صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أحمد حرارة رئيساً للجمهورية فى الجزء الثانى من «عاشقين ترابك»

25 اغسطس 2013



بعد نجاح النسخة الأولى من العرض المسرحى «عاشقين ترابك» والذى تم عرضه خلال عهد الرئيس المخلوع محمد مرسى، أكد محمد الشرقاوى مخرج العرض أن رئيس البيت الفنى للمسرح فتوح أحمد طالبه بضرورة عمل جزء ثان من العرض المسرحى يتناول المستجدات التى تعرضت لها مصر على الساحة السياسية خلال هذه الفترة وعن ذلك يقول الشرقاوى:
كنت أفكر فى تجربة الجزء الثانى «عاشقين ترابك» حيث كنا قد بدأنا بورشة كتابة مسرحية للعرض منذ عام كامل والجزء الجديد بعنوان «الثانية بلدى» وهو كباريه سياسى أيضا، ونتناول فى اللوحة الأولى بالعرض فكرة «ماذا لو نجحت الثورة» حيث يحلف أحمد حرارة يمين رئيس الجمهورية ثم نناقش أيضا خلال لوحات العرض حادثة الاتحادية وملف الفتنة الطائفية ومدى لعب الإخوان المسلمين بهذا الملف، أما من أهم اللوحات الموجودة بالعرض هى لوحة استشهاد الجنود الـ17 خلال شهر رمضان 2012 فى أحداث رفح حتى أننا قمنا بعمل اتصالات بأهل هؤلاء الجنود حتى نستعين بهم فى بعض التفاصيل الخاصة بهذه اللوحة ، إلى جانب ذلك يتناول أيضا العرض الحديث عن الدعوة السلفية ثم ما يتعلق بثورة 30 يونية هل هى كانت ثورة أم انقلاباً عسكرياً؟
وعن الأزمة التى سبق وواجهته مع البيت الفنى للمسرح يقول:
البيت الفنى للمسرح أصبح حاليا يريد هذه النوعية من العروض المسرحية الشبابية الجديدة على عكس ما حدث معى من  قبل، وفتوح أحمد رئيس البيت هو من طلب إعادة تقديم الجزء الأول من العرض نظرا للنجاح الكبير الذى سبق وحققه ثم طالبنى بالبدء فى الجزء الثانى حتى يعرض مباشرة بعد إعادة الجزء الأول، وهذه المرة استعنت بشباب آخرين مختلفين عن أبطال العرض الأول وهذا ما نريد الإشارة إليه أننا نمتلك عدداً غير قليل من المواهب الشابة.
ويضيف: لكن ما أخشاه هذه المرة أن يقف فى وجهى الأزهر الشريف لأننى أريد عرض جزء من مسرحية عبد الرحمن الشرقاوى «الحسين ثائرا وشهيدا» لأننا نأخذ منها الجزء الخاص بالخروج على الحاكم هل هو حلال أم حرام؟



 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss