقتها لهيئة المسرح ، وسوف أعمل جاهدا على إنارة خشبة المسرح 12 شهرا فى السنة وأضع فى خطتى تقديم ثمانية مسرحيات بشكل متواصل وإذا كانت هيئة المسرح «شاطرة ياريت تعرف تنافسنى»، خاصة وأننى سـأخصص سعرا موحدا  25 جنيه لعروض الشباب وفى العروض الكبيرة ستبدأ أسعار التذاكر من 100 وحتى 25 جنيه مثل أسعار الهيئة تماما.
ويضيف: بعد «الملك هو الملك» و«الخواجة عنتر»، سأقدم عرضى «المغامرة» مع الشباب وتأليف سعد الله ونوس، و«زيارة سعيدة جدا»، وأؤكد أن مسرح القطاع الخاص سبق وانهار طوال الفترة الماضية لأنهم للأسف كانوا يقدمون أشكال تجارية بذيئة لجذب العرب فهم اعتمدوا على المسرح السياحى وتذاكره كانت تتجاوز الـ200 جنيه لذلك الجمهور امتنع عن مشاهدته، فلماذا لا نبحث عن تقديم مسرح، مثل أعمال برودواى خاصة والجمهور المصرى حاليا أصبح مشتاق للبهجة والفن الجميل والشعب المصرى فى رأى أصبح مختلفا فلن يستطيع أحد أن يضحك عليه سواء فى الفن أو فى السياسة ومن سيحاول تكرار هذه اللعبة «سيرميه الجمهور ويضربه بالجزمة».
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss