صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

مهرجان «كارافان للفنون» يسافر إلى لندن تأكيدا على نبذ الفتنة الطائفية

25 اغسطس 2013



كتبت – تغريد الصبان
سافر مؤخرا معرض «السلام والمحبة الطريق إلى الأمام» الذى كان أهم فعالية لمهرجان كارافان الدولى الذى أقيم فى مايو الماضى إلى لندن بقاعة سوثبى للمزادات فى الفترة من 30 أغسطس إلى 20 سبتمبر المقبل برعاية السفارة السويسرية فى القاهرة والمجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة، حيث يعرض 25 مجسما للحمار كرمز للسلام والمحبة الذى امتطته العائلة المقدسة فى رحلتها الطويلة فى وضعية خطوة إلى الأمام ورأسه منحنية لأسفل دليل الإجهاد من الرحلة الطويلة، بمشاركة 25 فناناً مصرياً من مختلف الأجيال هم عادل نصيف، عادل ثروت، أحمد الكوت، أحمد قاسم، أشرف رضا، ايمن السمرى، كارل حمصي، فريد فاضل، جمال عز، جورج البهجورى، هيام عبد الباقى، هند عدنان، ابراهيم الدسوقى، كريم عبد الملاك، خالد حافظ، مروة عادل، معتز نصر الدين، محمد عبلة، محمد طلعت، رانيا فؤاد، رضا عبد الرحمن، صباح نعيم، سامح اسماعيل..ومن الفنانين الأجانب  كلير آن فرنسواز جيرو، مارى بيرمان.
يقول الفنان رضا عبد الرحمن قوميسير الدورة الحالية للمهرجان: إن المهرجان حقق نجاحا وصدى عالياً على المستوى الدولى خلال دوراته السابقة فى توصيل رسالة للعالم اجمع ان مصر ارض السلام والتراحم خاصة ان فكرة المهرجان كان صاحبها القس بول جوردن كانت بعد اقامته فى مصر لأكثر من 10 سنوات وجمعته صداقة قوية بينه وبين العديد من المصريين المسلمين.. أما بالدورة الخامسة الآن فضلنا الاهتمام بأن تصل رسالة المهرجان ليس لكل المصريين فقط بل عالميا أيضا خاصة بعد الاحداث الاخيرة لكل من يحاول فك الرباط الوطنى القوى، حيث يركز المهرجان هذا العام على مناقشة أزمة الفتنة الطائفية واحترام اختلاف العقائد والأديان من خلال الفن، مما جعل ادارة المهرجان تهتم بتأكيد روح الوئام عند المصريين التى لا يؤثر عليها شىء وذلك من خلال الفن.
من الأعمال المشاركة حمار الفنانة رانيا فؤاد الذى رسمت عليه وجهان لامرأتين أيديهما تتعلقان بحلقات الأبواب وكأنهما تبغيان الخلاص، بينما يحيط بوجهيهما إطار رفيع ومرسوم على جانبى رقبة الحمار مخ إنسان مكتمل وناضج، كذلك الحال مع الفنانة هيام عبدالباقى برسومها الفطرية والخاصة جدا التى تهتم فيها بالمرأة فى الريف والقرية والحضر فرسوم هيام يمكن تجاوزا أن نسميها رسوما نسوية، بيما قدم الفنان جورج البهجورى رسومه ذات الخط الواحد والتفاصيل الصغيرة حيث تشابهت ملامح شخوصه وملامح العذراء والمسيح بالرسوم الشعبية، بعض الفنانين استخدم أسلوب الطباعة مثل الفوتوغرافى العالمى أيمن لطفى والفنان سامح إسماعيل الذى مزج ما بين كتاباته وبين مجموعة من الصور التى نفذها بأسلوب الكولاج، أو تنفيذ مشروع مفاهيميا مثل مشروع رضا عبدالرحمن الذى رسم وجه مرسى ليكون بديلا لوجه الحمار حاملا «مشنة» فيها تماثيل صغيرة بيضاء كتبت عليها طلبات وكلمات من الحاضرين، فى رؤية من عبدالرحمن أن يحمل مرسى المسئولية، بينما قدم الفنان محمد طلعت حماره يمتطيه بالعكس شيخ ملتحٍ بجلباب نصفه أبيض ونصفه الثانى أسود بلا ملامح ويحمل فى يديه سبحتان إحداهما للمسلمين والثانية للمسيحيين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر

Facebook twitter rss