صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الظواهري: أمريكا دبرت الانقلاب علي مرسي.. والبرادعي مبعوثهم في مصر

4 اغسطس 2013

كتب : داليا طه




اتهم أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، الولايات المتحدة الأمريكية بأنها هي من دبرت ما وصفه بإسقاط الرئيس المعزول محمد مرسي. وقال الظواهري، عبر تسجيل صوتي تم بثه علي احد المواقع الالكترونية، بعنوان «صنم العجوة الديمقراطي»، «لقد اجتمع الصليبيون والعلمانيون والجيش وفلول الرئيس السابق حسني مبارك وثلة من المنتسبين للعمل الإسلامي مع المال الخليجي والتدبير الأمريكي علي إسقاط حكومة محمد مرسي».

وهاجم زعيم القاعدة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كما حرض علي أقباط مصر قائلاً، «إنهم أيدوا إسقاط مرسي لإنشاء دولتهم القبطية في جنوب مصر».

وواصل الظواهري قائلاً: «لم يتحملوا حكومة محمد مرسي، رغم تأكيده أنه رئيس لا يفرق بين مسلم ومسيحي، وأن دولته تقوم علي المواطنة وليس العقيدة الدينية، ولكنهم لم يتحملوا أن يرأس مصر من ينتمي لجماعة إسلامية، وأنهم لا يريدون أن يحكم مصر إلا علمانيًا مواليا لأمريكا والصهاينة لاستمرار مخطط تقسيم مصر».

وتحدث الظواهري عن الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية قائلا « البرادعي زعيم العلمانيين جاء ليعلن في ليلة عزل مرسي وجوب المصالحة الوطنية والتغاضي عن جرائم مبارك وفلوله، وهو مبعوث العناية الأمريكية.

واتهم الظواهري حكومة الإخوان بأنها سعت إلي ارضاء العلمانيين والأمريكان، مؤكداً أن ما حصل للإخوان هو دليل علي فشل السلوك الديمقراطي لإيصال الإسلاميين للسلطة.

ووجه زعيم تنظيم القاعدة رسالة إلي أنصار مرسي، قائلًا، «الشرعية ليست في الانتخابات والديمقراطية ولكن في الشريعة الإسلامية، ويجب التمسك بحكم الشريعة، وليست الشرعية التمسك بمرسي»، مضيفاً، «لقد خضتم كل الانتخابات البرلمانية والرئاسية، ورغم ذلك خلعوكم من الحكم، لقد أقررتم باحترام المعاهدات الدولية، واحترام المعاهدة مع إسرائيل، ورغم ذلك رفضوكم».

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss