صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

القاهرة تخلصت من محافظها الإخوانى والأهالى يطالبون بالتطهير وعزل 8 رؤساء أحياء تابعين للإخوان

14 اغسطس 2013



كتب - بشير عبد الرؤوف

 

تخلصت أمس محافظة القاهرة من محافظها الإخوانى د.أسامة كمال بعد 11 شهرا قضاها داخل ديوان المحافظة باختيار من الرئيس المعزول د.محمد مرسى، حيث شكره كمال فى اجتماع رسمى الأسبوع الماضى على ثقته فيه بتوليته المنصب ودعا له بالثبات والسلامة، فيما طالب الأهالى وموظفو الديوان العام والأحياء بأهمية استكمال تطهير المحافظة من براثن الإخوان من القيادات التنفيذية التى تم غرسها داخل المحافظة من رؤساء أحياء أو موظفين أو من تم تعيينهم وإقصاء آخرين لصالحهم. وجاءت أولى المهام والمطالبات التى طلبها الأهالى والموظفون فى الملف الأول من محافظ القاهرة الجديد د.جلال السعيد واعتبروه الملف الأهم الذى من خلاله يمكن البناء، أن يتم التخلص من الإخوان الذين تم إلحاقهم بوظائف خلال العام الذى تولت فيه جماعة الإخوان مقاليد الحكم فى البلاد، حيث إنهم جاءوا لاعتبارات قبلية وتبعية دون النظر للمصلحة العامة وبما يخدم مكتب الإرشاد وأهداف الجماعة التى لا ترتبط بالوطن. يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه المصادر فى محافظة القاهرة أن أجهزة المحافظة تمكنت من ضبط 45 طنا من اللحوم الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك الآدمى داخل أحد السوبر ماركت الكبرى المملوكة لقيادات إخوانية، وقال المصدر أن السوبر ماركت قام بإعادة تعبئة اللحوم بعد استيرادها وكتابة تاريخ الإنتاج ديسمبر 2013، وبالكشف عليها تم اكتشاف أنها منتهية الصلاحية ومجهولة المصدر، وأنه كان سيتم تخزينها طوال الشهور القادمة لإعادة طرحها وبيعها. كما يشغل الإخوان 8 مواقع رئيس حى، أشرف ربيع للمقطم، عادل فرحات لحى باب الشعرية، على القط لحى حلوان، خالد نصر لحى منشأة ناصر، وليد نور الدين لحى مصر القديمة، أمين ماهر لحى البساتين، عادل طافح لحى المطرية، عز الدين خضير لحى عين شمس، كما تم تعيين رئيس مجلس إدارة الحدائق المتخصصة الإخوانى عادل خليل بعد الإطاحة بالدكتور عادل طه، كما تم تعيين الزينى محمد بديلا عن مدير مديرية الطرق بالقاهرة المهندس عادل البرلسى. كما تسبب رئيس حى المطرية الإخوانى والذى تم اختياره من جانب نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية القيادى الإخوانى د.إبراهيم عبد الرشيد، فى إثارة الفتنة داخل الحى، حيث نقل جميع المسئولين المسيحيين من مواقعهم واستبدالهم بعناصر إخوانية، مما أثار استياء العاملين بالحى ووصفوه بالوقيعة بين شقى الوطن. وقد قامت بعض القيادات التنفيذية بالمحافظة بالتبرؤ من لحاهم وحلقها والظهور بمظهر يختلف عما كانوا عليه قبل أسبوع مضى، فى صورة تحولية للظهور بمظهر عدم الانتماء للجماعة فى مراهنة على الاستمرار بمناصبهم التى شغلوها بترشيح من مكتب الإرشاد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss