صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

ريم البارودى: خلافى مع مى عز الدين كلام فارغ

13 اغسطس 2013

حوار : نسرين علاء الدين




علي الرغم من غيابها عن الساحة الدرامية  الرمضانية العام الماضي نجحت الفنانة ريم البارودى في لفت الأنظار إليها في دراما رمضان هذا العام، حيث شاركت في بطولة مسلسلين هما «الشك» الذي أثارت فيه جدلا كبيرا بعد خلعها للحجاب وكذلك الأمر مسلسل «العقرب» هذا بجانب تواجدها كضيفة شرف مع محمد هنيدى في فوازير «مسلسليكو» وعن هذه التجارب تحدثت ريم في هذا الحوار:  

 

 

■ فى البداية حدثينى كيف جاء ترشيحك لمسلسل «الشك»؟

- عن طريق شركة الإنتاج وسعدت بالترشيح لأنى أعشق العمل مع هذه الشركة لأن آخر الأعمال التى جمعتنا مسلسل «الباطنية» وهذه الشركة تتميز بأنها لا تكتفى بالإنتاج ولكنها تهتم بالتفاصيل ويعجبنى جميع أعمالها مثل مسلسل «آدم» و«خطوط حمرا» العام الماضى وأعمالها تمس الناس وطلبنى محمود شميس للعمل أثناء أدائى لفريضة العمرة وسعدت لأننى مع النقلى لأنه يحرك أدوات بداخلى ويعطينى حرية فى أن ارتجل لذا وافقت على العمل قبل أن أقرأه.

■ ما هو انطباعك عن العمل وسط كل هؤلاء النجوم فى عمل واحد؟

- لأول مرة أقف أمام رغدة وصابرين وحسين فهمى البرنس والهانم وأم كلثوم الفن منذ حدائق الشيطان منذ ثمان سنوات لم أقدم عملاً مثل هذا إلى جانب مى عز الدين أنا من محبيها من الأساس، ولها فكرة أنها لا تقدم أعمالاً لا تشبهها مثل «ايظن» حتى تقول: إنها ممثلة تقدم كل الأدوار وكان «بينا كميا».

■ هل تقصدين بذلك نفى وجود خلافات بينكما فى كواليس العمل؟

- هذا كلام عبثى شميس منع دخول صحفيين أثناء التصوير لذا لا يوجد اجتهاد أن يقوم أحد بتسريب خبر، من داخل الكواليس لأنه حتى أثناء احتفالنا بإنهاء تصوير العمل الإنتاج رفض حضور الصحفيين أذن فهذه الشائعات مغلوطة تماما.

■ ارتدائك للحجاب وخلعه فى أحداث العمل آلا يقلقك تقديم شخصية متأسلمة خاصة أن المسلسل كان من المفترض عرضه فى زمن الإخوان؟

- عندما قرأت الورق سعدت بالشخصية كثيراً لأنها متواجدة بيننا فى الحياة وهذا النموذج للفتاة التى ترتدى الحجاب ليس برضاها إما لكون والدتها محجبة وإما بفرض من زوجها حتى البنات صغار السن ولكنه زوجها غصبها لذا قلت بين الأحداث على الحجاب «يوم ما الله ألبسه ألبسه برضايا»، وبالنسبة للشخصية المتأسلمة ففى ظل حكم الإخوان طوال العام برزت هذه الشخصية بقوة لأن سمر ومجاهد من  الواقع.

■ ما هو تعليقك على دعوات مقاطعة العمل بسبب موقف رغدة السياسى؟

- لن التفت إلى هذه الدعوات من شباب غير مؤهل عقليا وثقافيا هذه الدعوات مضحكة وبفضل الله العمل يحتل المركز الثانى فى نسبة المشاهدة وأعلى نسبة اعلانات ولن نقدم عرياً أو ابتذالاً أو مشاهد خارجة حتى نواجه دعوات مقاطعة العمل لجميع الأعمار.

■ ما هى أصعب المشاهد التى صورتها بالعمل؟

- هناك مشاهد ماسترسين جعلتنى ارتعش أثناء تمثيلها خاصة أننى وسط كوكبة من النجوم وشعرت فى العمل أننى ممثلة جديدة.

■ بالانتقال إلى «العقرب» آلا تشعرين أنك جازفتى بمشاركة منذر فى أولى بطولاته التى تسرع نسبيا بقبولها؟

-العمل انتقل من شركة إلى شركة أخرى أنا لا يحاسبنى أحد على جودة عمل ولكن الجمهور علق على دور «أشجان» الذى لقى نجاحاً بفضل الله، وفكرة أن العمل لم يأخذ حقه فى العرض كل هذه الأمور لا تعنينى أنا أحكم على دورى.

■ ألم تتعجلى بقبول العمل خاصة وأنك فى المقابل تقدمى عملاً آخر مع كوكبة من النجوم؟

- فى «العقرب» أعمل مع نادر جلال وهو مخرج كبير ومنذر نجح العام الماضى فى «خطوط حمرا» وهو ممثل عبقرى ويهمنى دورى ووجدت أن العمل مكتمل العناصر ولا يوجد سبباً للرفض كما أننى كنت أول من عمل مع جمال سليمان الذى وكذلك تيم الحسن.

■ هل تنبأتى لمنذر أن يأخذ نجومية جمال سليمان وتيم الحسن؟

- أنا لا أستطيع أن أتنبأ لنفسى حتى أتنبأ لغيرى وعملت مع كل النجوم العرب فأعمل مع مكسيم خليل لأول مرة وعملت مع إياد نصار من عامين ويشارك فى العمل لقاء الخميسى ومنة فضالى هو عمل يعتمد على فكرة «سكارفيس» أو الأمبراطور وإذا لم نرتق لهذه المرتبة ولكن وصلت للجمهور فتاة من الحطابة بائعة فول عكس «الشك»، وحاولت أن اجتهد بألا أضع ميكب أو كوافير لشعرى ولا يعنينى أخطاؤه.

■ كيف جاء ترشيحك كضيفة شرف فى «مسلسليكو» مع محمد هنيدى؟

- أحب هنيدى وأحد منتجى العمل مضيت معه فيلماً وتوقف فوافقت مجاملة له إلى جانب كون  هنيدى طاقة فنية جبارة وجسدت دور صابرين فى حدائق الشيطان ولكن بشكل كوميدى حدثنى البعض من أننى كوميديانة جيدة بعد رؤيتهم للحلقة.

■ ولكن آلا ترين أن الجمهور كان ينتظر من هنيدى عملاً أقوى من ذلك؟

- ليس أنا من يقيم محمد هنيدى وهو طلبنى بالاسم لأن هذا شرف لى والمنتج وائل على، وسعدت بحلقتى جداً والعمل جيد ولكننا رافضون فكرة الفوازير بعد نيللى وشريهان ولكننا أصبحنا من الصعب أن نضحك فى ظل الظروف السياسية.

■ كيف ترين المنافسة الرمضانية هذا العام فى وجود هذا الكم من الأعمال والنجوم؟

- بالفعل كم الأعمال هذا العام كبير جداً ولكننا فشلنا فى عمل موسم يناير رغم أن مسلسل «روبى» عرض فى وقت غير رمضان إلا انه حقق جماهيرية عالية وبالنسبة للأعمال التى احرص على متابعتها غادة عبد الرازق لأنها ممثلة جبارة بصرف النظر عن اللغط الذى يدور حولها كل عام كما أشاهد الأستاذ عادل إمام ومسلسله «العراف».

■ متى سيتم عرض فيلم «زجزاج»؟

- فيلم زجزاج لا يعتمد على رقصات أو أغان لذلك فهو غير مناسب للعرض فى موسم العيد لأنه قصة تستحق المشاهدة لذا ننتظر إلى موسم نصف العام لنعرضه خلاله.

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss