صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الببلاوى: سنتصدى بكل حزم لحملة السلاح.. ومن يحاول إفساد فرحة المصريين

26 يوليو 2013

كتب : احمد عبد العظيم




أعلن الدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء أن هناك أحداثا مهمة تحدث فى المجتمع وان هناك حالة من القلق والاستنفار، موضحا أن هناك تغييرا نوعيا وأسلحة بدات تتواجد بين المتظاهرين وأسلحة مهربة وعدد كبير من البنادق مثل آربي جي والآلي والجرانوف والقنابل، هو ما يدعو للقلق .

 وأضاف فى أول مؤتمر صحفى له بعد اكتمال الوزارة أنه من الغريب أن يتم التطاول على  الشرطة ومؤسسات الدولة وهو ما شهدناه فى إلقاء العبوات الناسفة على مديرية أمن الدقهلية واختطاف لضباط الشرطة وهو شىء غير مقبول، مضيفا «الأمر أصبح يخوف» والجميع لابد وأن يكونوا على وعى وإدراك بما يحدث لهذا الوطن من عمليات ترويع وتخويف.

 وأشار إلى أن الدولة تحترم القانون وحرية التظاهر ولكن هذا التظاهر لابد ألا يترتب عليه اى جرائم، ولكننا لا نريد أن يؤخذ البلد فى مسار خطير مؤكدا أن مصر دولة مدنية وليست دينية  أو عسكرية وأنه يحكمها رجال مدنيون.

 وقال رئيس الوزراء إن، اليوم دعوة للتظاهر والتعبير السلمى عن الآراء، وأن الجميع له الحق فى التعبير عن آرائه، مضيفا قائلا: اتمنى ان يوصل الشعب كله صوته اليوم عن الطريق السلمية  وأن من يرد الدولة المدنية هو من سيخرج للغد خاصة وأن مصر أخرجت أنبل ما يكون من ثورتين.

ورفض الببلاوى، الدعوات التى تدعو للتكفير للتخوين والتنديد، مؤكدا حرص الحكومة على تنفيذ خريطة الطريق..  وأوضح ان حوار المصالحة الذى عقد أمس بالاتحادية حرص على عودة الاستقرار، موجها التحية للدعوة التى صدرت من الفريق أول عبد الفتاح السيسى لأنه هذا هو وقت التعبير عن الآراء، ولكن هناك تعبيرا يفسد وهو الاعتداء على الآخرين.

ولفت رئيس مجلس الوزراء،إلى  أن الجميع اليوم عليه التعبير عن رأيه والتمسك بشعار ثورة 25 يناير وهو السلمية، لافتا إلى أن من يحاول إفساد فرحة المصريين وتعبيرهم عن رأيهم بسلمية سيواجه ذلك بالحزم.

وأكد أنه لا يوجد اقتصاد يقوم ويقوى بدون أمن، وأن القوات المسلحة والرئاسة والشرطة تساند كل من يريد الخروج للتعبير عن رأيه بسلمية.

واوضح أن الدعوة هى أبعد ما يكون عن المواجهة أو التناحر، وأن الساحة لابد وأن تكون للتعبير عن الآراء.قال الدكتور حازم الببلاوى، رئيس الوزراء، «نحن أدرى بمصالح شعبنا، وكل دول العالم تظهر بها آراء مختلفة وأن ما يدعو للقلق هو خطر المواجهات والانزلاق للعنف »، مؤكدا ان هناك قطاعات كبيرة من الشعب يريد أن يعبر عن رأيه خاصة وأننا أبناء ثورة 25 يناير التى دعت للسلمية .

وأكد الدكتور حازم الببلاوى، رئيس الوزراء أن الدولة مسئولة عن الجميع سواء ممن يتواجدون فى التحرير أو فى رابعة العدوية، فالجميع مصريون،لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات.

 وأشار إلىأنه سواء بدعوة الفريق عبد الفتاح السيسى أو بدونها فإن اقتصاد أى دولة لن يزدهر أو يستقر الا بعودة الأمن والاستقرار.

وأشار إلى أن الحكومة إذا اخفقت فى احترام القانون تكون قد أخلت فى وعدها ولا فرق بين مصرى وآخر وان من يحمل السلاح او ألقى الحجارة على المنشآت والمؤسسات العامة لابد من التصدى له ومحاسبته.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss