صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مريم نعوم: أضفت عصرى ناصر ومبارك لـ«ذات»

6 اغسطس 2013

كتبت: اية رفعت




أكدت الكاتبة مريم نعوم أنها أضافت عددا من الأحداث على الرواية الأصلية التى كتبها صنع الله إبراهيم بعنوان «ذات» والتى تم تحويلها لمسلسل يعرض حاليا حيث قالت إن أحداث القصة الأصلية كانت تدور لى في الفترة ما بين منتصف السبعينيات وحتى أواخر الثمانينيات حيث يعكس إبراهيم تاريخ مصر السياسى فى فترتى السادات وعبدالناصر والدوزر الثورى للشباب وقتها والتغيرات السياسية والاجتماعية التى أثرت على الأسرة المصرية بعد الانفتاح وغيرها من العوامل التى أثرت على أسرة ذات.

 
ولكنها فكرت منذ بداية مشروع المسلسل أنه يجب أن تحولها لتاريخ كامل لما بين الثورتين المصريتين فبدأتها بأحداث ثورة 1952 والتى ولدت بها ذات لتنتهى أحداث المسلسل بثورة يناير وانتهاء عهد فساد مبارك.
 
وأضافت أنها بسبب زيادة الفترة الزمنية أضافت العديد من الأحداث والقرارات التى سببت فى حالة تغيرات مهمة فى مراحل تاريخ مصر مثل قرار تنحى الراحل عبدالناصر وقرارات حرب أكتوبر والانفتاح الاقتصادى وحرب الخليج ومراكز توظيف الأموال وغيرها.
 

ومن جانب آخر عبرت ناعوم عن سعادتها بردود فعل الجمهور المتباينة حول مشهد حلم «ذات» والذى يظهر فيه «عزيز، وعبده، الشنقيطي» فى أشكال رؤساء مصر الثلاثة حيث قالت إن هذا الحلم الذى تخيلته ذات حول قيام هؤلاء الرجال بمظهر الرؤساء بتكسير حمام منزلها تركت تحليله للجمهور خاصة أن تجديد الحمام كان حلما يراوضها بشكل دائم فى الواقع وفى الخيال وعن تشبيه شخصيات العمل بالرؤساء قالت: بصفة عامة أحداث المسلسل وطبيعة الشخصيات هى التى حددت الرئيس المناسب لها أو المرحلة الرئاسية التى تنتمى لها بأفكارها سيدرك من تابع المسلسل أن عزيز أقرب للناصرية بينما عبدالمجيد يحب ويؤيد السادات والشنقيطى مثالا للفساد فى عصر مبارك وهذا ما عكسه خيال ذات فى حلمها.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss