صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

نكست الأعلام حزنا على ضحايا الحادث الغادر

21 اغسطس 2013

القليوبية: حنان عليوة





ساد الحزن وعم الظلام قريتى قرنفيل بالقناطر الخيرية ومنطفة منطى بشبرا الخيمة محافظة القليوبية لإستشهاد مجندين من ابنائها فى مجزرة رفح الثانية صباح امس الاول والتى راح ضحيتها 25 من مجندى الأمن المركزى.


وقام المئات بقرية قرنفيل والقرى المجاورة بالقناطر الخيرية بتشييع جثمان الشهيد المجند على محمد أحد أبناء القرية والذى استشهد فى أحداث رفح حيث شيعت الجنازة من مسجد القرية فى مشهد جنائزى مهيب.


وتدافع العشرات من الأهالى على جثمان الشهيد مرددين الهتافات المنددة بالإرهاب ومنخرطين فى البكاء، مما دفع خطيب المسجد فى إقامة الصلاة دون انتظار لوقوف المصلين وانخرط أغلب المصلين فى البكاء.


وأكدت أهالى القرية أن الشهيد كان يتمتع بحسن الخلق وطيبة التعامل وانه كان يستعد للزواج خلال اليام المقبلة، وألقى اهالى الشهيد أن جماعة الإخوان تتحمل ما حدث لصديقه وقال "منهم لله هو كان عمل إيه".


يأتى هذا فى الوقت الذى انتظر فيه المئات من أهالى منطقة منطى التابعة لمركز قليوب بمحافظة القليوبية لتشييع جنازة المجند عصام نبيل حيث فوجئ الأهالى بإيداع جثمانه بثلاجة مستشفى النيل للتأمين الصحى بشبرا الخيمة بعد ان ورد اتصال من والدته توصى بعدم دفنه لحين حضورها من المملكة العربية السعودية حيث تؤدى العُمرة هى وشقيقه لتوديعه الى مثواه الاخير بالفعل شيع جثمانه الطاهر مساء أمس فور قدومهما.


وفى غضون أعلن المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية حالة الحداد الرسمى وتتقدم بالتعازى إلى أسر الشهداء.


وقرر المحافظ تنكيس الاعلام فوق الديوان العام للمحافظة وكذلك تنكيسها فوق كافة المديريات والمصالح الحكومية ومجالس المدن والوحدات المحلية، وأدان عبد الظاهر الحادث الأليم الذى راح ضحيته 25 من جنود مصر الشرفاء فى رفح مشيرا إلى أنه لابد من اتخاذ جميع الإجراءات الحازمة لحماية سيناء والجنود هناك، ومواجهة هذه التحديات الخطيرة، والضرب بيدٍ من حديد لحماية سيناء والسيادة المصرية، طالب بأن يتحمّل الجميع مسئوليته فى الحفاظ على سلامة أرض الوطن بكل حزم. مؤكدا أن مصردولة بحجم العالم وتستطيع أن تأخذ حقها فى الوقت المناسب، وذلك لأنها دولة قادرة على حماية نفسها وحماية مؤسساتها ولكونها ذات سيادة، فلا يمكن أن تقع الدولة المصرية فى ظل هذه المهاترات التى لن تعرقل مسيرة الديمقراطية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss