صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

صفحات الفيس بوك تفتح النار على نجمات رمضان

25 يوليو 2013

كتب : نسرين علاء الدين




 

 

 

 

تزامن مع عرض الحلقات الأولى من مسلسلات رمضان تدشين حملات هجوم عنيفة ضد عدد كبير منها على مواقع التواصل الاجتماعى وكان للنجمات النصيب الأكبر فى الهجوم عليهن وعلى أعمالهم والتى تم الحكم عليها بالفشل الذريع.

حيث كان لمسلسل «حكاية حياة» لغادة عبدالرازق النصيب الأكبر فى عدد الصفحات المهاجمة للعمل ككل والمهاجمة لغادة بشكل خاص حيث وصف رافضو مسلسل العمل بأنه قائم على الديكور فقط والذى هو البطل الحقيقى للمسلسل لأنه مبالغ فيه بشكل زائد على اللزوم مما طغى على أبطال العمل وأحداثه وإضافة أن العمل يجذب فئة من المشاهدين لأنه قائم على فكرة التهويل بعلاقات غير مشروعة وألفاظ خارجة وهاجموا غادة لتقديمها هذا العمل الذى نسف رصيدها لدى مشاهد الأعمال الدرامية رغم نجاحها الكبير العام الماضى فى مسلسل «مع سبق الإصرار».

وواجه مسلسل «مزاج الخير» لمصطفى شعبان هجوما أكثر حدة حيث أنشأ مترددو الانترنت صفحة ضد العمل وصفوه خلالها أنه مجرد فيديو كليب شعبى بكل حلقة يتخلله بعض المشاهد السطحية والإفيهات التافهة بدون قصة تذكر، أما مسلسل «الزوجة الثانية» لعلا غانم وآيتن عامر فوقع فى فخ المقارنة بالقصة الأصلية وأكد مهاجمو المسلسل أنهم ليسوا ضد فكرة إعادة تقديم أعمال سينمائية قديمة بالدراما وأكدوا نجاحها فى أكثر من مسلسل إلا أنها فشلت فشلا ذريعا فى «الزوجة الثانية» حيث إن الدور كان يحتاج مهارات تمثيلية أعلى بكثير من آيتن عامر التى تم ظلمها باسناد هذه الفرصة لها.

ولأول مرة يهاجم الجماهير وبشدة عمل لليلى علوى ولكن هذا العام واجه مسلسلها «فرح ليلي» هجوما عنيفا حيث تم إنشاء أكثر من صفحة تحمل اسماء «فرح أخت ليلي» وصفحة أخرى «فرقة ليلي» وأكد مترددو الصفحتان أن المسلسل قائم على أزمة شقيقتها والتى أخذت أكبر من حجمها فى عدد الحلقات فى تطويل واضح والمشكلة الأكبر فى الفرقة الموسيقية التى تعرض لها أغنية كاملة كل حلقة مؤكدين أن هذه الفرقة طلبت من ليلى أن تعطيها فرصة للظهور فى العمل وأنهم أصدقاؤها وتود أن تعلن عن موهبتهم خلال مسلسلها.

وواجهت منى زكى فى أول أعمالها الدرامية نفس المصير حيث يواجه مسلسلها «أسيا» وابلا من الهجوم عليه بسبب البعد النفسى فى العمل حيث أكدت صفحة «ضد مسلسل آسيا» أن التركيبة النفسية لآسيا مبالغ فيها وغير مفهومة ويتم بناء معظم أحداث المسلسل عليها مما أظهر العمل وكأنه مبهم غير مبررة أحداثه ولكنهم تمنوا أن تتطور الأحداث بشكل أفضل فى الحلقات المقبلة حتى لا تظلم منى زكى فى أولى تجاربها الدرامية.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss