صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

اتحاد عمال تونس ينضم للمطالبين برحيل «النهضة»

1 اغسطس 2013



 

 


تونس – وكالات الأنباء 

دعا الاتحاد العام التونسى للشغل يوم الثلاثاء إلى حل الحكومة التى يقودها الإسلاميون بينما قال وزير الداخلية: إنه مستعد للاستقالة مع ازدياد حدة أسوأ أزمة سياسية فى البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن على. وتخفيفا لرفضه للدعوات المطالبة برحيل الحكومة قال حزب حركة النهضة الإسلامية إنه مستعد لتشكيل حكومة جديدة لكنه يعارض أى تحرك لحل مجلس تأسيسى منتخب يوشك على الانتهاء من صوغ دستور جديد للبلاد. واكد عامر العريض المسئول بحركة النهضة أن الحركة لن تقبل حل المجلس التأسيسى المكلف بصوغ الدستور وقال: إن هذا خط أحمر. وتصاعدت الاحتجاجات المناهضة لحركة النهضة بعد مقتل سياسى يسارى الاسبوع الماضى فى ثانى حادث من نوعه فى ستة اشهرحيث يواجه الجيش صعوبات فى احتواء المتشددين الإسلاميين الذين قتلوا ثمانية جنود يوم الاثنين فى منطقة جبلية قرب الحدود الجزائرية فى الهجمات دموية على القوات التونسية. وفى حين يؤيد الاتحاد العام للشغل وهو أكبر اتحاد عمالى فى تونس المطالب الداعية لسقوط الحكومة الا انه يعارض ايضا حل المجلس التأسيسى. ويرى منتقدو المعارضة إن حل المجلس التأسيسى وإلغاء مسودة الدستور التى يضعها سيدفع البلاد إلى فوضى سياسية. وقال العباسى: إن الاتحاد يقترح استمرار المجلس التأسيسى لكن مع إطار زمنى لتسريع استكمال عمله. وأضاف: إن الاتحاد سيقترح هذا الأمر على كل الأحزاب السياسية لأن هناك حاجة للتخلص من كل الاشكالات السياسية فى تونس حيث كثفت المعارضة العلمانية ضغوطها على الحكومة التى يقودها حزب النهضة للاستقالة. وأبدى زعماؤها  عدم رضاهم عن اقتراح حزب النهضة تشكيل حكومة جديدة مع الإبقاء على المجلس التأسيسى.

وقال مونجى الرحوى احد زعماء الجبهة الشعبية: إن المواطنين يريدون حل المجلس التأسيسى الذى وصفه بأنه يحتضر بالفعل سياسيا واخلاقيا وأن شرعيته انتهت.

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss