صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

كلثم عبد الله: الاهتمام بالتراث والبحث فيه واجب وطنى

21 اغسطس 2013

كتب : خالد بيومي




كلثم عبد الله شاعرة إماراتية، مثلت الإمارات فى العديد من المهرجانات الشعرية الدولية، تكتب الشعر العامى والفصيح، وإن كانت تميل أكثر للشعر العامى (النبطي) وتكتفى من الفصيح ما يضمن لها التواجد عالميا وإقليميا، اهتمامها بالتراث والبحث وتدوين التراث الإنسانى والموروث من الفلكلور دفعها للالتحاق بجامعة زايد للحصول على دبلوم خبير وباحث فى مجال جمع وتدوين وحفظ تراث الامارات والخليج والتراث العالمى بإشراف منظمة اليونسكو... عن كتابتها الشعرية وعملها البحثى ورأيها فى ثورات الربيع العربى وتوليها رئاسة مجلس إدارة الموسوعة العربية للمسئولية الاجتماعية وغيرها من الموضوعات دار معها هذا الحوار:


■ صدر لك مؤخرا بالقاهرة ديوان (ملامح الماء).. حدثينا عن سبب اختيار هذا العنوان؟


ـــ نعلم أن الماء فيزيائيا ليس له ملامح، والملاح فى الشعر افتراضيه تشبهه ويشبهها فى النقاء والشفافية وفى العلم تبين أن بقراءة القران على الماء تظهر على سطحه وتحت المجهر هالة زرقاء تغير ملامحه الشفافة.. وللماء ملامح القوة والاقتحام وكيف يتكون قوس قزح سوى بعد هطول المطر فيظهر لنا ألوان الطيف السبعة..


■ ما التجربة الشعرية التى يطرحها الديوان؟


ــ هى حصاد تجربة ربما يكون فى هذا المقطع قصيدة عنوان الديوان فيها ما يشفى)


وكأننى ألقاك


فى الماضى


كانك موغل الابحار


فى نبض العروق


وكأن ماء العين


ماء الساقية


كثر التدفق


والجداول ترتحل


خوفا من المكتوم


فى أعماقها


خجلا من الافصاح


2


عن مكنونها


يا ماء عينى


أن غزلتك انهرا


لا تبتسم


بل ارسل الضحكات


تعلو كانفلات السيل


منحدرا


يجلجل فى حبور


استحلف الخفقات


أن تسرى إليك وئيدة


حين استفاق الماء


من سكراته


وجرى يغالب صمته


الحجرى


من أمد العصور


اشتاق همسك


أيها المائى والحجرى


اشتاق الجنون..


ولعله خلاصة هطول على كل محطات نشوة الحلم والسن وفرح تحليق الحياة ومرارة الفقد احيانا.


■ تكتبين الشعر بالفصحى والعامية.. أين تجدين نفسك أكثر؟


ـــ كتبت الشعر الفصيح اول ما بدأت وانتقلت لكتابة الشعر النبطى حيث إننى أعتقد أن على الشاعر ان يجيد فنون الشعر حر وتفعيله ومقفى فصيح ونبطى ولا يجد الشاعر نفسه فى محفل شعبى عاجز عن مجارات أقرانه.. للشعر الفصيح تكون المشاركة على قدر المامول ...فى المحافل المحليه الدولية والعالمية..


■ هناك من يرى أن الشعر العامى إبداع من الدرجة الثانية بدليل اهمال النقاد له.. ما رأيك؟


ــ من يظن ذلك فقد جاوز الحقيقة وذهب لشىء من المبالغة والانحياز للشعر الفصيح غير أن الشعر العامى لا يقل أهمية فى حضوره وتأثيره فى الساحة الأدبية عن الشعر الفصيح ويجب الالتفات إليه بشكل جيد وتناوله بالنقد والتحليل فهو ثراث ومخزون انسانى قيم وهو لسان حال الشعب ببساطة مفرداته وقربه من القلب ومن فهم المتعلم والأمى.


وفى رأيى أن هدف الشعر الفصيح التثقيف أما هدف الشعر العامى هو التنونير لكل الطبقات واحداث التغيير إلى الأفضل بالحكمة والمثل والمفردة الراقصة باللفظ والمعنى.


■ مثلت الإمارات فى العديد من المهرجانات الشعرية الدولية.. برأيك هل ما زال للشعر حضورا على المستوى الدولى أم هناك تراجع لصالح الرواية؟


ــ يكفى ان ترصد كمّ الامسيات الشعرية على مستوى الوطن العربى والعالم وتقارن بين مشاركات الشعراء والشاعرات وعدد الامسيات القصصية والروائية لتعرف الاجابة, وللشعر جرس وزهو ونفس خاص لا ينافسه به اى فن من الفنون فالغناء يحتاج لمفرده شعريه واللوحة تكون اجمل اذا اقترنت به حروف قصيدة باذخه.


■ انتى باحثة فى مجال التراث.. ما العلاقة بين ذاكرتك وكتاباتك؟


ــ اهتمامى بالتراث والبحث فيه اعتبره واجبًا وطنيًا فحفظ وتدوين التراث الانسانى والموروث من الفلكلور بشكل كامل هو الذى دعانى من جديد لدخول جامعة زايد للحصول على دبلوم خبير وباحث فى مجال جمع وتدوين وحفظ تراث الامارات والخليج والتراث العالمى بإشراف منظمة اليونسكو...
وذاكرتى هى مخزن أفكارى وكتاباتى الشعرية والقصص والأمثال الشعبية ,جميعها ترتكز على هذا المخزون الجميل الذى استقيته واختزنته من والدتى حفظها الله ومن جدتى غفرالله لها وتجاوز عنها..


■ المرأة حتى وقت قريب لم تجرؤ على نشر شعرها.. كيف تقيمين تجربة المرأة الشاعرة؟


ــ المرأة الشاعرة فى الإمارات ومن ما يزيد على 200 سنة كانت تكتب الشعر وتعتز باسمها فهناك الشاعرة سلمى بنت بن ظاهر التى تصرح باسم والدها الشاعر الكبير وشاعر الحكمة الماجدى بن ظاهر حيث ذاع صيت شعرها فى الحكمة والأمثال على غرار والدها الحكيم, وفتاة العرب التى كانت لها مساجلات كثيرة مع سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم.. وغيرهما الشاعرة هند الظاهرى التى تلقب نفسها سابقا بأنغام الخلود... وتجربة المرأة الشعرية لا تقل أهمية عن الرجل على قلة عدد الشاعرات مقارنة بعدد الرجال نذكر أن ذكرنا شعر الخنساء وفدوى طوقان وغيرهما وعائشة التيمورية.


■ تتولين رئاسة مجلس إدارة الموسوعة العربية للمسئولية الاجتماعية.. ما أهدافها وأبرز إنجازاتها؟


ـــ رئاسة الموسوعة العربية للمسئولية الاجتماعية جاءت متوافقة مع توجهاتى ..فى خدمة المجتمع والعمل التطوعى حيث لدى عضوية تأسيسية فى معظم جمعيات النفع العام وتأتى أهداف الموسوعة العربية للمسئولية الاجتماعية فى تقديم المساعدة لفئات المجتمع كمساعدة الفراء فى العالم، وتحسين الوضع الوضع المعيشى لهم ..توفير فرص عمل للعاطلين عن العمل بناء المدارس والمستشفيات ورفع المعانات عن بعض المرضى والمدمنين إلى آخره.


■ كيف تنظرين إلى الربيع العربى بعيون المبدعة؟


ــ هو لا يشبه الربيع ولا حتى احد الفصول الاربعة بل هو نار ودمار وقتل ونهب وتشريد الصحوة العربية يجب أن تكون عربية 100% بدون تدخلات أجنبية وإلا فلن يكون الربيع ربيعا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss